وفد أمني رفيع برئاسة وزير الداخلية يصل كربلاء المقدسة استعداداً للزيارة الأربعينية    القبض على شبكة لتجارة المخدرات بحوزتها (11) كغم من الحشيشة في البصرة    وكالة الاستخبارات تحبط محاولة لاستهداف الزائرين وتضبط أحزمة ناسفة في جرف النصر    وزير الداخلية: عيون الأجهزة الأمنية وقلوبها ستكون مع زائري الأربعين    وزير التعليم يؤكد استعداد الجامعات العراقية لاستقبال الطلبة السوريين    القبض على أربعة إرهابيين وضبط مستودع للاعتدة في محافظتين    بلدية كربلاء تكشف عن بدائل للمتجاوزين وتوجه رسالة إلى المواطنين    القائمةُ النهائيّة لمنتخبِ السيدات الوطنيّ لكرةِ الصالات    الساري يطالب القائد العام بتوفير الحماية للشخصيات العامة بعد محاولة اغتيال الخشان    إحباط تفجير برج كهرباء شرقي بغداد   

أخـبـار الـعــراق 


الموارد تؤكد: وضع سد الموصل لا يدعو إلى القلق

المصدر: جريدة الصباح

اكدت وزارة الموارد المائية ان حالة سد الموصل حاليا مطمئنة ولا تدعو الى القلق، مؤكدة ان اعمال التحشية والحقن بالمواد الاسمنتية مستمرة لأسسه لحين الانتهاء من وضع الحل النهائي لمشاكله. التصريح جاء على لسان وزير الموارد الدكتور عبد اللطيف رشيد خلال جولته برفقة وزير التخطيط علي بابان للاطلاع على سير الاعمال الجارية ضمن مشروع سد الموصل بمحافظة نينوى، بحسب ما نقله لـ"الصباح" ناطق وزارة الموارد المائية الاعلامي. واضاف الناطق ان الدكتور رشيد لفت الى ادراج الوزارة لسد الموصل ضمن اهم المشاريع الاروائية الستراتيجية في العراق، لما يسهم به من خزن المياه وتنمية الثروة السمكية وتنشيط الواقع السياحي عموما. وكشف وزير الموارد بحسب الناطق، عن مساعي الوزارة لانهاء مشكلة تآكل اسس السد من خلال المعالجة الدائمية له، والمتمثلة بأنشاء جدار كونكريتي لقطع الرشح اسفل اسسه، بما يمكن من الاستفادة من امكانيات السد بطاقته القصوى، لافتا الى استمرار الوزارة على مدار الساعة بأعمال التحشية والحقن بالمواد الاسمنتية واستيراد معدات حديثة للتحشية. وزير الموارد اعرب عن امله ان تشهد المدة المقبلة البدء بعملية تنفيذ الحل الجذري المتمثل بتشييد سد قاطع تحت اسسه بعمق 200 متر، لما يمثله استمرار الوضع الحالي من تلف بأسسه ويزيد من خطره، اضافة الى الكلفة الكبيرة نتيجة عدم استغلال امكانياته وخاصة توليد الطاقة الكهربائية التي تعاني الشبكة الوطنية من نقص فيها، وبالتالي تقليل المصاريف الناتجة عن عدم توليد الطاقة الكهربائية المفترضة من محطته الكهرومائية. من جهته بين وزير التخطيط والتعاون الانمائي علي بابان انه برغم وضعية السد المطمئنة، بيد انه يتوجب الاسراع بايجاد حل نهائي لمشكلة اسسه بأسرع وقت، تحسباً لاحتمال حدوث أي طارئ قد يتسبب بعدد مما وصفها بـ"المشاكل" مستقبلا. يشار الى ان مشكلة سد الموصل مشخصة منذ انجازه عام 1986 التي تكمن بالتردي المستمر لأسسه الحاوية على تكوينات "الجبس" و"الانهايدرايت" التي تذوب باستمرار بتأثير خزن المياه في البحيرة مقدم السد، والتي نتج عنها تخسفات ورشح بجسم السد، مما يستوجب المعالجة المستمرة والدائمية لتقوية اسسه. وكان وزير الموارد المائية قد كشف بتصريح خاص لـ"الصباح" بداية العام الماضي، ان وجهات النظر العلمية العراقية والعالمية اجمعت على تشييد حائط كونكريتي اسفل اسس سد "الموصل" التي تتأكل باستمرار وبعمق يزيد على 200 متر من خلال التقنيات التي اصبحت ممكنة حاليا ولدى عدد محدود من الشركات الاجنبية، وبكلف قال انها لن تتجاوز العشرة بالمائة من كلف تشييد سد مماثل لحجم واهمية وموقع سد الموصل في ذات الموقع وتجدر الاشارة الى ان سد الموصل الواقع على نهر دجلة والبالغ طوله ثلاثة الاف و650 مترا وارتفاعه 100 متر، تتسع بحيرته البالغة مساحتها 380 كيلومترا مربعا الى 11 مليارا و110 ملايين متر مكعب من المياه، وبقدرة توليد كهربائية تتجاوز 750 ميكاواط.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني