موسكو: واشنطن أصبحت بالفعل طرفاً في نزاع أوكرانيا    الصومال: الجيش يتصدى لهجوم شنته "حركة الشباب" وسط البلاد    فرنسا: تظاهرات للمطالبة بزيادة الأجور وعدم رفع سن التقاعد    الغندور يشيد بالحكّام العراقيين ويثني على حفاوة الاستقبال    نادي دهوك يعلن إكمال ملف التراخيص وتسديد الديون    الرطبة تحدد موعد إنجاز الربط الكهربائي مع الأردن وأبرز المكاسب    منتخب الناشئين يغادر إلى مسقط للمشاركة في التصفيات الآسيوية    التجارة تباشر بتوزيع البطاقة التموينية الإلكترونية في النجف الأشرف    العتبة الحسينية تستدعي 60 شخصية من دول العالم    وزارة الاتصالات تنفي وجود أي نية لقطع خدمة الإنترنت في العراق   

أخـبـار الـعــراق 


طالباني يسعى لعقد لقاء موسع بين القوائم الفائزة

المصدر: جريدة الصباح

 يسعى رئيس الجمهورية جلال طالباني الى عقد لقاء موسع يجمع القوائم الفائزة في الانتخابات، لتقريب الرؤى ووجهات النظر في خطوة تهدف الى الاسراع بتشكيل الحكومة الجديدة، بحسب ممثلين عن كتل مختلفة.وتتزامن جهود الرئيس طالباني مع المساعي التي يتبناها الائتلاف الوطني العراقي لعقد طاولة حوار مستديرة بين الاطراف السياسية.القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان قال في تصريح خاص لـ((الصباح)): ان «هناك جهودا تبذل من قبل رئيس الجمهورية لعقد اجتماع موسع بين القوائم الفائزة في الانتخابات، لاسيما مع طلب الاطراف السياسية لذلك».عثمان اشار الى ان الرئيس طالباني «يستطيع لعب دور مهم في جمع الاطراف السياسية كافة، لما يمتاز به من قبول عام وحكمة وحنكة سياسية»، موضحا ان هذه المساعي تلتقي مع دعوة الائتلاف الوطني الى طاولة حوار، متوقعا في الوقت نفسه ان يرعى رئيس الجمهورية هذه اللقاءات، دون تحديد موعد لها».من جانبه، اعلن علي العلاق امين عام مجلس الوزراء القيادي في ائتلاف دولة القانون ان الاجتماع الموسع بين الاطراف السياسية سيكون برعاية الرئيس طالباني.العلاق تابع في تصريح لمندوب«الصباح» طارق الاعرجي: ان ائتلاف دولة القانون لديه بعض التحفظات على فكرة «طاولة الحوار»، اذ يرى ضرورة استكمال المحادثات بين الاطراف قبل عقد هذه اللقاءات لضمان نجاحها.بدوره، ذكر عضو الائتلاف الوطني العراقي كريم اليعقوبي ان «رئيس الجمهورية جلال طالباني سيبادر باعلان مشروع الطاولة المستديرة بعد اكمال اولوياتها والاجتماعات الثنائية بين الكتل السياسية». ولفت اليعقوبي الى ان «الحوارات التي تجري حاليا بين الكتل هي للبحث عن المبادئ الاساسية لبرنامج الحكومة واختيار رئيس الوزراء، بالاضافة الى الوزراء»، داعيا الى «عدم عرقلة الطاولة المستديرة عند الجلوس اليها لان انعقادها سيدفع العملية السياسية الى الامام بقوة».من جهتها، أيدت القائمة العراقية عقد أية لقاءات لترطيب الاجواء والتقريب بين القوى السياسية للاسراع بتشكيل الحكومة، بحسب ما ذكرته مصادر مقربة من رئيس القائمة الدكتور اياد علاوي. ويرى مراقبون ان توفير الاجواء والمناخات الملائمة لتوسيع التحالفات يمثل ابرز ما تجمع عليه القوى السياسية في مشاوراتها الجارية حاليا والتي تستبق الدخول في مفاوضات معمقة لتشكيل الحكومة المقبلة على اسس الشراكة الوطنية التي تتيح لمختلف المكونات الاشتراك بادارة وبناء مؤسسات الدولة دون اقصاء اي طرف.يشار الى ان المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني قد ايد تحركات الكتل السياسية المنصبة على تشكيل حكومة تشترك فيها جميع الاطراف.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني