القانونيَّة النيابيَّة تُفصح عن القوانين المهيَّأة للتصويت    لجنة نيابية: تعديل قانون هيئة النزاهة سيتضمن صلاحيَّات استرداد الأموال وعقد الاتفاقيَّات    الخارجيّة: الحكومةُ تجدد إلتزامها بأمنِ وسلامةِ البعثات العاملةِ في العراق    النزاهة النيابية: الكهرباء والصناعة مرشحتان للتغيير الوزاري    خبيرة تغذية تكشف أطباق اللحم غير الضارة للصحة    عملة "البيتكوين" تهوي بعد إعلان من إيلون ماسك    أسعار الذهب تصعد بعد بلوغ التضخم مستويات قياسية في الولايات المتحدة    علماء يبتكرون أصغر نظام شريحة أحادي    رسميا.. نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من تركيا    صور غير اعتيادية لكوكب المشتري   

أخـبـار الـعــراق 


السيد عمار الحكيم ووفد الصابئة يبحثون التسوية الوطنية

المصدر: الفرات نيوز

بحث رئيس التحالف الوطني، السيد عمار الحكيم، ووفد الصابئة المندائية اليوم الاربعاء، مشروع التسوية الوطنية.

وذكر بيان لمكتب رئيس التحالف، ان "السيد عمار الحكيم، التقى ووفد التحالف الوطني وفد الصابئة المندائية، واكد ان هذه الزيارة تأتي في إطار تواصل التحالف الوطني مع المكونات العراقية للتدارس والتشاور فيما يرتبط بآفاق المستقبل ومشروع التسوية الوطنية".
واشار البيان الى ان "السيد عمار الحكيم ووفد المكون الصابئي اشادوا بالإنتصارات الكبيرة والمهمة التي تحققها قواتنا الامنية بمختلف صنوفها"، معربين عن املهم بان "تكلل جهودهم وجهادهم بالنصر المؤزر بتحرير كامل التراب العراقي وان نشهد عراق خال من الارهاب".
واضاف ان اللقاء شهد "التركيز على مرحلة ما بعد داعش وكيفية تعميق التعايش والوئام والسلام بين العراقيين".
وشدد رئيس التحالف الوطني، بحسب البيان، ان "جميع المكونات تمثل ركيزة مهمة في تشكيل باقة الورد العراقية، وهذا التنوع يمثل مصدر إثراء"، مشيرا الى ان "المكون الصابئي الكريم يمثل اضافة نوعية وركيزة مهمة في الواقع التعددي للبلاد، وابناء الديانة الصابئية هم مواطنون طيبون ومسالمون ولهم تأثيراتهم الواضحة في المسارات المختلفة في البلاد".
واكد ان "هذه الزيارة جاءت لتعبر عن الاعتزاز بهذا المكون الكريم من ناحية ولطرح مشروع التسوية الوطنية من ناحية اخرى، حيث تم الاستماع الى وجهات نظرهم وآرائهم حول هذا المشروع".
واضاف السيد عمار الحكيم، "كما انها كانت فرصة لتوجيه النداء الى ابناء طائفة الصابئة المندائية المتواجدين في مختلف دول العالم ممن اضطروا للمغادرة نتيجة الظروف الصعبة التي مرت على العراق ليعودوا الى وطنهم ويمارسوا دورهم الايجابي في عملية بناء واعمار العراق وتعميق المحبة والتعايش بين العراقيين".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني