كوريا الشمالية تتهم أميركا بإنشاء تحالف في آسيا على غرار حلف الأطلسي    اعتقال إرهابي وتحرير فتاة مختطفة واعتقال خاطفها شرقي بغداد    الكاظمي: الحكومة عازمة على التنفيذ السريع للاتفاقيات مع ايران وعوائق ستزول قريباً أمام زوارها    الإطاحة بمتهم راجع دائرة التقاعد بمستمسكات مزورة في بغداد    حصيلة أمنية لوكالة الداخلية لشؤون الشرطة خلال الـ24 ساعة الماضية    رابطة المصارف تحدد نسبة مستخدمي ادوات الدفع الالكتروني    سلّة الصقور تطمح للمشاركة بقوّة في دوري الموسم المقبل    نقابة الصيادلة توصي بوضع برنامج لمعالجة تشفير الوصفات الطبية    لجنة تقييم الأندية الرياضية تؤكد نجاح عملها في محافظتين    الحسني: الانسجام المتصاعد أهم ما ميّز لاعبي منتخب الناشئين   

أخـبـار الـعــراق 


الساري: مقترح تعديل الرواتب التقاعدية للمناصب العليا مازال بيد هيئة رئاسة البرلمان

المصدر: الفرات نيوز

وقال الساري في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم السبت ان "هناك مقترح قانون لتعديل الرواتب التقاعدية لكافة المناصب العليا في الدولة منذ عام 2003 وحتى الان بحيث لا تتجاوز نسبة الراتب التقاعدي 8% وتخفض بنسب متفاوتة وبحسب مدة الخدمة التي قدمها المسؤول", مشيرا الى ان "هذا المقترح لا يزال لدى هيئة رئاسة مجلس النواب بانتظار تقديمه الى اللجان البرلمانية".

وكانت ممثل المرجعية الدينية في النجف الاشرف السيد احمد الصافي قد اشار في خطبة امس الجمعة الى ان"المرجعية نوهت في بيان اصدرته قبل عامين واكدت انه لابد من اتخاذ قرارات حازمة بالغاء الامتيازات التي منحت للاعضاء مجلس النواب السابقين والحاليين واعضاء مجالس المحافظات اضافة الى المسؤولين من ذوي الدرجات الخاصة".

واشار الساري الى ان "هنالك مطالبات كثيرة من قبل منظمات المجتمع المدني وعدد من اعضاء مجلس النواب بان يكون التعديل منصفا وواقعيا".

وبين ان "مطلب كتلة المواطن هو ان تكون خدمة المتصدي للمسؤولية هي الحاكمة وهي التي تعطيه استحقاقه التقاعدي", مؤكدا ان" هذا المطلب سائد في مجلس النواب لكنه يحتاج لصياغة قانونية ويحتاج ايضا لرأي الحكومة فيه لكي يمضي مجلس النواب بتشريعه".

وكانت كتلة المواطن النيابية قد طالبت بتخفيض التخصيصات المالية للرئاسات الثلاث والغاء المنافع الاجتماعية التي تزيد عن 10 % ، وزيادة رواتب المتقاعدين من المبالغ المتوفرة من هذا الباب.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني