التخطيط تعلن ارتفاع معدل التضخم خلال شهر نيسان بنسبة (0.1%)    الماليَّة النيابيَّة تعلن تحديدَ أعداد موظفي الإقليم وتكشف أسباب تأخُّر رواتبهم    البيان الصادر من مكتب الإمام السيستاني حول المواجهات الجارية في فلسطين المحتلّة    صالح يؤكد لعباس ضرورة العمل المشترك لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني    قتل خمسة ارهابيين انتحاريين وتدمير نفق لداعش في نينوى    الإطاحة بأربعة إرهابيين في الأنبار    وزير الداخلية يوجّه بإلغاء جميع العقوبات الانضباطية عن المنتسبين    عمليات بغداد تؤكد أهمية التعامل الإنساني مع الحالات الطارئة بأيام الحظر    الخارجيّة: السياسة المتوازنة التي انتهجتها الحكومة أسهمت بتهدئة واستقرار المنطقة    الأعرجي يؤكد وقوف العراقيين مع الشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقوقه المشروعة   

أخـبـار الـعــراق 


واشنطن تحذر الشركات الاميركية من شراء نفط كردستان وتؤكد عدم دعمها لأي مرشح لرئاسة الحكومة

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

حذرت الولايات المتحدة الامريكية الشركات الامريكية من شراء النفط من اقليم كردستان دون موافقة الحكومة الاتحادية في بغداد"مشيرة الى "انها لا تدعم أي مرشح لرئاسة الوزراء في الحكومة المقبلة لكن لديها ملاحظات على ادارة رئيس الوزراء نوري المالكي". وكانت بيانات من أقمار صناعية تتبع تحركات السفن أظهرت أمس أن ناقلة تحمل نفطا خاما من إقليم كردستان العراق على مقربة يوم واحد فقط من الوصول إلى ميناء في الولايات المتحدة رغم القلق الذي تبديه واشنطن منذ فترة طويلة بسبب مبيعات النفط المستقلة من الإقليم. وأظهرت البيانات أن الناقلة يونايتد كالافرفتا التي غادرت ميناء جيهان التركي في حزيران الماضي محملة بنفط من خط الأنابيب الكردي الجديد مع تركيا من المنتظر أن ترسو في جالفستون بتكساس اليوم السبت". وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكي ماري هارف في مؤتمر صحفي وخلال معرض أجابتها عن بيانات اظهرت ان ناقلة محملة بالنفط من اقليم كردستان العراق بالقرب من ولاية تكساس وعلى ما يبدو تتجه لمشتر محتمل هناك "نحن ندرك أن هناك ناقلة قبالة سواحل ولاية فلوريدا حاليا، ولكن سياستنا هنا لم يتغير بان موارد الطاقة في العراق لجميع الشعب العراقي وان الولايات المتحدة موقفها واضح جدا فهناك نزاعات القانونية، فنحذر الشركات الأمريكية أو حكومات أجنبية أخرى من ان تشتري النفط الكردي لوجود عواقب قانونية". وبينت ان "بيع الاقليم للنفط لا نقول انه غير قانوني ولكن نؤكد بان هناك نزاع قانوني بين بغداد وأربيل". وأكدت هارف ان "هذه الصفقات التجارية لا تشارك فيها حكومة الولايات المتحدة وموقفنا، من وجهة نظر السياسة، هو أن النفط العراقي ملك لجميع العراقيين وان الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان بحاجة إلى العمل معا للتوصل إلى اتفاق على كيفية إدارة هذه الموارد وهذا ما كان موقفنا لفترة طويلة جدا ولم يتغير". وعن تشكيل الحكومة العراقية الجديدة وإذا ما كان هناك أي تقدم بشأن ذلك قالت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية "هناك توقيتات في الدستور العراقي حول تشكيل الحكومة والان لديهم بعد انتخاب رئيس الجمهورية 15 يوما لتسمية رئيس الوزراء وقد تمدد هذه المدة لخمسة عشر يوما ايضا". وفي سؤالها عن شهادة نائب وزير الخارجية الامريكي لشؤون العراق بريت ماكورك في الكونغرس بان واشنطن تفقد الصبر مع المالكي أجابت هارف "نحن لا ندعم أي مرشح واحد، ليكون رئيسا للوزراء، وقلنا أنه يجب أن يكون هذا الشخص مهتم في ادارة حكم شامل وجامع لمكونات الشعب العراقي وممثليه، وقلنا أيضا كانت لدينا ملاحظات في الماضي مع الكيفية التي يحكم فيها رئيس الوزراء نوري المالكي، ولكن نؤكد مرة أخرى، اننا لسنا من يقرر لاختيار رئيس الوزراء المقبل والامر متروك للعراقيين ليقرروا ذلك". يشار الى ان رئيس الوزراء نوري المالكي يسعى الى الحصول على تأييد الكتل السياسية لاختياره رئيسا للحكومة الجديدة على اساس انه مرشح الكتلة الاكبر في البرلمان حيث حصل ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه على 93 مقعدا في الانتخابات التي جرت في 30 نيسان الماضي ومع الائتلاف مع كتل صغيرة اخرى ارتفع عد مقاعده الى 103 مقاعد. وكشفت وثيقة رسمية حصلت عليها وكالة كل العراق [أين]، من مصادر رفيعة في التحالف الوطني، تشير إلى أن التحالف الوطني المكون من دولة القانون والتيار الصدري وكتلة المواطن وتحالف الإصلاح الوطني وتحالف الفضيلة وصادقون، اصدروا وثيقة رسمية إلى رئيس سن مجلس النواب مهدي الحافظ، وقعوا فيها على أنهم الكتلة النيابية الأكبر في البرلمان، بحسب ما وقعت عليه قيادات التحالف الوطني". وكان المالكي قد أعلن في الرابع من شهر تموز الجاري أنه" لن يتنازل أبداً عن الترشيح لشغل منصب رئيس الوزراء في الحكومة المقبلة". لافتاً إلى أن" ائتلاف دولة القانون صاحب الكتلة النيابية الأكبر في مجلس النواب الجديد". من جانبه قال رئيس المحكمة الاتحادية القاضي، مدحت المحمود، بان الكتل النيابية الاكبر التي شكلت الحكومة في عام 2010 نفسها ستشكل الكابينة الوزارية لعام 2014. وقال المحمود لـ[أين]  الخميس الماضي، إن "تفسير المادة الدستورية التي سارت عليه الكتل النيابية الاكبر في عام 2010 في تشكيل الحكومة، هي نفسها في البرلمان الجديد وهي من ستشكل الحكومة"، مشيرا الى ان "الكتل الاكبر هي التي تتألف تحت قبة البرلمان". وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون، حسين المالكي [وهو صهر رئيس الوزراء نوري المالكي] قد قال الاربعاء الماضي في تصريح صحفي إن "ائتلاف دولة القانون تلقى رد المحكمة الاتحادية باعتباره الكتلة النيابية الاكبر ويتمسك بنوري المالكي مرشحا لرئاسة الوزراء". وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري قد قال في مؤتمر صحفي عقب جلسة البرلمان الخميس الماضي التي انتخب فيها رئيس الجمهورية محمد فؤاد معصوم ان "الكتلة النيابية هي من تمتلك اكبر عدد من المقاعد، وان المشرع للدستور كان حريصا على استخدام كلمة النيابية بمعنى التي تتشكل بعد انعقاد مجلس النواب في جلسته الاولى". وعن سؤاله حول اعتبار كتلة ائتلاف دولة القانون الكتلة النيابية الاكبر التي حضرت الجلسة الاولى لمجلس النواب قال الجبوري "على قدر ما يتعلق بنا كمجلس نواب لم نتسلم شيئا من هذا القبيل يؤكد او يؤيد هذا المعنى ولكن اذا كان هناك قرار من المحكمة الاتحادية فهي التي تثبته او تنفيه وهذا الامر عائد لها".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني