مستشار الكاظمي: العراق أمام نهضة شاملة    الفقر يبلغ مستوى قياسيا.. أزمة اقتصادية غير مسبوقة في بريطانيا    البرازيل.. مصرع 25 شخصا على الأقل في تساقط غزير للأمطار شمال شرق البلاد    الصين: علاقاتنا مع الولايات المتحدة وصلت إلى مفترق طرق    حدث بيئي قد يقلل بشكل حاد من أحد أكبر منتجي الأكسجين في العالم!    الشرطة الاتحادية: اعتقال ارهابيين اثنين في كركوك وسامراء    عمليات بغداد تحذر من استهداف المنطقة الخضراء    مذبحة تكساس.. التلاميذ طلبوا الطوارئ وناشدوا الشرطة التدخل من دون جدوى!    بغداد تشكل غرفة عمليات للتصدي للحمى النزفية    ’تربية’ و ’تعليم’.. ممثل السيد السيستاني يكشف أسباب إنشاء العتبة الحسينية للمدارس   

أخـبـار الـعــراق 


العبادي يؤيد دعوة المرجعية بتحديد الدستور والمحكمة الاتحادية لحل الخلافات مع الاقليم

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، إلتزامه بتوجيهات المرجعية العليا بالحفاظ على وحدة العراق.
وذكر بيان لمكتبه تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه "نؤكد تقديرنا العالي وترحيبنا بموقف المرجعية الدينية العليا بالحفاظ على وحدة البلد وتحديد الدستور والمحكمة الاتحادية كمرجعية لحل أية خلافات مع اقليم كردستان وهذا يدعم الموقف الذي اتخذه رئيس الوزراء حيدر العبادي الرافض للانفصال والتقسيم".
وبين ان "المرجعية الدينية الرشيدة تقف اليوم بحكمتها وكعهدها دوما ومن منطلق استشعارها بما يحدق بالبلاد من مخاطر موقفا تأريخيا مسؤولا برفضها اجراء الاستفتاء في كردستان وتأكيدها على وحدة العراق بجميع مكوناته من الشمال الى الجنوب وضرورة الرجوع الى الدستور لحل كل ما يشكل بين الشركاء، فإننا نرحب بما طرحته المرجعية الدينية في خطبتها اليوم الجمعة التاسع والعشرون من ايلول 2017 ونؤيد توجيهاتها التي تعبر عن الموقف الوطني برفض استفتاء كردستان واعتباره غير دستوري، اضافة الى الحفاظ على المواطنين الاكراد".
وأضاف "في الوقت الذي تتعالى فيه اصوات الرفض لهذا الاستفتاء ومن اعلى المستويات دوليا ومحليا فإننا نشد على يد المرجعية الدينية الحكيمة ونهجها الثابت ابدا في الحفاظ على العراق ووحدته ارضا وشعبا في ظرف احوج ما يكون العراق فيه الى تطابق الرؤى والمواقف للخروج بعراق واحد آمن مستقر يعيش العراقيون فيه جميعا تحت خيمة الوطن الواحد".
وكانت المرجعية الدينية العليا أعربت اليوم عن "أسفها الشديد في مواجهة العراق محنة جديدة تتمثل في محاول تقسيم البلد واقتطاع شماله باقامة دولة مستقلة وقد تمت قبل ايام اولى خطوات ذلك بالرغم من كل الجهود والمساعي النبيلة في سبيل ثني الاخوة في اقليم كردستان على المضي في هذا المسار".
وأكدت انها "طالمت أكدت على ضرورة المحافظة على وحدة العراق أرضاً وشعباً وعملت ما في وسعها في سبيل نبذ الطائفية والعنصرية وتحقيق التساوي بين جميع العراقيين من مختلف المكونات" داعية "جميع الاطراف الى الالتزام بالدستور العراقي نصا وروحا والاحتكام في ما يقع من المنازعات بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم مما يستعصى على الحل بالطرق السياسية الى المحكمة الاتحادية العليا كما تبرر في الدستور والالتزام بقراراتها واحكامها".
كما حذرت المرجعية العليا "من ان القيام بخطوات منفردة باجاه التقسيم والانفصال ومحاولة جعل ذلك أمراً واقعا سيؤدي بما سيتتبعه من ردود افعال داخلية وخارجية الى عواقب غير محمود تمس بالدرجة الاساس تمس حياة أعزائنا المواطنين الكرد وربما يؤدي الى ما هو أخطر من ذلك لا سمح الله".
ودعت أيضاً "المسؤولين في الاقليم الى الرجوع الى المسار الدستوري في حل القضايا الخلافية بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم، كما ندعو الحكومة العراقية والقوى السياسية الممثلة في مجلس النواب الى ان تراعي في جميع قراراتها وخطواتها المحافظة على الحقوق الدستورية للاخوة الكرد وعدم المساس بشئ منها".
وأكدت المرجعية "على المواطنين الكرد بان التطورات السياسية الأخيرة لا يجوز ان تؤثر سلباً على العلاقة المتينة بين أبناء هذا الوطن من العرب والكرد والتركمان وغيرهم بل ينبغي ان تكون مدعاة لمزيد من التواصل في ما بينهم والتجنب عن كل ما يمكن ان يسئ للحمة الوطنية بين المكونات العراقية".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني