موسكو: واشنطن أصبحت بالفعل طرفاً في نزاع أوكرانيا    الصومال: الجيش يتصدى لهجوم شنته "حركة الشباب" وسط البلاد    فرنسا: تظاهرات للمطالبة بزيادة الأجور وعدم رفع سن التقاعد    الغندور يشيد بالحكّام العراقيين ويثني على حفاوة الاستقبال    نادي دهوك يعلن إكمال ملف التراخيص وتسديد الديون    الرطبة تحدد موعد إنجاز الربط الكهربائي مع الأردن وأبرز المكاسب    منتخب الناشئين يغادر إلى مسقط للمشاركة في التصفيات الآسيوية    التجارة تباشر بتوزيع البطاقة التموينية الإلكترونية في النجف الأشرف    العتبة الحسينية تستدعي 60 شخصية من دول العالم    وزارة الاتصالات تنفي وجود أي نية لقطع خدمة الإنترنت في العراق   

أخـبـار الـعــراق 


تقديم مقترح قانون لحسم الخلافات في المناطق المتنازع عليها

المصدر: 

 

قال مقرر مجلس النواب العراقي، الجمعة، أنه قدم مقترح قانون للكتل السياسية يهدف الى حسم الخلافات في المناطق المتنازع عليها، مبينا أن المقترح حظي بمباركة من قبل الجانب الاميركي.
وقال محمد الخالدي لوكالة كردستان للأنباء(آكانيوز)، إنه "وبحكم اطلاعه على المناطق المتنازع عليها في محافظة ديالى والمشاكل التي تواجهها تلك المناطق قدمت مقترح قانون يهدف الى تشكيل افواج امنية من المكونات التي تقطن المناطق المتنازع عليها شريطة ان تكون الافواج مبنية على التوازن بين المكونات العربية والتركمانية والكردية".

وأوضح الخالدي أن "مقترح القانون يتضمن الحاق هذه الافواج في محافظات ديالى ونينوى وكركوك بقيادات العمليات الموجودة في المحافظات الى جانب رقابة عملها من قبل مجالس المحافظات".

واضاف الخالدي أن "المقترح المتضمن ست صفحات تم عرضه على المكونات العربية والتركمانية والكردية للمحافظات الثلاث وتم استحصال الموافقة عليه"، مشيرا الى أن "الكرد سيعرضون خلال الايام المقبلة بطلب منهم مقترح القانون على القيادات في اقليم كردستان كي يتم اعلان الموقف الرسمي منه".

ولفت الخالدي الى أن "مقترح القانون حظي بمباركة الجانب الاميركي"، مشيرا الى أن "مقترح القانون وبعد موافقة الاطراف المعنية سيرفع الى رئاسة مجلس النواب التي بدورها سترفعه الى الحكومة للبت فيه".

وكان رئيس برلمان كردستان كمال كركوكي ،قد ذكر في وقت سابق من يوم أمس الخميس، ان قوات البيشمركة ستبقى هذه المرة في مناطق السعدية وجلولاء وقرة تبة بشكل دائم، ولن نقبل بتكرار قتل المواطنين في تلك المناطق بأي شكل من الأشكال.

وقال في مؤتمر صحفي عقده في مبنى رئاسة البرلمان،ان "توجه قوات البيشمركة الى مناطق جلولاء والعسدية وقرتبة وخانقين، يهدف الى حماية أمن كافة مواطني المنطقة، ولن نسمح بتكرار حملات القتل والتهديد التي كانت تستهدف المواطنين الكرد".

ووجه التحالف الكردستاني في مجلس النواب العراقي الاسبوع الماضي مذكرة إحتجاج الى رئاستي النواب ومجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقية نوري المالكي لإيجاد حل للأوضاع المتردية التي أدت الى نزوح المئات من العوائل الكردية في نواحي قرتبه وجلولاء والسعدية بمحافظة ديالى"، لافتا الى "نزوح 1400 عائلة كردية من تلك النواحي ومقتل نحو 500 شخص بينهم 176 كردياً.

يذكر أن مناطق حوض حمرين التي تضم نواحي جلولاء والسعدية وقرة تبة يقطنها العرب والكرد والتركمان بنسب متفاوتة، شهدت اشتباكات محدودة بين الجيش العراقي والبيشمركة في آب/أغسطس 2008 بسبب تنازع السيادة عليها وقد تم احتواؤها بسرعة، وعلى اثر ذلك انسحبت قوات البيشمركة من تلك المناطق، ألا انها مازالت تعاني من تداعيات تلك المرحلة بين آونة وأخرى.

ومصطلح المتنازع عليها يطلق على المناطق محل النزاع بين بغداد وأربيل والتي تعرضت الى التغيير الديموغرافي على يد النظام العراقي السابق وأبرزها مناطق من محافظات نينوى وديالى وصلاح الدين بالإضافة الى محافظة كركوك، وهي مشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي الدائم الذي ينص على حل قضية تلك المناطق على ثلاث مراحل وهي: التطبيع، ثم إجراء إحصاء سكاني، يعقبه استفتاء بين السكان على مصير تلك المناطق.

وتقع مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى على بعد (57 كم شمال شرقي العاصمة العراقية بغداد)، وتبلغ مساحة المحافظة 77 ألف كم، وتتألف من خمسة أقضية و18 ناحية، ويبلغ عدد سكانها مليون و500 ألف شخص يمثلون أبناء القوميات الثلاث العربية والكردية والتركمانية، ويتسم الوضع الأمني في المحافظة بالتوتر وعدم الاستقرار.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني