التخطيط تعلن ارتفاع معدل التضخم خلال شهر نيسان بنسبة (0.1%)    الماليَّة النيابيَّة تعلن تحديدَ أعداد موظفي الإقليم وتكشف أسباب تأخُّر رواتبهم    البيان الصادر من مكتب الإمام السيستاني حول المواجهات الجارية في فلسطين المحتلّة    صالح يؤكد لعباس ضرورة العمل المشترك لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني    قتل خمسة ارهابيين انتحاريين وتدمير نفق لداعش في نينوى    الإطاحة بأربعة إرهابيين في الأنبار    وزير الداخلية يوجّه بإلغاء جميع العقوبات الانضباطية عن المنتسبين    عمليات بغداد تؤكد أهمية التعامل الإنساني مع الحالات الطارئة بأيام الحظر    الخارجيّة: السياسة المتوازنة التي انتهجتها الحكومة أسهمت بتهدئة واستقرار المنطقة    الأعرجي يؤكد وقوف العراقيين مع الشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقوقه المشروعة   

أخـبــار اقـتصـاديــة 


النفط: التوقيع على العقد النهائي لحقل مجنون اليوم

المصدر: جريدة الصباح

توقع وزارة النفط اليوم العقد النهائي مع شركتي شل وبتروناس لتطوير حقل مجنون النفطي، في اطار مخرجات جولة التراخيص الثانية، في حين اعلنت انها ستوقع قريبا مذكرة تفاهم مع الاتحاد الاوروبي لتطوير القطاع النفطي.وأكد وزير النفط الدكتور حسين الشهرستاني ان ايران اعترفت بالخطأ الذي ارتكبته باحتلالها بئر الفكة النفطية، موضحا في تصريح خاص لـ"الصباح" ان وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي اكد خلال زيارته الاخيرة للعراق ان القوة الايرانية التي تجاوزت الحدود ستعود ادراجها الى المخفر الذي جاءت منه وتعود الاوضاع الى طبيعتها، اضافة الى انه تم الاتفاق على ترسيم الحدود ووضع الدعامات من قبل اللجنة الحدودية التي تم تشكيلها مؤخرا برئاسة وزيري خارجية البلدين. وشدد الوزير على ان الحكومة حرصت منذ العام 2006 على تشكيل لجان مشتركة مع الدول المجاورة التي لديها حقول مشتركة مع العراق لتلافي مثل هذه المشكلات، مشيرا الى ان هناك حقولا مشتركة في الجانبين الشرقي مع ايران والجنوبي مع الكويت، اضافة الى السعودية وحقول اخرى في المنطقة الغربية، ما يتطلب، بحسب الوزير، عقد اتفاقيات بين هذه الدول تسمى "اتفاقيات توحيد الحقول"، يتم من خلالها اتفاق الطرفين على تطوير الحقل بحيث يتم انتاج اعلى كمية ممكنة وتقسيمها بنسبة مساحة الحقل في كل جهة.
على صعيد ذي صلة، كشف الشهرستاني ان الوزارة تلقت عروضا كثيرة من عدة شركات عالمية معروفة لاستثمار الابار النفطية الواقعة ضمن حقل الفكة النفطي، مبينا ان الوزارة تدرس بشكل جدي هذه العروض للبت في شأنها.
من جانب اخر اعلن الناطق الرسمي للوزارة عاصم جهاد في تصريح لـ(الصباح) ان اليوم الاحد سيتم توقيع العقد النهائي لحقل مجنون النفطي بين شركة نفط الجنوب التي تمثل الجانب العراقي وشركتي شل الهولندية وبترانوس الماليزية اللتين فازتا بالعقد ضمن جولة التراخيص الثانية، في حين يشهد يوم غد الاثنين توقيع العقد النهائي الخاص بحقل الغراف النفطي والذي فازت به كل من شركتي شل الهولندية وجابكس اليابانية.
واضاف ان الاسبوع المقبل سيشهد توقيع العقدين المتبقيين من العقود الاربعة التي فازت بها الشركات الاخرى ضمن جولة التراخيص الثانية التي اطلقتها الوزارة نهاية العام الماضي بعد ان حظيت بمصادقة مجلس الوزراء بداية الشهر الحالي، مبينا حرص الوزارة على اختيار شركات عالمية تمتلك خبرات وكفاءة عالية في مجال تنفيذ المشاريع النفطية، اضافة الى حرصها على التنوع الحاصل في جنسيات تلك الشركات التي ضمت شركات روسية وفرنسية وايطالية وماليزية وكورية واميركية وهولندية وبريطانية اضافة الى الشركات اليابانية. وبين جهاد ان الشركات المذكورة ستباشر عملها خلال الاسابيع القليلة المقبلة، مشيرا الى ان استثمار هذه الحقول سيسهم بشكل كبير جدا في زيادة الصادرات النفطية للبلاد لاسيما حقل مجنون الذي من المتوقع ان تبلغ طاقاته التصديرية اكثر من مليون وثمنمئة الف برميل يوميا.
واوضح ان اهتمام الوزارة سينصب بشكل كبير في الفترة المقبلة على بناء منصات جديدة في الموانئ العراقية ومد انابيب نفطية اضافية لايصال النفط الخام من هذه الحقول الى الموانئ ايضا، مؤكدا ان هذه الاجراءات ستعمل على استيعاب الزيادة الحاصلة في كميات النفط الخام الذي سيتم تصديره من قبل الوزارة خلال المدة المقبلة، اضافة الى تنفيذ المشاريع الخاصة باستثمار الغاز المصاحب والغاز الموجود في باطن الارض لزيادة كميات الغاز المنتج للعمل على تغطية حاجة البلاد منها وسد حاجة وزارة الكهرباء التي تقوم ببناء محطات عملاقة تعمل بالغاز لتوليد الطاقة الكهربائية.
واضاف ان الخطة المقبلة للوزارة تتضمن ايضا زيادة عمل الفرق الاستكشافية التي تعمل الان في مناطق متعددة في جنوب البلاد ومنطقة عكاز في المنطقة الغربية، والاستمرار في خطتها السابقة الرامية الى انشاء مصاف لانتاج المشتقات النفطية في كل محافظة من محافظات البلاد، مشيرا الى ان الوزارة بلغت مراحل متقدمة في تنفيذ مصفى كربلاء والمباشرة في تنفيذ اعمال  مصفى العمارة، في حين ستتم المباشرة في تنفيذ كل من مصفيي كركوك والناصرية.
وشدد جهاد على ان الوزارة تسعى من خلال تنفيذ هذه المشاريع الى سد حاجة البلاد بالكامل من هذه المنتجات للشروع بعد ذلك بتصدير الفائض منها الى دول العالم.
على صعيد ذي صلة كشف جهاد ان الايام القليلة المقبلة ستشهد التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة النفط والاتحاد الاوروبي تتضمن الافادة من الخبرات التي تمتلكها الشركات الاوروبية في هذا المجال، لاسيما في مجال تدريب وتأهيل الملاكات العاملة في القطاع النفطي وتزويد البلاد بالمعدات والاجهزة الحديثة التي من شأنها تطوير القطاع النفطي

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني