مستشار الكاظمي: العراق أمام نهضة شاملة    الفقر يبلغ مستوى قياسيا.. أزمة اقتصادية غير مسبوقة في بريطانيا    البرازيل.. مصرع 25 شخصا على الأقل في تساقط غزير للأمطار شمال شرق البلاد    الصين: علاقاتنا مع الولايات المتحدة وصلت إلى مفترق طرق    حدث بيئي قد يقلل بشكل حاد من أحد أكبر منتجي الأكسجين في العالم!    الشرطة الاتحادية: اعتقال ارهابيين اثنين في كركوك وسامراء    عمليات بغداد تحذر من استهداف المنطقة الخضراء    مذبحة تكساس.. التلاميذ طلبوا الطوارئ وناشدوا الشرطة التدخل من دون جدوى!    بغداد تشكل غرفة عمليات للتصدي للحمى النزفية    ’تربية’ و ’تعليم’.. ممثل السيد السيستاني يكشف أسباب إنشاء العتبة الحسينية للمدارس   

أخـبـار الـعــراق 


محافظ كركوك: عرب الحويجة طلبوا الحماية من قبل قوات البيشمركة

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

أعرب رؤساء وشيوخ العشائر العربية بكركوك عن قلقهم إزاء الأحداث والتطورات الأخيرة في منطقة الحويجة، وطالبوا بحمايتهم من قبل الكرد من أي تهديدات، جاء ذلك خلال اجتماع عقد اليوم الخميس، 2/5/2013، في مبنى العلاقات العامة للاتحاد الوطني الكردستاني بكركوك، وبحضور نجم الدين كريم محافظ كركوك وآسو مامند عضو المكتب السياسي للاتحاد.وأعرب آىسو مامند في بيان له اليوم، تلقت وكالة كل العراق [اين]، نسخة منه، خلال الاجتماع، عن تأييده لمطالب مناطق كركوك، معلناً في الوقت نفسه أن الأحداث الأخيرة محل قلق جميع أبناء كركوك، الذين وقفوا بصوت واحد ضد التطورات الأخيرة، مضيفاً إن الأحزاب والأطراف السياسية بكركوك كان لها موقفها إزاء أحداث الحويجة وأعلنت عن ذلك في وقتها.وفي جانب آخر من الاجتماع، قال محافظ كركوك نجم الدين كريم، إن "الأحداث الأخيرة في الحويجة خلقت نوعاً من الفراغ الأمني في عدد من المناطق في كركوك، ولملء هذا الفراغ نحتاج الى نشر قوات البيشمركة على مناطق محيط كركوك لتحقيق الأمن والاستقرار في تلك المناطق".وأضاف نجم الدين كريم ان "وجود قوات البيشمركة في مناطق محيط كركوك ليس له أي خلفية سياسية".من جهتهم، اعرب رؤساء وشيوخ العشائر العربية بكركوك عن قلقهم إزاء التهديدات الأخيرة في منطقة الحويجة، وطالبوا بحمايتهم من قبل إدارة ومجلس محافظة كركوك والاتحاد الوطني الكوردستاني، وتأييدهم ومساعدتهم في المجال الأمني والخدمي.هذا وقال نجم الدين كريم محافظ كركوك وآسو مامند عضو المكتب السياسي للاتحاد الطني الكردستاني، وفقا للبيان، ان "ملء الفراغ الأمني من قبل قوات البيشمركة في مناطق محيط كركوك، هو لحماية أهالي كركوك بجميع مكوناتها وقومياتها".وشهدت التظاهرات التي خرجت منذ اسابيع في محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى وكركوك وديالى تطورات وتداعيات متسارعة بعد ان قامت قوة مشتركة مكونة من قوات التدخل السريع وسوات وقوة من الجيش العراقي الثلاثاء 23 نيسان الماضي باقتحام ساحة المعتصمين في الحويجة بمحافظة كركوك، واندلع اشتباك بين الجانبين اسفر عن سقوط العشرات من القتلى والجرحى من الجانبين.وتفاقمت الازمة بمقتل خمسة جنود عزل كانوا عائدين الى اماكن سكناهم على الطريق الدولي في الانبار السبت الماضي، حيث طالب سياسيون وقادة امنيون العشائر بضرورة تسليم القتلة وطرد المندسين من ساحات الاعتصام.فيما اعلنت عشائر الانبار عن تشكيل قوة عشائرية مكونة من [12] عشيرة انبارية لمساندة الاجهزة الامنية وحماية ممتلكات محافظة الانبار من المجاميع المسلحة.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني