التخطيط تعلن ارتفاع معدل التضخم خلال شهر نيسان بنسبة (0.1%)    الماليَّة النيابيَّة تعلن تحديدَ أعداد موظفي الإقليم وتكشف أسباب تأخُّر رواتبهم    البيان الصادر من مكتب الإمام السيستاني حول المواجهات الجارية في فلسطين المحتلّة    صالح يؤكد لعباس ضرورة العمل المشترك لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني    قتل خمسة ارهابيين انتحاريين وتدمير نفق لداعش في نينوى    الإطاحة بأربعة إرهابيين في الأنبار    وزير الداخلية يوجّه بإلغاء جميع العقوبات الانضباطية عن المنتسبين    عمليات بغداد تؤكد أهمية التعامل الإنساني مع الحالات الطارئة بأيام الحظر    الخارجيّة: السياسة المتوازنة التي انتهجتها الحكومة أسهمت بتهدئة واستقرار المنطقة    الأعرجي يؤكد وقوف العراقيين مع الشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقوقه المشروعة   

أخـبـار الـعــراق 


نائب كردي : التحالف الكردستاني متماسك ولا أحد يستطيع ان يفرق بين حزبي بارزاني وطالباني

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

 

أكد نائب عن التحالف الكردستاني تماسك التحالف الكردستاني المؤلف من الحزبين الكرديين التحالف الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني .وقال النائب محسن السعدون لوكالة كل العراق [أين] ان " التحالف الكردستاني سواء في الحكومة او البرلمان وسواء أيضاً في اقليم كردستان او في العاصمة بغداد ما زال متماسكاً لانه يسير ضمن خطة ونهج معين لايستطيع أحد ان يشكك او يفرق في الاتفاق الستراتيجي الموجود بين الحزبين المؤلف منه التحالف الكردستاني وهما الحزب الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني ".وبخصوص التزام التحالف الكردستاني في تحالفاته مع بعض القوى السياسية اوضح السعدون " بالنسبة لنا كتحالف كردستاني ما زلنا نسير ضمن التحالفات القديمة التي تجمع الحزبيين الكرديين وائتلاف دولة القانون والمجلس الاعلى الاسلامي العراقي لكن عندما لم يتم تحقيق اي هدف من أهداف مثل هذه التحالفات مثل الاتفاق على مشروع قانون النفط والغاز أوغيره من القوانين المهمة علينا ان نسأل انفسنا ما قيمة هذا التحالف اذا كان صوريا ولايقدم شيئاً للشعب العراقي ".ورجح محللون سياسيون ومراقبون للشأن السياسي العراقي امكانية تغير خارطة التحالفات السياسية بين بعض القوى وحتى في داخل التحالف او الكتلة نفسها بعد ان شهدت الساحة السياسية في الايام الماضية تصاعداً ملحوظاً في حدة تبادل الاتهامات لاسيما بين الاكراد وائتلاف دولة القانون ، بعد أن رفض رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني تسليم نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي الى الحكومة المركزية واتهامه للأخيرة في بغداد بمحاولة توريط الكرد بقضية الهاشمي عبر اقتراح تسهيل تهريبه من الاقليم من خلال تقديم تسهيلات للهاشمي لكي يهرب إلى خارج البلاد" ملوحا في كلمة له بمناسبة اعياد نوروز باعلان الانفصال وتأسيس الدولة الكردية " .من جانبهم وصف عدد من نواب دولة القانون تصريحات واتهامات بارزاني لبغداد بانها غير منطقية ومحاولة لافشال القمة العربية وبانه أصبح مطلوباً للقضاء لاصراره على ايواءه الهاشمي والتسترعلى متهم باعمال ارهابية وجنائية . حسب قولهم .

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني