مستشار الكاظمي: العراق أمام نهضة شاملة    الفقر يبلغ مستوى قياسيا.. أزمة اقتصادية غير مسبوقة في بريطانيا    البرازيل.. مصرع 25 شخصا على الأقل في تساقط غزير للأمطار شمال شرق البلاد    الصين: علاقاتنا مع الولايات المتحدة وصلت إلى مفترق طرق    حدث بيئي قد يقلل بشكل حاد من أحد أكبر منتجي الأكسجين في العالم!    الشرطة الاتحادية: اعتقال ارهابيين اثنين في كركوك وسامراء    عمليات بغداد تحذر من استهداف المنطقة الخضراء    مذبحة تكساس.. التلاميذ طلبوا الطوارئ وناشدوا الشرطة التدخل من دون جدوى!    بغداد تشكل غرفة عمليات للتصدي للحمى النزفية    ’تربية’ و ’تعليم’.. ممثل السيد السيستاني يكشف أسباب إنشاء العتبة الحسينية للمدارس   

أخـبـار الـعــراق 


المالكي يستنكر استهداف مرقد الصحابي [حجر بن عدي ]ويعده استهدافا لوحدة المسلمين

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

 

b_280_189_16777215_0___images_idoblog_upload_88_fgfgfg.jpg

عد رئيس الوزراء نوري المالكي استهداف مرقد الصحابي الجليل حجر بن عدي استهدافا لوحدة المسلمين .وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء تلقت وكالة كل العراق[اين] نسخة منه ان" استهداف مرقد الصحابي يعد استهدافا لوحدة المسلمين ،مستنكرا  في الوقت نفسه هذا العمل وقد استنكر رجال دين من مختلف المذاهب اليوم الخميس  قيام مجموعات  تنتمي الى ما يسمى  بالجيش الحر في سوريا بهدم ونبش قبر الصحابي حجر بن عدي واعلن تنظيم ما يسمى بـ[ الجيش الحر في سوريا ] التابع لتنظيم القاعدة نبش قبر الصحابي حجر بن عدي ونقل جثمانه الى مكان مجهول.وذكرت [تنسيقية الثورة السورية في ريف دمشق] على صفحتها على موقع [تويتر] " هذا مقام حجر بن عدي احد مزارات الشيعة في عدرا البلد  قام ابطال  الجيش الحر بنبش القبر ودفنه بمكان غير معروف  بعد ان اصبح  القبر مركزا  للشرك بالله الحمد لله والله ينصر ابطال الجيش الحر ".و حُجْر بن عدي الملقب بالأدبر، وكنيته أبو عبد الرحمن، ويُعرف بحجر الخير وبحجر بن الأدبر تمييزاً له من ابن عمه حجر بن يزيد الموصوف بحجر الشر الذي شهد صفين في جيش معاوية.وذكر بعض رواة العلم أنه وفد إلى النبي [ص] مع أخيه هانئ بن عدي، وشهد القادسية، وهو الذي فتح مرج عذرى، وكان في ألفين وخمسمائة من العطاء وكان من أصحاب الامام علي بن أبي طالب [ع] ، وشهد معه الجمل.وفي (أسد الغابة) كان من فضلاء الصحابة، وكان على كندة بصفين وعلى الميسرة يوم النهروان، وشهد الجمل أيضاً مع علي (عليه السلام) وكان من أعيان أصحابه.وقتله معاوية بن أبي سفيان سنة 51 هـ في عذراء مع ستّةٍ من أصحابه، وذُكر أنّ ابناً له كان آستُشهِد معه. وحُجر هو أوّل مَن قُتل صبراً في الإسلام، وقد أحدث قتلُه استياءً بين المسلمين. أمّا قبره فأصبح مزارا مشهودا يقصده المسلمون.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني