مادة غذائية تحمينا من ضعف البصر    أرمينيا وأذربيجان تتفقان على بدء عمل لجنة ترسيم الحدود    بايدن يؤيد انضمام اليابان إلى مجلس الأمن الدولي    الذهب يرتفع مقابل تراجع الدولار    أفضل وآمن زيت لقلي الطعام    أعراض شائعة لنقص فيتامين B12 أحدها أكثر وضوحا في الصباح    خفر السواحل اليوناني يمنع أكبر عملية هجرة هذا العام    فيضانات ناجمة عن الأمطار الغزيرة تغرق مناطق بالهند وبنغلاديش    وزير الدفاع يبحث جملة ملفات مع وفد الإتحاد الاوربي البرلماني    امانة بغداد تعلن استنفار استثنائي لتنظيف الشوارع بعد انتهاء العاصفة الترابية   

أخـبـار الـعــراق 


نائبة عن الوطني: زيارة كيري ترمي لخلط الاوراق وتعميق المشاكل

المصدر: الفرات نيوز

انتقدت النائبة عن التحالف الوطني فردوس العوادي، زيارة وزير الخارجية الامريكي جون كيري إلى العراق، مشيرة إلى انها ترمي إلى "خلط الاوراق وتعميق المشكلات والخلافات السياسية.وقالت العوادي، في بيان تلقت وكالة {الفرات نيوز} نسخة منه، إن "السياسة الأمريكية التي يطبقها كيري لا تتعامل مع العراق كدولة مستقلة، انما تتعامل معه كمكونات"، مشيرة إلى إن "هذه السياسة غير حيادية بالمرة لانها تميل مع بعض المكونات على حساب أخرى".
وأضافت إن "هذه السياسة تندرج ضمن الأجندة الأمريكية الساعية الى تقسيم العراق إلى كانتونات طائفية وقومية من اجل إضعافه"، معربة عن استغرابها بان "يتحدث كيري عن نهاية لداعش وكأن امريكا وقواتها المشبوهة هي التي تقاتله فعلا وليس أبطال العراق الغيارى ومنهم الحشد الشعبي صاحب الفضل الاكبر بتحرير كافة المناطق".
وحذرت العوادي الحكومة العراقية من "الإيحاءات الأمريكية التي ترمي الى وجود نية أمريكية بخرق الاتفاقية الأمنية والبقاء في العراق"، لافتة إلى ان "هذا ما أكده المسؤول السابق في الامن القومي الأمريكي رايمونت تايتر، الذي أكد ان اي رئيس أمريكي جديد سيقوم بإرسال قوات أمريكية جديدة الى العراق".
لافتة إلى ان "هذا التصريح من المسؤول الأمريكي أتى مباشرة بعد تصريح كيري الكاذب بان أمريكا لن ترسل قوات إضافية"، متوقعة بان "يكون الوجود الأمريكي في مرحلة ما بعد داعش هو لفصل هذه المكونات ولقطع الوشائج التاريخية الدينية والاجتماعية بين أبناء الشعب العراقي، وهذا ما تسعى له أمريكا منذ زمن ليس بالقصير".
وتابعت العوادي "لو كانت هناك أي نية لأمريكا من هذا القبيل فإنها ستقوم بحفر قبر لها في العراق لان رجال المقاومة وأبناء الحشد الشعبي سوف لن يسكتوا على هذه التصرفات الأمريكية ولن يقبلوا ان يعود العراق محتلا من جديد".
وكان وزير الخارجية الامريكي جون كيري، زار امس العراق والتقى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، ورئيس الوزراء حيدر العبادي، ووزير الخارجية ابراهيم الجعفري.
وذكر كيري في مؤتمر صحفي، عقده بمبنى السفارة الامريكية في بغداد، ان "ايام داعش معدودة في العراق وسوريا وسننجح وبدانا ننجح ميدانيا واننا معنا سننتصر على داعش وتعافي الشعب العراقي والعيش بسلام "،لافتا الى ان " الموصل تحتل راس الاولويات وهي بقيادة عراقية ودورنا دعم القوات العراقية ".
واشار إلى ان "امريكا تدعم عراقا موحدا فدراليا ، وانها ستساهم في اعادة اعمار المناطق وعودة الاستقرار الى العراق "، مشيرا الى ان "حكومته ستعمل مع العراق لتوفير الدعم الفني في التوجه الحكومي الى تعدد الموارد الاقتصادية".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني