القانونيَّة النيابيَّة تُفصح عن القوانين المهيَّأة للتصويت    لجنة نيابية: تعديل قانون هيئة النزاهة سيتضمن صلاحيَّات استرداد الأموال وعقد الاتفاقيَّات    الخارجيّة: الحكومةُ تجدد إلتزامها بأمنِ وسلامةِ البعثات العاملةِ في العراق    النزاهة النيابية: الكهرباء والصناعة مرشحتان للتغيير الوزاري    خبيرة تغذية تكشف أطباق اللحم غير الضارة للصحة    عملة "البيتكوين" تهوي بعد إعلان من إيلون ماسك    أسعار الذهب تصعد بعد بلوغ التضخم مستويات قياسية في الولايات المتحدة    علماء يبتكرون أصغر نظام شريحة أحادي    رسميا.. نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من تركيا    صور غير اعتيادية لكوكب المشتري   

أخبـــار العــالــم 


صحيفة فرنسية تنشر رسوماً مسيئة للرسول (ص) وسط حظر للتظاهرات

المصدر: قناة العالم

نشرت صحيفة "شارلي هيبدو" الفرنسية رسوماً مسيئة للنبي الكريم محمد صلى الله عليه وآله سلم في عددها اليوم الأربعاء، بعد أسبوع من الاحتجاجات الغاضبة التي عمّت العالم الإسلامي تنديداً بالفيلم المسيء للرسول أنتج في الولايات المتحدة.
 

في غضون ذلك، اعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك يرولت حظر تظاهرة كانت مقررة السبت المقبل في باريس احتجاجا على الفيلم الأميركي المسيء.

وزعم إيرولت إنه يعارض "في الإطار الحالي أي مبالغة"، وان كل هذا يأتي ضمن حرية التعبير "في إطار القانون" ومشيراً ضرورة أن يتحلّى الجميع بروح المسؤولية، حسب وصفه.

ولم يمر عام على مهاجمة مكاتب الصحيفة بعد نشرها على الصفحة الأولى رسوماً اعتبرت مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم أيضاً.

أما مدير الصحيفة، شارب، فقال لقناة (أوروبا واحد) إن هذه الرسوم ليست مستفزة أكثر من العادة، وقال: "هم يخشون قانون الله بينما نحن نخشى قانون الجمهورية". وأضاف "ليس لدينا الانشغالات ذاتها".

ويشار إلى أن الموقع الإلكتروني للصحيفة غير متوفر منذ الصباح، من دون وجود أي توضيح عمّا إذا كانت مشكلة تقنية أم قرصنة.

وتم تشديد الحماية الأمنية حول مكاتب الصحيفة الساخرة في باريس.

من جانبها، أدانت شخصيات قيادات اسلامية في فرنسا اليوم الاربعاء نشر الصحيفة رسوم مسيئة للرسول وحذرت مسلمي فرنسا إلى عدم الانجرار إلى الاستفزاز.

وقالت ان من شأن هذا التصرف الجديد المعادي للاسلام ان يؤدي الى تفاقم الغضب في العالم الاسلامي.

جدير بالذكر، أنه تعيش في فرنسا أكبر طائفة إسلامية في أوروبا. وتتردد بالفعل دعوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي وعلى الإنترنت إلى مظاهرات احتجاج يوم السبت، تنديداً بفيلم مسيء للإسلام أنتج بتمويل خاص في الولايات المتحدة، ونشرت مقتطفات منه على الإنترنت.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني