“على الدول الإسلامية والمجتمع الدَّوْليّ أن تقوم بمسؤوليتها ولا تترك الشعب الأفغاني الأعزل وحيداً”؛ بيان استنكار مكتب سماحة السيد السيستاني لتفجير مدرسة سيد الشهداء في كابول    مكتب المرجع النجفي: تفجير مدرسة كابول دليل على الانحدار الإنساني للجهات الطّاغية في العالم    المرجع وحيد الخراساني: نبأ استشهاد جمعٍ من سيدات أفغانستان ترك فينا تألمًا وتأسفًا شديدًا    بيان المرجع الشبيري الزنجاني حول مأساة مدرسة سيد الشهداء: “اﻹسلام دين الرحمة وبرئ من هذه السلوكيات الهمجيّة”    عدوى "العفن الأسود" تستمر في الظهور بين مرضى "كوفيد-19" في الهند.. فما هي؟    ليبيا.. إنقاذ 143 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة في عرض البحر    علماء يكتشفون كتلة خارجية فائقة ضخمة تعمل على ابتلاع مجرتنا    الأمم المتحدة: "داعش" حرض على الإبادة الجماعية ضد المسلمين الشيعة    منظمة: فقدان 75 شخصا يبحرون على زورق مطاطي في البحر المتوسط    طريقة غير اعتيادية لكشف سرطان الدم مبكرا   

أخـبـار الـعــراق 


كارتر: قتلنا الشيشاني لنقطع آخر شريان لداعش بين الرقة والموصل

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

أعلن وزير الدفاع الأميركي، أشتون كارتر، الثلاثاء، عن مقتل الإرهابي طرخان باتيراشفيلي، الملقب بأبو عمر الشيشاني، والذي كان يشغل منصب "وزير الحرب" في تنظيم داعش الإرهابي.
وكارتر خلال كلمة أمام الكونغرس الأميركي، اليوم "كانت مدينة الشدادي مهمة لداعش لدرجة أن ما يسمى بالوزير الحربي للتنظيم شارك في القتال في هذه المدينة، وقد قتلناه، وقام شركاؤنا المحليون بطرد التنظيم من المدينة".
وأكد وزير الدفاع الامريكي أن "التحالف من خلال هذه الخطوة قام بقطع آخر شريان بين الرقة والموصل، وبالتالي بين داعش سوريا وداعش العراق.
وكانت البنتاغون، قد أكدت في وقت سابق، تصفية الشيشاني في غارة جوية أميركية استهدفته في مدينة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي شمال شرق سوريا.
ووفقاً لوزارة الخارجية الأميركية، فإن أبو عمر الشيشاني، أشرف على قيادة سجون تنظيم داعش الإرهابي، التي احتجز فيها الرهائن الأجانب، وشارك في إدارة الشؤون المالية للتنظيم الإرهابي.
وكانت الإدارة الأميركية قد عرضت مكافأة بقيمة خمسة ملايين دولار لكل من يقدم معلومات صحيحة عنه.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني