التخطيط تعلن ارتفاع معدل التضخم خلال شهر نيسان بنسبة (0.1%)    الماليَّة النيابيَّة تعلن تحديدَ أعداد موظفي الإقليم وتكشف أسباب تأخُّر رواتبهم    البيان الصادر من مكتب الإمام السيستاني حول المواجهات الجارية في فلسطين المحتلّة    صالح يؤكد لعباس ضرورة العمل المشترك لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني    قتل خمسة ارهابيين انتحاريين وتدمير نفق لداعش في نينوى    الإطاحة بأربعة إرهابيين في الأنبار    وزير الداخلية يوجّه بإلغاء جميع العقوبات الانضباطية عن المنتسبين    عمليات بغداد تؤكد أهمية التعامل الإنساني مع الحالات الطارئة بأيام الحظر    الخارجيّة: السياسة المتوازنة التي انتهجتها الحكومة أسهمت بتهدئة واستقرار المنطقة    الأعرجي يؤكد وقوف العراقيين مع الشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقوقه المشروعة   

أخـبـار الـعــراق 


سامي العسكري : السعودية تضع العصي لمنع عودة علاقاتها مع العراق وموقفها سلبي من المالكي

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

أتهم عضو في لجنة العلاقات الخارجية النيابية السعودية بعرقلة اقامة علاقات دبلوماسية مع العراق .وقال عضو اللجنة سامي العسكري لوكالة كل العراق [أين] ان " الجانب السعودي وحتى هذه الساعة غير متفاعل مع الوضع السياسي في العراق بل على العكس يضع العصي في اقامة علاقلات طبيعية مع العراق حيث الى الآن لايوجد سفير سعودي دائم في العراق كما ان موقف الحكومة السعودية سلبي من العملية السياسية ومن الحكومة ورئاسة الوزراء ".وكانت السعودية قد عينت [ فهد بن عبد المحسن سليمان الزيد] ليكون اول سفير سعودي في العراق منذ عام 1990 عندما غزا رئيس النظام السابق صدام حسين دولة الكويت ويعد تسلم السفير مهام عمله من الناحية الدبلوماسية اعادة العلاقات الدبلوماسية المقطوعة بين البلدين منذ 22 عاما.وحول امكانية اعادة افتتاح خط الانابيب النفطي [ينبع] واستئناف تصدير النفط بين البلدين استبعد العسكري ذلك بالقول " هناك رغبة عراقية في اعادة افتتاحه من جديد باعتباره يشكل منفذاً جديداً للعراق في تصدير النفط لكنه مرتبط بالوضع السياسي والعلاقات غير الودية بين حكومتي البلدين باعتبار ان الموقف السعودي لم يتغير نحو الاتجاه الايجابي ولااعتقد هناك امكانية لاعادة افتتاح هذا الخط ".يذكر ان خط الأنابيب العراقية السعودية ( يعرف ب IPSA ) , يمر عبر السعودية إلى ميناء المعجز على البحر الأحمر, تماما شمال ينبع. IPSA لديه طاقة مصممة ل ١,٦٥ مليون برميل يومياً. لكنه عانى من الإغلاق عدة مرات بسبب الحروب و الأحداث السياسيةوكان العراق بدأ ببناء خطوط IPSA في الثمانينات اثناء الحرب العراقية – الايرانية , لتفادي الحاجة لشحن النفط الخام عبر الخليج ومضيق هرمز كلف إنشاء هذا الخط أكثر من بليوني دولار وتم تمويله بالكامل من العراق.وتم تعليق استخدام خط الأنابيب بعد غزو النظام العراقي السابق للكويت عام ١٩٩٠ و بقي بلا استخدام خلال التسعينات. وفي حزيران ٢٠٠١ قررت السعودية مصادرة خط أنابيب IPSA , و ذلك نظراً لتهديدات العراق بالعدوان و لتواجد رغبة لديهم بالاحتفاظ بخط الأنابيب.وقد اتصلت الحكومة العراقية قبل ذلك بعام بالأمم المتحدة مطالبةً بتحميل السعودية مسؤولية أي ضرر قد لحق ببنية الأنابيب وفي كانون الأول ٢٠١١, و بعد تهديد ايران بإغلاق مضيق هرمز في الخليج أمام تجارة النفط العالمية, قاد التفكير بطرق تصدير بديلة عن مضيق هرمز إلى تجدد النقاش حول أنابيب النفط المتنوعة التي تعبر السعودية.وتستطيع خطوط IPSA و خطوط ترانس- أرابيان (المعروفة باسم تابلاين) أن تحمل ما يعادل ٢ مليون برميل يومياً لموانئ البحر الأحمر و شواطئ المتوسط.وتشهد منطقة الخليج حالة من التوتر والشد بعد ان هددت ايران بغلق مضيق هرمز ووقف صادرات النفط التي تمر من خلاله والتي تقدر بـ40%من الاحتياج العالمي ، فيما اذا قامت الولايات المتحدة والدول الغربية بفرض عقوبات اقتصادية على النفط الايراني او ضرب المواقع والمنشآت النووية الايرانية ".يذكر ان العراق يعتمد في تصدير نفطه في الوقت الراهن على موانئه المطلة على الخليج وشط العرب باكثر من مليوني ونصف المليون برميل يوميا فيما يعتمد على ميناء جيهان التركي في تصدير حوالي [400] الف برميل فقط حيث يصل اليه النفط العراقي عبر انابيب تمر من خلال المنطقة الشمالية، فيما لم يتم الاستفادة من الانابيب الممتدة في الاراضي السورية والسعودية لحد الآن ".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني