حشرة "تهدد" بريطانيا بالغزو هذا الصيف.. والسبب تغيّر المناخ    أهمّ أحداث اليوم التاسع من المحرّم سنة 61هـ    العتبة الرضوية المقدسة تستعد لاحياء العاشر من محرم الحرام    تعرف على قصة لوحة "عصر عاشوراء"    المشتركة: الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم الحرام دخلت حيز التنفيذ    مسلّحون يقتلون 20 شخصاً في هجوم شرقي الكونغو    يد الحشد تمنح ثقتها للجهاز الفني واللاعبين    أمير عبد اللهيان لغوتيريش: مفاوضات فيينا متواصلة.. ونتائجها تعتمد على واشنطن    شرطة ميسان تصدر بياناً حول الاحداث التي جرت صباح اليوم قرب الشركة الغازية في الكحلاء    رسول: الإطاحة شبكة مختصة بالتزوير والمخدرات في بابل   

أخـبــار اقـتصـاديــة 


زراعة النجف: تلف محصول الشلب وانعدام ماء الشرب نتيجة لشحه المياه

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

كشفت لجنة الزراعة والمياه في مجلس محافظة النجف، عن تلف محصول الشلب في مناطق من المحافظة بسبب شحة المياه.وقال رئيس اللجنة هاشم الكرعاوي فث بيان تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم ان "المحافظة تشهد انخفاضا كبيرا في مناسيب المياه، أدى إلى تلف محصول الشلب في مناطق، وانعدام مياه الشرب في مناطق أخرى".
وكان وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، قال الجمعة الماضية، في ختام زيارته الى تركيا ان "مسؤوليها تأسفوا الى العراق من خطأ عير مقصود في حصته المائية ووعدتنا بمعالجتها سريعاً".
وقال في بيان تلقته [أين]، ان "المباحثات ركزت كثيراً على العامل الضاغط الآن بخصوص العراق وهو المياه واحتلت مفردة المياه حجماً كبيراً تتناسب مع أهمية المياه والأضرار التي تسببت بها نقص وشحة المياه في العراق وأثر ذلك على الإنسان العراقي والسكانية العراقية وتسببت بهجرة بعض ساكني المناطق إلى مناطق أخرى بحثاً عن أماكن أفضل".
واشار الى ان "الجانب التركي طمأننا على لسان كافة المسؤولين بأن هذا لم يكون مقصوداً وإنما كان خطأ فنيا في الشركات التي عملت في مجال تنظيم المياه وتأسفوا لذلك ووعدونا بمعالجة الموضوع بأسرع وقت ممكن،" داعيا إلى "أنه لا يكفي العودة إلى الاتفاقية والتي هي تعطي للعراق حوالي 600 أو 700 متر مكعب بالثانية إنما نتطلع إلى إلغاء ومعالجة الآثار السلبية التي ترتبت خلال هذه الفترة، وأن يأخذ العراق كمية من المياه أكبر حتى يتم معالجة ما تركته هذه الفترة من شحة المياه عن المنطقة".
ويواجه العراق شحة مائية بسبب حالة الجفاف وأحيانا سيطرة عصابات داعش الإرهابية على السدود والخزانات الواقعة على نهر الفرات في المحافظات الغربية وغلق بعضها كناظم الثرثار وسدة الرمادي، فضلا عن تقليل الحصص المائية للعراق من رافدي النهرين في تركيا وسوريا.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني