احباط محاولة تهريب (دافعات هواء) في منفذ طريبيل الحدودي    أفغانستان: قتلى وجرحى بانفجارات في كابل وبلخ    السيد نصر الله في ذكرى انتصار أيار: أي مساس بالمسجد الأقصى سيفجّر المنطقة    الجوية يتخطى النجف في مباراة مؤجلة بالممتاز    باكستان: حشود كبيرة تزحف نحو إسلام آباد بمشاركة عمران خان    الأمم المتحدة: هناك احتمال لنشوب صراع نووي في أوكرانيا    صحيفة: 311 ألف طالب أمريكي تعرضوا لإطلاق نار في مدارسهم منذ مذبحة "كولومباين"    اكتشاف سديم كوكبي نادر    ممثل المرجعية يوجه بافتتاح (5) فروع لشريحة الصم في المحافظات    الشمري يصدر توجيهات للأجهزة الأمنية في كركوك   

أخـبـار الـعــراق 


نصيف : الكويت استولت على أراض عراقية في أم قصر تضم 250 منزلا

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

 

دعت النائبة عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف الشعب العراقي الى " التعبير عن الرفض الجماهيري لاستحواذ الكويت على أراض عراقية في منطقة أم قصر تضم 250 منزلا ".وقالت نصيف بحسب بيان تلقت وكالة كل العراق [اين] نسخة منه اليوم ان " الكويت استغلت فرصة احتياج العراق لرفع البند السابع عنه ، فباشرت بترسيم الحدود معه وبرعاية الأمم المتحدة في هذا التوقيت بعد ان سكتت عنه منذ نيسان 1993 حين اضطر النظام السابق الى منح الكويت تلك الأراضي ".وأوضحت " ان الأراضي العراقية التي ستستحوذ عليها السلطات الكويتية في منطقة ام قصر المقابلة لمنطقة العبدلي تمتد على مساحة كبيرة نسبيا وتضم حاليا اكثر من 250 منزلا ، علما بأن هذه المهزلة المخزية تحدث تحت انظار الأمم المتحدة وبمباركة ممثلها في العراق ".وأضافت أنه " من المؤلم ان ينشغل معظم الساسة العراقيين بخلافاتهم السياسية التي لاتنتهي والتي وصل بعدها الى استخدام لغة التخوين وتبادل الاتهامات والشتائم ، في حين تمارس الكويت قرصنتها للأراضي العراقية دون أن تكترث لأحد ".وتساءلت نصيف " كيف سيكون مصير العوائل العراقية التي سيتم تهجيرها من منازلها التي تقدر بـ 250 منزلا ، داعية جماهير الشعب العراقي  الى " الخروج في تظاهرات تندد بالتوسع الكويتي على حساب السيادة العراقية ".ويخضع  العراق منذ العام 1990 للبند السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي فرض عليه بعد غزو نظام المخلوع  لدولة الكويت في آب من العام نفسه، ويسمح هذا البند باستخدام القوة ضد العراق باعتباره يشكل تهديداً للأمن الدولي، بالإضافة إلى تجميد مبالغ كبيرة من أرصدته المالية في البنوك العالمية لدفع تعويضات للمتضررين جراء غزوه الكويت.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني