مستشار الكاظمي: العراق أمام نهضة شاملة    الفقر يبلغ مستوى قياسيا.. أزمة اقتصادية غير مسبوقة في بريطانيا    البرازيل.. مصرع 25 شخصا على الأقل في تساقط غزير للأمطار شمال شرق البلاد    الصين: علاقاتنا مع الولايات المتحدة وصلت إلى مفترق طرق    حدث بيئي قد يقلل بشكل حاد من أحد أكبر منتجي الأكسجين في العالم!    الشرطة الاتحادية: اعتقال ارهابيين اثنين في كركوك وسامراء    عمليات بغداد تحذر من استهداف المنطقة الخضراء    مذبحة تكساس.. التلاميذ طلبوا الطوارئ وناشدوا الشرطة التدخل من دون جدوى!    بغداد تشكل غرفة عمليات للتصدي للحمى النزفية    ’تربية’ و ’تعليم’.. ممثل السيد السيستاني يكشف أسباب إنشاء العتبة الحسينية للمدارس   

أخـبـار ثـقـافـيــة 


استمرار زحف أفواج الزوار لإحياء زيارة الأربعين، وأكثر من 140 وسيلة إعلامية تغطي الحدث

المصدر: وكالة شفقنا

شهدت مدينة الكاظمية المقدّسة أعداداً كبيرة من الزائرين توافدت من مختلف الجنسيّات والأطياف والأعراق، اكتظت بهم شوارع وأزقّة المدينة وأحياؤها، لتنال شرف زيارة الإمامين موسى بن جعفر الكاظم ومحمد بن علي الجواد “عليهما السلام” وتعلن عن تمسّكها بمبادئ النهضة الحسينية التي أشعلت النفوس بألقٍ لا ينتهي.

هذا وتواصل الشركة العامة للخطوط الجوية العراقية لليوم الرابع على التوالي بنقل زائري اربعينية الامام الحسين عليه السلام.

واكد مدير عام الشركة المهندس ميران فريد، ان باصات ومركبات الشركة تعمل على مدار الساعة لنقل الزائرين من المحور المخصص لها في مدينة كربلاء المقدسة وبالعكس اضافة الى مواكب الخدمة التي سخرت جميع امكاناتها لتقديم مختلف الخدمات للزائرين.

واشار ان “الشركة ساهمت وبشكل كبير في استنفار جميع طواقمها على مستوى نقل الزائرين عن طريق الناقل الوطني ضمن الخطة الخدمية لوزارة النقل التي يشرف عليها وزير النقل السيد كاظم فنجان الحمامي اول باول من خلاله ايعازه بتقديم التسهيلات اللازمة امام شركات الطيران بهدف نقل المسافرين من مختلف دول العالم بقصد اداء مراسم زيارة الاربعينية هذا العام.

آلاف الاتصالات اليومية ونداءات لا تخفت.. سيطرة الاتصالات في زيارة الاربعين

يوفر قسم الاتصالات في العتبة الحسينية المقدسة الكثير من الجهد والوقت للتخفيف من الضغط الذي يواجه الاقسام خلال زيارة الاربعين، والتي تشهد اكتظاظا استثنائية كل عام، سيما على صعيد التنسيق بين الاقسام والافراد التابعين للعتبة و دوائر الدولة الامنية والخدمية.

اذ يؤمن القسم كافة الاتصالات الخاصة بعمليات التنسيق والتواصل بين جيش العاملين على تأمين الخدمات الاساسية للحشود المليونية المشاركة في الزيارة، خصوصا فيما يتعلق الخدمات الطبية واللوجستية والامنية على حد سواء.

الشعبة هي حلقة الوصل بين جميع الاطراف”. يقول فارس المنصوري مسؤول سيطرة النداء في القسم.

ويضيف، “الشعبة تعمل على محورين رئيسيين منها المحور الداخلي, بما يتعلق بالعتبة الحسينية المقدسة وجميع المشاريع العائدة اليها, فيما المحور الخارجي للتنسيق مع دوائر الدولة ذات العلاقة منها دائرة الكهرباء والبلدية والماء والمجاري والاسعاف الفوري وقيادتي الشرطة وعمليات الفرات الاوسط وغيرها”.

أكثر من 140 وسيلة اعلامية من مختلف دول العالم لتغطية خدمات العتبة المقدسة

يواصل قسم الإعلام في العتبة العلوية المقدسة تقديم خدماته لمختلف وسائل الإعلام الراغبة بتغطية الأعمال والخدمات التي تقدمها العتبة المقدسة لزائري الأربعين في مختلف مواقع الضيافة الكبرى والثانوية المنتشرة جوار مرقد أمير المؤمنين عليه السلام أو على طريق يا حسين.

وقال رئيس قسم الإعلام فائق الشمري في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة ” قسم الإعلام يعمل ومن خلال برنامجه المنظم لتقديم الخدمات الإعلامية سواء للأعمال الجارية في العتبة المقدسة لتقديم الخدمات للزائرين، أو تلك الخاصة بتسهيل مهمة وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية القادمة الى مرقد أمير المؤمنين لتغطية مسير الزائرين”.

وأضاف “من ضمن الأعمال الخاصة بالقسم يبرز عمل شعبة التواصل الإعلامي ووحدة التنسيق التابعة لها في مرافقة المجاميع الخاصة بوسائل الإعلام المختلفة التي تتوافد الى مرقد أمير المؤمنين عليه السلام لتبيان أعداد الزائرين المليونية والخدمات التي تقدمها العتبة العلوية المقدسة لهم والتي تجاوزت أعدادها لأكثر من 140 وسيلة إعلامية “.

وقال مسؤول شعبة التواصل الإعلامي زيد الوتار “باشرنا وعلى مدار 24 ساعة بالتواجد لاستقبال وسائل الإعلام الراغبة بالتغطية لإعلامية في حرم أمير المؤمنين عليه السلام، وسجلنا توافد 140 وسيلة إعلامية ما بين قناة فضائية ومراسلي وكالات محلية وعربية ودولية”.

مركز الكفيل للمعلومات والدراسات الإحصائية يُنجز 3 خرائط خدمية للطرق الرئيسية

في إطار سعيه لإنجاز قواعد بيانات لخدمة الزائرين خصوصاً والمواطنين عموماً، أنجزت الملاكات الفنية في مركز الكفيل للمعلومات والدراسات الإحصائية التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة، 3 خرائط خدمية للطرق الرئيسية المؤدية لمدينة كربلاء المقدسة، تتضمن المجمعات الخدمية والطبية وأماكن الدفاع المدني والمدن الصغيرة والكبيرة، مُعلّمة وفقاً لأرقام الأعمدة المثبتة على تلك الطرق القادمة من مدن النجف الأشرف، بغداد، والحلة.

وأوضح مدير المركز الأستاذ جسام محمد السعيدي قائلا أن “العمل في جمع معلومات هذه الخرائط من دوائر الدولة في تلك المحافظات، ومن ثم رسمها، والتأكد من مطابقتها للواقع برحلة ميدانية لتلك المدن، استغرق شهرين تقريباً”.

وأضاف ” تم طباعة العشرات من هذه الخرائط بطريقة الفلكس وبحجمين (3*6) و(1.5*3)، ولكل طريق خارطته الخاصة به، حيث عُلّق الحجم الصغير على مراكز المفقودين المنتشرة على ذلك الطريق وذلك من قبل ملاكات شعبة الاتصالات في قسم المشاريع الهندسية، ورُسم عليه علامة ترشد الزائر لمكان وقوف وبـ 4 لغات هي العربية والأوردية والفارسية والانجليزية، فيما عُلق الحجم الكبير على المجمعات الخدمية الرئيسية”.

خَدَمة زائري الإمام الحسين عليه السلام يتفننون بعطائهم ويتسابقون على الخِدمة

في كل موسم من مواسم زيارة الأربعين نتفاجأ بالعطاء والبذل ونكران الذات والتفنن من قِبَل المواكب الممتدة على طول الطريق، لتقديم الخدمات المختلفة لزوار الإمام الحسين عليه السلام، وكل حسب طريقته وبما تجود به نفسه.

ومن هذه الخدمات التي لا تُعد ولا تحصى هي ورشة لتصليح عربات الأطفال والكبار، وهي مختصة لتأهيل كافة العربات الخاصة بالزائرين والتي تتعرض للتلف نتيجة السير لمسافات طويلة.

صاحب الورشة الحاج جمعة جبار الشعيبي والذي يسكن في ناحية الشنافية في محافظة الديوانية تحدث قائلاً “تم تأسيس الورشة منذ 6 سنوات وهي تعمل لتصليح عربات الأطفال والكبار الخاصة بزائري الأربعين المتوجهين سيراً على الأقدام الى الإمام الحسين عليه السلام”.

وأضاف “نقوم بشراء المواد الأولية والاحتياجات على طول السنة من أموالنا الخاصة ويتم تجميعها لتكون جاهزة لاستعمالها في اصلاح كافة العربات الخاصة بالكبار والصغار التي يملكها الزائرين المتوجهين الى كربلاء المقدسة، حيث نقوم بتصليح اكثر من 400 الى 500 عربة يومياً مجاناً “.

مبيناً ” بدأنا العمل مبكراً هذه السنة، بسبب الخروج المبكر للزائرين المتوجهين الى كربلاء الحسين علية السلام”.

واختتم الحاج جمعة حديثه ” نسأل الله أن يتقبل منا هذا العمل القليل الذي نرجو به شفاعة صاحب هذه الذكرى يوم القيامة وأن تُسجل في سجل اعمالنا وصحائفنا “.

أمانة مسجد الكوفة تساهم في دعم المواكب الخدمية

تنفيذا لبرنامج أمانة مسجد الكوفة المعظم الشامل وخططها المعدة لتقديم مختلف الخدمات والضيافة والإطعام للزائرين بذكرى الأربعين وهم يتشرفون بزيارة مسجد الكوفة المعظم والمراقد الطاهرة جواره، يبرز برنامج دعم المواكب الحسينية التي تقدم خدماتها للزائرين في المحيط الخارجي للمسجد والطرق المؤدية إلى كربلاء المقدسة.

حيث قامت وحدة إحياء الشعائر الحسينية بالمساهمة في دعم المواكب الخدمية في مدينة الكوفة العلوية والمنتشرة قرب المسجد وطريق يا حسين الذي يربط النجف الأشرف بمحافظة الحلة والنجف الأشرف بكربلاء المقدسة خدمة لزوار ذكرى أربعينية الإمام الحسين عليه السلام.

وذكر مسؤول وحدة إحياء الشعائر الشيخ هادي زنجيل في حديث للمركز الخبري أن أمانة مسجد الكوفة حريصة على دعم المواكب الحسينية الخدمية منها والعزائية لخدمة زوار ذكرى أربعينية الإمام الحسين عليه السلام القادمين من المدن الشمالية والجنوبية، والتي بلغت اكثر من 508 موكب خدمي تم توزيع مبالغ مالية عليها لشراء الطعام والماء للزائرين.

مضيفا أن الدعم التي نالته المواكب من قبل أمانة مسجد الكوفة المعظم لم يكن فقط مبالغ مالية فهناك آليات التنظيف والحوضيات التي أرسلت لمساعدتها في تنظيف الشوارع التي يسير عليها الزوار وتوفير الماء الصالح للشرب والطبخ أيضا.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني