وفد أمني رفيع برئاسة وزير الداخلية يصل كربلاء المقدسة استعداداً للزيارة الأربعينية    القبض على شبكة لتجارة المخدرات بحوزتها (11) كغم من الحشيشة في البصرة    وكالة الاستخبارات تحبط محاولة لاستهداف الزائرين وتضبط أحزمة ناسفة في جرف النصر    وزير الداخلية: عيون الأجهزة الأمنية وقلوبها ستكون مع زائري الأربعين    وزير التعليم يؤكد استعداد الجامعات العراقية لاستقبال الطلبة السوريين    القبض على أربعة إرهابيين وضبط مستودع للاعتدة في محافظتين    بلدية كربلاء تكشف عن بدائل للمتجاوزين وتوجه رسالة إلى المواطنين    القائمةُ النهائيّة لمنتخبِ السيدات الوطنيّ لكرةِ الصالات    الساري يطالب القائد العام بتوفير الحماية للشخصيات العامة بعد محاولة اغتيال الخشان    إحباط تفجير برج كهرباء شرقي بغداد   

عـلـوم و تكنـلوجيـا 


إكتشاف منابع المياه الساخنة على القمر إنسيلادوس

المصدر: قناة العالم

أكد المسبار "كاسيني" بصورة لا تقبل الشك وجود محيط تحت القشرة الجليدية للقمر إنسيلادوس التابع لكوكب زحل. كما اكتشف المسبار، آثار منابع المياه الساخنة " Geyser" على سطح هذا القمر.

ويقول العالم "ساشا كيمف" من جامعة كولورادو الأميركية: "قبل 10 سنوات كنا نتساءل لماذا الغلاف المحيط بكوكب زحل يحتوي على ذرات الرمل وليس دقائق الجليد. الآن عرفنا أننا كنا على حق ، والمسبار "كاسيني" فعلاً اكتشف السيليكون هناك. لقد عرفنا مصدر ذرات الرمل السيليكوني ولماذا نراها، حيث اكتشفنا أمراً لم يكن متوقعا".
 

وكان المسبار "كاسيني" قد اكتشف عام 2005 على سطح القمر إنسيلادوس تيارات متكونة من دقائق الغبار والبخار، تنطلق إلى الفضاء من شقوق متوازية بالقرب من قطبه الجنوبي. هذا الاكتشاف جعل العلماء يفكرون في مصدر الجليد والبخار.
وبعد دراسات معمقة ومفصلة استنتج العلماء أن المصدر الوحيد للجليد والبخار، ليس سوى محيط مائي دافئ تحت القشرة الجليدية للقمر، فيه منابع للمياه الساخنة تحتوي على أملاح معدنية، تصل درجة حرارتها إلى 90 درجة مئوية. عندما تقذف الينابيع هذه المياه الساخنة فإنها تمر خلال طبقة مياه باردة نسبياً، مما يؤدي إلى انخفاض حاد في درجة حرارتها، وهذا بدوره يؤدي إلى ترسب أملاح السيليكون وتحولها لاحقاً إلى دقائق رملية مجهرية.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني