قريبا.. دخول أوروبا سيكون أسرع لكن أكثر صعوبة    الأقوال الأولى للرئيس السوداني المعزول عمر البشير    "التمزق العظيم" سيدمر الكون بما فيه    أنقرة تعلن مقتل 3 مدنيين وجرح 12 آخرين بقصف جوي تعرض له رتل عسكري تركي في سوريا    الحوثيون يعلنون استهدافهم عرضا عسكريا في مأرب بصاروخ بالستي    رئيس الجمهورية يؤكد أهمية تطوير العلاقات بين بغداد وموسكو    الإقتصاد النيابية: الأوضاع الأمنية وراء ضعف الإستثمار في العراق    صعود أسعار النفط بعد هجوم على منشأة نفط سعودية    الرافدين يحذر المتلكئين بتسديد قروض بسماية باجراءات قانونية ضدهم    البيت الأبيض: لا ركود بالرغم من الاضطرابات الاقتصادية للسوق العالمية   

أخـبــار اقـتصـاديــة 


العراق يطالب بأدراج مشاريع البنك الدولي ضمن خطة موازنته الاستثمارية

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

طالب العراق خلال مباحثاته مع المدير التنفيذي لبرنامج العراق في البنك الدولي ميرزا حسن، بأدراج مشاريع البنك الدولي ضمن خطة الموازنة الاستثمارية، مؤكدا على حاجته الى برامج هادفة في قطعات حيوية كالطاقة والكهرباء. وذكر بيان لوزارة المالية، اليوم الاحد، تلقت وكالة كل العراق [أين]، نسخة منه ان "وزير المالية هوشيار زيباري اجرى، امس السبت، وبمشاركة محافظ البنك المركزي ووفد وزارة المالية وسفير العراق في واشنطن مباحثات فنية مع المدير التنفيذي لبرنامج العراق في البنك الدولي ميرزا حسن واعضاء فريق العراق في البنك". واوضح انه "جرى خلال المباحثات استعراض البرامج التنموية التي ينفذها البنك في العراق، واكد الجانب العراقي على حاجة العراق الى برامج هادفة في قطعات حيوية كالطاقة والكهرباء، وضرورة تحديد الأولويات كما طالب بأدراج مشاريع البنك الدولي ضمن خطة الموازنة الاستثمارية في البلاد". واضاف البيان ان "من المقرر ان يزور العراق قريبا وفد عالي المستوى وبتوجيه من رئيس مجموعة البنك الدولي للاطلاع عن كثب عن احتياجات المهجرين الطارئة وتقيم مساهمة البنك في صندوق أعادة أعمار المناطق المحررة من ارهاب داعش واقتراح تخصيص المساعدات المالية الفورية". وتابع انه "في اجتماع اخر في مقر البنك الدولي قدم مجموعة من خبراء البنك في مجالات الاقتصاد والسياسات المالية العامة وتنفيذ الموازنات عرضا لحالة الاقتصاد العراقي وضغوطات السيولة المالية على الموازنة والإصلاحات المالية والادارية المطلوبة". واشار الى ان "فريق الخبراء اجرى دراسة مقارنة مع الازمات المالية الخانقة التي تعرضت لها كل من الارجنتين وتركيا سابقا". وكان رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم، تعهد خلال لقائه رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير المالي هوشيار زيباري، الجمعة الماضية، على ارسال وفد عالي المستوى الى بغداد لدراسة احتياجات النازحين و صندوق اعادة اعمار المناطق المحررة. وذكر بيان للوزارة، تلقته [أين]، انه "جرى خلال اللقاء، استعراض المشاريع المقترحة في العراق في مجالات ادارة المياه والصرف الصحي وخطوط نقل الطاقة ، فضلا عن التأكيد على اهمية دعم البنك الدولي للنازحين والمساهمة في صندوق عملية اعادة اعمار المناطق المحررة كأولوية للحكومة". وكان وزير المالية هوشيار زيباري، قال الخميس الماضي، ان "العراق قد يطلب تمويلا طارئا بقيمة 400 مليون دولار إلى 700 مليون دولار من صندوق النقد الدولي"مشيرا الى ان" الحكومة اتخذت قرارا نهائيا بإصدار سندات حكومية بقيمة 5 مليارات دولار، وما زال يجري التفاوض على الشروط الخاصة بها".ان

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني