وفد أمني رفيع برئاسة وزير الداخلية يصل كربلاء المقدسة استعداداً للزيارة الأربعينية    القبض على شبكة لتجارة المخدرات بحوزتها (11) كغم من الحشيشة في البصرة    وكالة الاستخبارات تحبط محاولة لاستهداف الزائرين وتضبط أحزمة ناسفة في جرف النصر    وزير الداخلية: عيون الأجهزة الأمنية وقلوبها ستكون مع زائري الأربعين    وزير التعليم يؤكد استعداد الجامعات العراقية لاستقبال الطلبة السوريين    القبض على أربعة إرهابيين وضبط مستودع للاعتدة في محافظتين    بلدية كربلاء تكشف عن بدائل للمتجاوزين وتوجه رسالة إلى المواطنين    القائمةُ النهائيّة لمنتخبِ السيدات الوطنيّ لكرةِ الصالات    الساري يطالب القائد العام بتوفير الحماية للشخصيات العامة بعد محاولة اغتيال الخشان    إحباط تفجير برج كهرباء شرقي بغداد   

عـلـوم و تكنـلوجيـا 


هل لديك آي بود؟.. فأنت من أعداء أبل

المصدر: CNN

إذا كنت واحداً من الملايين الذين قاموا بشراء جهاز "أي بود" خلال الفترة من 12 سبتمبر/ أيلول 2006، حتى 31 مارس/ آذار 2009، فإنك قد تتلقى رسالة مثيرة للدهشة عبر بريدك الإلكتروني، تفيد بأنه قد تم قيد اسمك ضمن مجموعة أقامت دعوى قضائية على شركة "أبل."

ويعود أصل الحكاية إلى دعوى أقامها أحد عملاء أبل في يناير/ كانون الثاني 2005، بسبب خدمة الملفات الموسيقية "هارموني"، والتي ابتكرتها شركة "ريال نتوركس" في العام السابق 2004، كخدمة لإدارة الحقوق الرقمية DRM، وتسمح لمستخدمي آي بود بتشغيل ملفات موسيقية تم تحميلها من مخزن "ريال بلاير" على أجهزتهم.

ولكن كما يعرف أي مستخدم لأجهزة آي بود، فإنه يجب تحميل الأغاني عبر موقع "آي تيونز"، بحيث يتم تشغيلها على الأجهزة الخاصة بشركة أبل، وذلك لأن الشركة نفسها أصدرت تحديثاً لاحقاً، بعد فترة قصيرة من إطلاق "هارموني"، والذي حجبته مع خدمات موسيقية أخرى، من تحميل الأغاني على آي بود.

وقام ذلك العميل برفع دعوى قضائية لمنع الاحتكار ضد أبل، متهماً إياها بانتهاك قواعد المنافسة الشريفة، والآن، بعد كل هذه السنوات، بدأت القضية تكتسب مزيداً من الزخم.

ورغم أن شركة "ريال نتوركس" ليس لها أي دخل بهذه القضية، فقد قضت محكمة مقاطعة شمال كاليفورنيا بضم الدعوى إلى قائمة "قضايا الأعمال"، في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي.

وقدم موقع ipodlawsuit.com مزيداً من التفاصيل حول هذه القضية، شارحاً أن "الدعوى القضائية تزعم أن أبل انتهكت القوانين الاتحادية وقوانين الولايات، من خلال إصدار تحديثات برامج عام 2006، لجهازها آي بود، منعت مستخدمي آي بود من تشغيل أغنيات لم يتم شراؤها من موقع آي تيونز، وتزعم الدعوى أن تلك التحديثات أدت إلى جعل أسعار آي بود أكثر ارتفاعاً عن سعرها الأصلي."

ويعني قرار المحكمة بتصنيف القضية ضمن "قضايا الأعمال" أنه إذا كان لديك جهاز من تلك الأجهزة، من الجيل الأول إلى الرابع "نانو"، أو من الجيل الثاني إلى الثالث "توتشز"، أو من الأول إلى الثالث "شفلز"، أو من الجيل الخامس "آي بود"، أو الإصدار الخاص من "آي بود يو 2"، فإنك تلقائياً واحداً ممن تشملهم هذه الدعوى.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني