كوريا الشمالية تتهم أميركا بإنشاء تحالف في آسيا على غرار حلف الأطلسي    اعتقال إرهابي وتحرير فتاة مختطفة واعتقال خاطفها شرقي بغداد    الكاظمي: الحكومة عازمة على التنفيذ السريع للاتفاقيات مع ايران وعوائق ستزول قريباً أمام زوارها    الإطاحة بمتهم راجع دائرة التقاعد بمستمسكات مزورة في بغداد    حصيلة أمنية لوكالة الداخلية لشؤون الشرطة خلال الـ24 ساعة الماضية    رابطة المصارف تحدد نسبة مستخدمي ادوات الدفع الالكتروني    سلّة الصقور تطمح للمشاركة بقوّة في دوري الموسم المقبل    نقابة الصيادلة توصي بوضع برنامج لمعالجة تشفير الوصفات الطبية    لجنة تقييم الأندية الرياضية تؤكد نجاح عملها في محافظتين    الحسني: الانسجام المتصاعد أهم ما ميّز لاعبي منتخب الناشئين   

أخـبـار الـعــراق 


معصوم يؤكد ضرورة شمولية الإصلاح وعدم انعزاله بمسار محدد دون غيره

المصدر: الفرات نيوز

اكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، على ان يكون الإصلاح شاملا ولا ينعزل بمسار عن مسار آخر.

وقال قحطان الجبوري، ممثل معصوم في مؤتمر المُصالحة المُجتمعية والتماسُك الاجتماعي، "من الضروري تواصل النشاطات والفعاليات التي تسعى إلى التقدم في كل المسارات التي يتطلبها هذا الهدف الاستراتيجي الوطني المصالحة "، منوها إلى إن "التقدم بهذه المسارات هو مسؤولية الجميع في مؤسسات الدولة وإطار المجتمع، حيث لا يمكن التقدم من دون شعور عالِ ومشترك بالمسؤولية من قبل الجميع ومن دون إن يعبر عنه بمبادرات تقود إلى تمكين التلاحم الاجتماعي ومعالجة الانقسامات الموجودة داخل المجتمع الواحد وتؤسس لقيم التسامح والانفتاح".
وبين إن "هذه مسؤوليات وطنية لابد منها"، مشددا على ضرورة "المضي بما يهيئ فرص النهوض والتقدم ببناء دولة قوية حديثة بترسيخ مبادئ العدالة وقيم المواطنة وتحقيق السلم والأمن المجتمعي ، مشيرا إلى إن "هذه الجهود المتحققة والتي يراد تحقيها جزء أساس في عملية الإصلاحات التي لا يمكن التراجع عنها، فضلا عن أنها تدعم جهود الحكومة في تنفيذ برنامج الإصلاح"، مؤكدا ان "الإصلاح يجب ان يكون شاملا ولا ينعزل بمسار عن مسار آخر".
وشدد رئيس الجمهورية ضرورة "تقويم المسار السياسي والأمني والثقافي والتشريعي"، موضحا "لا يمكن النهوض بهذا التقويم من دون إرادة حقيقية بإصلاح حيوي في بناء المؤسسات والقضاء على بؤر الفساد والظروف التي تسمح بنمو وتكاثر هذه البؤر"، مبينا "من هنا ننظر بأهمية خاصة إلى جدية الإجراءات والفعاليات التي تقام في إطار تحقيق المصالحة المجتمعية".
واعلن استعداده " لتوفير جميع الظروف التي تساعد في تحقيق هذا الهدف الوطني النبيل"، مشددا على ضرورة "النظر إلى طبيعة التحدي والمعركة مع الإرهاب والتركيز على أن جهودنا من اجل تحقيق المصالحة تأتي بالتزامن ووسط ظروف يمكن جعلها ايجابية في المصالحة وهي تقدم القوات من تحقيق أهدافها الكبرى في تحرير التراب الوطني من دنس المجرمين".
واضاف إن "هذه الظروف يجب أن تكون عاملا مساعدا ومحفزا للتقدم في مسار المصالحة وتعزيز وحدة المجتمع وتآخيه بإطار دولته الاتحادية، وحين نضع أهداف الأخوة والوحدة وحرية البلد وسلامته نصب أعيننا فان أي تنازل من طرف منا للآخر هو ربح للبلد وغنى للجميع".
ورأى اهمية أن "تكون هذه القناعة راسخة وعميقة في ضمائرنا ودافع للعمل المشترك الذي يوصلنا إلى الهدف العظيم، هدف العراق الديمقراطي الذي يكون ملكا للجميع وهم جنودا مدافعين عنه بشرف وبناة له ويؤسسون لمستقبل مشرف ومتقدم تستحقه منا أجيالنا المقبلة".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني