موسكو: واشنطن أصبحت بالفعل طرفاً في نزاع أوكرانيا    الصومال: الجيش يتصدى لهجوم شنته "حركة الشباب" وسط البلاد    فرنسا: تظاهرات للمطالبة بزيادة الأجور وعدم رفع سن التقاعد    الغندور يشيد بالحكّام العراقيين ويثني على حفاوة الاستقبال    نادي دهوك يعلن إكمال ملف التراخيص وتسديد الديون    الرطبة تحدد موعد إنجاز الربط الكهربائي مع الأردن وأبرز المكاسب    منتخب الناشئين يغادر إلى مسقط للمشاركة في التصفيات الآسيوية    التجارة تباشر بتوزيع البطاقة التموينية الإلكترونية في النجف الأشرف    العتبة الحسينية تستدعي 60 شخصية من دول العالم    وزارة الاتصالات تنفي وجود أي نية لقطع خدمة الإنترنت في العراق   

أخبـــار العــالــم 


الضغوط تشتد على رئيس الوزراء التايلاندي لانهاء الاحتجاجات

المصدر: قناة العالم

اشتدت الضغوط السبت، على رئيس الوزراء التايلاندي ابهيسيت فيجاجيفا من اجل ان يضع حدا لاختبار القوة الجاري منذ حوالى شهر مع المعارضين المطالبين باستقالته.

واكد ابهيسيت مرة جديدة مساء الجمعة انه لن يرضخ لمطالب المعارضين باجراء انتخابات تشريعية مبكرة، كما دعا قوات الشرطة والجيش للقيام بواجباتها، في وقت تساءلت الصحف السبت عما اذا كان يحظى بالدعم التام من قوات الامن على ضوء موقفها حين اقتحم الاف "القمصان الحمر" الجمعة باحة قناة تلفزيونية فضائية.

ودخل الاف المعارضين الجمعة مقر "قناة الشعب" الفضائية المؤيدة لرئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا المقيم في المنفى، بعدما قطعت السلطات بثها الخميس.

وشوهد عدد من العسكريين ينسحبون بدون ان يمنعوا المعارضين من الدخول، وبعد بضع ساعات استعادوا السيطرة على المبنى بدون عنف.

وقال ابهيسيت "اعطيت تعليمات لجميع الموظفين من شرطيين وجنود، بعدم التخاذل وعدم الفشل في مهمتهم".

وتحدثت صحيفة بانكوك بوست نقلا عن مصدر عسكري عن "جنود بطيخ" في صفوف الجيش، مشيرة بذلك الى انهم يرتدون البدلات العسكرية الخضراء، غير انهم في الصميم متعاطفون مع "القمصان الحمر".

وبعدما اعلنت السلطة الاربعاء حال الطوارئ، حشدت عشرات الاف الجنود والشرطيين في محيط الحي التجاري الرئيسي في بانكوك الذي يحتله الاف المعارضين منذ ثمانية ايام وبينهم نساء واطفال.

ويواجه ابهيسيت ضغوطا من غالبيته من اجل ان "يحرر" حي راتشابراسونغ باسرع ما يمكن غير انه حريص على تفادي اللجوء الى العنف خشية اراقة الدماء، ما سيكون له وقع الكارثة على صورة البلاد.

وتتهم المعارضة ابهيسيت الذي يتولى مهامه منذ كانون الاول/ديسمبر ،2008 بخدمة مصالح النخب التقليدية في بانكوك على حساب سكان الارياف والشرائح الشعبية من التايلاندييني.

ووافق رئيس الوزراء على البحث في اجراء انتخابات مبكرة ولكن ليس قبل نهاية السنة الجارية.

 

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني