مادة غذائية تحمينا من ضعف البصر    أرمينيا وأذربيجان تتفقان على بدء عمل لجنة ترسيم الحدود    بايدن يؤيد انضمام اليابان إلى مجلس الأمن الدولي    الذهب يرتفع مقابل تراجع الدولار    أفضل وآمن زيت لقلي الطعام    أعراض شائعة لنقص فيتامين B12 أحدها أكثر وضوحا في الصباح    خفر السواحل اليوناني يمنع أكبر عملية هجرة هذا العام    فيضانات ناجمة عن الأمطار الغزيرة تغرق مناطق بالهند وبنغلاديش    وزير الدفاع يبحث جملة ملفات مع وفد الإتحاد الاوربي البرلماني    امانة بغداد تعلن استنفار استثنائي لتنظيف الشوارع بعد انتهاء العاصفة الترابية   

أخـبــار اقـتصـاديــة 


التجارة تنفي رفع الدعم عن البطاقة التموينية وتؤكد الالتزام بتجهيز مفرداتها

المصدر: الفرات نيوز

نفت وزارة التجارة، ما أشيع حول رفع الدعم الحكومي عن البطاقة التموينية.ونقل بيان للوزارة، تلقت وكالة {الفرات نيوز} نسخة منه، عن وزيرها وكالة محمد شياع السوداني القول، ان "وزارة التجارة نفت نفيا قاطعا التسريبات الإعلامية برفع الدعم الحكومي عن البطاقة التموينية في هذه الظروف"، مؤكدا التزام الوزارة بـ "الاستمرار في تجهيز مفردات البطاقة التموينية الأساسية إلى عموم ابناء الشعب العراقي".
وأشار إلى ان "الوزارة ملتزمة بتوفير هذه المفردات من مناشئ رصينة مع رغبتها بدعم المنتوج الوطني في تجهيز هذا المفردات في إطار برنامج العمل و بشكل تدريجي".
ولفت السوداني إلى ان "البطاقة التموينية أقرت في قانون الموازنة العامة لعام 2016 وخصصت لها مبالغ ولا يمكن ان تلغى الا بقانون يقره البرلمان العراقي ونحن ملتزمون بتطبيق القانون وتوزيع هذه المفردات", منوها "اما التسريبات الصحفية والإعلامية وحديث البعض عنها انما هي تكهنات وبرامج تستهدف تقويض العمل الحكومي".
من جهته اكد حسين فرحان مدير عام دائرة التخطيط والمتابعة في الوزارة، بحسب البيان، ان "اخر الكتب الواردة الى وزارة التجارة هي من الأمانة العامة لمجلس رئاسة الوزراء وكانت بصدد بيان الحاجة للأموال لرفد متطلبات البطاقة التموينية والاستقرار في عمليات توزيعها"، مبينا ان "قسم الميزانيات بصدد إعداد دراسة واضحة لبيان الحاجة الفعلية من الأموال لسد متطلبات كامل مفردات البطاقة التموينية وفق المواد التي اقرها".
وكانت وسائل اعلام تناقلت نبأ افاد برفع الدعم الحكومي عن البطاقة التموينية ومشتقات الوقود، بناء على شرط صندوق النقد الدولي مقابل الحصول على قروض لمواجهة الأزمة المالية في العراق.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني