موسكو: واشنطن أصبحت بالفعل طرفاً في نزاع أوكرانيا    الصومال: الجيش يتصدى لهجوم شنته "حركة الشباب" وسط البلاد    فرنسا: تظاهرات للمطالبة بزيادة الأجور وعدم رفع سن التقاعد    الغندور يشيد بالحكّام العراقيين ويثني على حفاوة الاستقبال    نادي دهوك يعلن إكمال ملف التراخيص وتسديد الديون    الرطبة تحدد موعد إنجاز الربط الكهربائي مع الأردن وأبرز المكاسب    منتخب الناشئين يغادر إلى مسقط للمشاركة في التصفيات الآسيوية    التجارة تباشر بتوزيع البطاقة التموينية الإلكترونية في النجف الأشرف    العتبة الحسينية تستدعي 60 شخصية من دول العالم    وزارة الاتصالات تنفي وجود أي نية لقطع خدمة الإنترنت في العراق   

أخـبــار اقـتصـاديــة 


بابل تعلن زيادة حصتها من الطاقة الكهربائية وتقليل ساعات القطع المبرمج

المصدر: السومرية نيوز

 أعلنت لجنة الطاقة في مجلس محافظة بابل، الجمعة، عن زيادة حصة المحافظة من الطاقة الكهربائية لتبلغ 215 ميغاواط، مؤكدة أن تلك الزياد أسهمت برفع ساعات تزويد المواطنين بالطاقة الكهربائية إلى ثماني ساعات يوميا، فيما توقعت زيادة حصة المحافظة بشكل كبير خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وقال رئيس اللجنة عقيل السيلاوي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "دائرة كهرباء محافظة بابل قررت زيادة ساعات تزويد المواطنين بالطاقة الكهربائية إلى ثماني ساعات وتقليل عدد ساعات القطع في المحافظة من خمس ساعات إلى ساعتين مقابل ساعة واحدة تجهيز"، مبينا أن "القرار جاء نتيجة لزيادة حصة المحافظة من الطاقة الكهربائية إلى 215 ميغاواط بعد أن كانت 180".

وأضاف السيلاوي أن "الحاجة الفعلية للمحافظة تبلغ 800 ميغاواط"، مشيرا إلى أن "ساعات القطع قد قلت على أساس هذه الحاجة من خمس ساعات قطع إلى ساعتين مقابل ساعة واحد تجهيز".

وتوقع السيلاوي أن "يتم زيادة حصة الكهرباء لمحافظة بابل خلال الأسابيع القليلة القادمة لتقليل ساعات القطع".

وشهدت المدن العراقية، منذ منتصف شباط الماضي، العديد من الاحتجاجات على تردي الخدمات وفي مقدمتها الكهرباء وطول ساعات انقطاع التيار إلى نحو 20 ساعة يومياً أو أكثر.

وتعهد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، يوم 17 شباط الماضي، بإنهاء أزمة الكهرباء في البلاد خلال مدة لا تزيد عن 15 شهراً، في إطار سلسلة التعهدات التي أطلقها استجابة لحركة الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها غالبية المدن العراقية يوم 15 شباط الماضي.

يذكر أن العراق يعاني نقصا في الطاقة الكهربائية منذ بداية سنة 1990، وازدادت ساعات تقنين التيار الكهربائي بعد 2003 في بغداد والمحافظات، بسبب قدم الكثير من المحطات بالإضافة إلى عمليات التخريب التي تعرضت لها المنشآت خلال السنوات الخمس الماضية، حيث ازدادت ساعات انقطاع الكهرباء عن المواطنين إلى نحو عشرين ساعة في اليوم الواحد، ما زاد من اعتماد الأهالي على مولدات الطاقة الصغيرة والأهلية في وقت تسجل فيه حرارة الطقس ارتفاعا مطردا إذ تتجاوز الـ56 درجة مئوية.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني