حشرة "تهدد" بريطانيا بالغزو هذا الصيف.. والسبب تغيّر المناخ    أهمّ أحداث اليوم التاسع من المحرّم سنة 61هـ    العتبة الرضوية المقدسة تستعد لاحياء العاشر من محرم الحرام    تعرف على قصة لوحة "عصر عاشوراء"    المشتركة: الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم الحرام دخلت حيز التنفيذ    مسلّحون يقتلون 20 شخصاً في هجوم شرقي الكونغو    يد الحشد تمنح ثقتها للجهاز الفني واللاعبين    أمير عبد اللهيان لغوتيريش: مفاوضات فيينا متواصلة.. ونتائجها تعتمد على واشنطن    شرطة ميسان تصدر بياناً حول الاحداث التي جرت صباح اليوم قرب الشركة الغازية في الكحلاء    رسول: الإطاحة شبكة مختصة بالتزوير والمخدرات في بابل   

أخـبــار اقـتصـاديــة 


مستشار للعبادي: الأزمة المالية كالحرب والحكومة تعمل جاهدة لتأمين الرواتب

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

قال المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء حيدر العبادي ان الحكومة تعمل جاهدة لتأمين رواتب الموظفين ونفقات الحرب".وذكر مظهر محمد صالح لوكالة كل العراق [أين] ان "الدولة تبذل الغالي والنفيس في مواجهة الازمة المالية، كونها بمستوى الحرب، بل هي حرب، ومثل ما توجد حرب في الميدان ضد الارهاب وان يتحرر العراق في عام 2016 من الارهاب الداعشي يجب ان نخرج بسلام من الازمة المالية ومواجهة المصاعب بقدر الامكان وتدبير الاموال وحسب الاولويات وكل دينار يصرف في موضعه الصحيح ومواجهة الالتزامات المهمة وحسب اولويات الموازنة".
واكد صالح "يجب تمويل الحرب بنفقات هي مخصصة لها، وكذلك الرواتب تعمل عليها الحكومة ليل نهار لتأمينها وهي تخطط لان تكون قادرة على ذلك".
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أشار خلال جلسة استضافته بالبرلمان السبت الماضي الى ان إنهيار اسعار النفط أدى لتخفيض النفقات الحكومية في الوقت الحالي الى 6 تريليونات دينار شهريا ومنها النفقات العسكرية والخدمات الاساسية مع محاولة اعطاء المجال للمحافظات والوزرارات لزيادة واردتها".
وبين انه "تم تخفيض مجمل النفقات في أغلب المفاصل بشكل كبير من 10 تريليونات دينار الى 6 تريليونات دينار وستبلغ خلال الشهر الجاري نحو 4 تريليونات دينار" منوها الى ان "الحكومة تتجه الى سندات الخزينة وحوالات الخزينة لصرف الرواتب"، مشيرا الى "وجود تحرك للحصول على دعم بقروض ميسرة من الخارج".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني