التخطيط تعلن ارتفاع معدل التضخم خلال شهر نيسان بنسبة (0.1%)    الماليَّة النيابيَّة تعلن تحديدَ أعداد موظفي الإقليم وتكشف أسباب تأخُّر رواتبهم    البيان الصادر من مكتب الإمام السيستاني حول المواجهات الجارية في فلسطين المحتلّة    صالح يؤكد لعباس ضرورة العمل المشترك لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني    قتل خمسة ارهابيين انتحاريين وتدمير نفق لداعش في نينوى    الإطاحة بأربعة إرهابيين في الأنبار    وزير الداخلية يوجّه بإلغاء جميع العقوبات الانضباطية عن المنتسبين    عمليات بغداد تؤكد أهمية التعامل الإنساني مع الحالات الطارئة بأيام الحظر    الخارجيّة: السياسة المتوازنة التي انتهجتها الحكومة أسهمت بتهدئة واستقرار المنطقة    الأعرجي يؤكد وقوف العراقيين مع الشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقوقه المشروعة   

أخـبـار الـعــراق 


قاسم عطا: قادة الدواعش بدأوا بالهروب من تكريت والطائرات الروسية تدخل المعركة قريبا

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

اعلن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا قرب تحليق الطائرات الروسية المقاتلة التي اشتراها العراق مؤخرا، مؤكدا ان المبادرة بيد القوات الامنية، وان "قادة عصابات داعش بدأوا بالهروب من مدينة تكريت بسبب القصف المكثف حتى انهم دفنوا قتلاهم داخل القصور الرئاسية لخوفهم من الخروج".

وقال عطا في مؤتمر صحفي حضره مراسل وكالة كل العراق [اين] اليوم ان "قوات وزارة الداخلية والتدخل السريع تمكنت من قتل 29 ارهابيا بينهم المسؤول العسكري في تكريت مع احد مساعديه"، مبينا ان "قيادات عصابات داعش بدأوا بالهروب بعد انهيار معنوياتهم، حتى ان قتلاهم قاموا بدفنهم داخل القصور الرئاسية في تكريت خشية من طيران الجيش والضربات الجوية".

وتابع ان "القوات الجوية وطيران الجيش وجه ضربات لمناطق مهمة واستهدف تجمعات عصابات داعش وحققنا تقدما مهما"، مبينا انه "بالنسبة لعمليات دجلة فان القوات تعرضت للعصابات الارهابية  وتم قتل 25 ارهابيا وحرق 34 عجلة محملة بالدواعش والاسلحة في ديالى".

واضاف ان "هناك ارباكا واضحا في صفوف عصابات داعش ضمن قاطع عمليات دجلة وهم ينهزمون بصورة سريعة".
وفي الانبار قال عطا ان "القوات الامنية قتلت 13 ارهابيا ودمرت 3  عجلات في منطقة البو بالي وقتل 4 ارهابيين عرب الجنسية في منطقة البو علي الجاسم، ونشير الى ان هناك تنسيقا بين مختلف القطاعات والعشائر في ديالى وصلاح الدين وسامراء وتدفقا كبيرا من قبل الاهالي لدعم القوات الامنية".

واكد عطا استقرار الوضع الامني في سامراء وانه تحت السيطرة بالكامل وهناك  تأيد كامل من المواطنين للقوات الامنية، وهي تلاحق الارهابيين، مشددا على ان "قوات الجيش بدأت تستعيد المبادرة وهو ركن اساسي في المعركة وهناك نتائج طيبة خلال ساعات المقبلة.

وحول الدعم الامريكي وعمل المستشارين قال عطا ان "الخطط المنفذة الان هي بيد قادة الامن العراقيين، وهناك تعاون مستمر مع الجانب الامريكي".

وأعلن عطا قرب دخول ومشاركة الطائرات الروسية المقاتلة المستعملة الى الخدمة في محاربة الارهاب، مبينا ان "هذه الطائرات ستدخل فوق أرض المعركة قريبا جداً وقد تكون في الساعات المقبلة وستعزز جهود قواتنا الامنية في حربها ضد الارهاب".

وبشان استعياب المتطوعين اكد عطا ان بعض قيادة العمليات اصبح لديها فائض وان استيعاب  ملايين المتطوعين  امر بحاجة الى وقت، ولكن عملية استيعابهم تبدو الان اسهل واكثر تنظيما من الاسبوعين الماضيين.

وكان  المرشح الفائز عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي قد كشف لـ [اين] اليوم عن وصول اول وجبة من الطائرات الروسية المقاتلة المستعملة نوع [سوخوي] الى العراق.

وقال البياتي ان "الطائرات الروسية [سوخوي] في طريقها الى العراق وقد وصلت الوجبة الاولى منها وستقوم باعمالها القتالية خلال الايام المقبلة ما سيعزز من قدرات جيشنا وغطائنا الجوي".

وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء نوري المالكي قد كشف الخميس الماضي عن شراء العراق طائرات قتالية مستعملة من روسيا لمحاربة الارهاب.

وعزا المالكي أسباب هذه الصفقات السريعة مع روسيا لشراء طائرات مستعملة وقديمة الى "تأخر الولايات المتحدة الامريكية في تسليم العراق طائرات أف16 التي تعاقد عليها والاجراءات المعقدة في التسليم"، مبينا ان "الولايات المتحدة حتى وان سلمتنا هذه الطائرات التي ستصلنا أول دفعة منها في ايلول المقبل وهي طائرتان فانها لن تعمل لوجود سلسلة مرتبطة باجندات طويلة من الاجراءات المعقدة"

ويسعى العراق الى تعزيز سلاحه الجوي وقد ابرم عدة صفقات بهذا الجانب ابرزها مع الولايات المتحدة في شراء 36 طائرة مقاتلة من طراز أف16 وقد تسلم رسميا  اول  طائرة من الصفقة في 6 من شهر حزيران الحالي، في احتفالية نظمتها الشركة المصنعة لوكهيد مارتن في قاعدة جوية بولاية تكساس الامريكية، لكن الشركة  قالت ان من المبكر تسليم الطائرة على خلفية الاحداث التي يشهدها العراق.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني