حشرة "تهدد" بريطانيا بالغزو هذا الصيف.. والسبب تغيّر المناخ    أهمّ أحداث اليوم التاسع من المحرّم سنة 61هـ    العتبة الرضوية المقدسة تستعد لاحياء العاشر من محرم الحرام    تعرف على قصة لوحة "عصر عاشوراء"    المشتركة: الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم الحرام دخلت حيز التنفيذ    مسلّحون يقتلون 20 شخصاً في هجوم شرقي الكونغو    يد الحشد تمنح ثقتها للجهاز الفني واللاعبين    أمير عبد اللهيان لغوتيريش: مفاوضات فيينا متواصلة.. ونتائجها تعتمد على واشنطن    شرطة ميسان تصدر بياناً حول الاحداث التي جرت صباح اليوم قرب الشركة الغازية في الكحلاء    رسول: الإطاحة شبكة مختصة بالتزوير والمخدرات في بابل   

أخـبـار الـعــراق 


نائب رئيس البرلمان: أبلاغ أردوغان لأي جهة لايعطيه حق خرق سيادة العراق

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

أكد نائب رئيس مجلس النواب آرام شيخ محمد، أن البرلمان قد حذر الحكومة التركية من مغبة التدخل في الشأن العراقي والتجاوز على السياده العراقية ولاسيما بأن الجانب التركي يشدد دائما على أهمية أحترام سيادة الدول المجاورة ويدعو دوما كل دول العالم ألى أحترام السيادة التركية وعدم التدخل بشؤونه الداخلية.

وأضاف نائب رئيس المجلس في بيان نقله مكتبه الاعلامي اليوم" أن أردوغان هو الذي يخالف ويناقض ما يدعو له وهذا التناقض موجود في كلامه دائما، وسبق للبرلمان العراقي أن أصدر قرارا وبالأجماع لأدانة هكذا عدوان بما فيها جلسة اليوم وتوصيات اللجان المعنية من العلاقات الخارجية ولجنة الأمن والدفاع ومطالبة المجتمع الدولي والدول الصديقة بمنع هذه التجاوزات والخروقات العسكرية التركية وأيقاف القصف الجوي فورا وعدم تكراره مستقبلا".
وأشار شيخ محمد ألى أن" الحكومة العراقية أصدرت أيضا عده تحذيرات للجانب التركي، ومن خلال وزارة الخارجية العراقيه وقد أبلغنا السفير التركي مرارا وتكرارا بأن على تركيا أن توقف جميع نشاطاتها وعملياتها العسكرية على الأراضي العراقية".
وذكر " أن خرق الأجواء العراقية هو خرق للسيادة العراقية وأن الحكومة هي الجهة الوحيدة التي تمثل العراق دوليا وأقليما حسب السياقات المتبعة دوليا، و أن أبلاغ أردوغان لأي شخص أو جهة أو أية دولة لايعطيه أي حق لخرق سيادة العراق، وأن سياسياته يجب أن تتوقف فورا لكونها تخالف الأعراف والمواثيق الدولية وهذا الأمر نعتبره خرقا للسيادة العراقية وتجاوز سافر، و قد رفضناه سابقا ونرفضه حاليا".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني