احباط محاولة تهريب (دافعات هواء) في منفذ طريبيل الحدودي    أفغانستان: قتلى وجرحى بانفجارات في كابل وبلخ    السيد نصر الله في ذكرى انتصار أيار: أي مساس بالمسجد الأقصى سيفجّر المنطقة    الجوية يتخطى النجف في مباراة مؤجلة بالممتاز    باكستان: حشود كبيرة تزحف نحو إسلام آباد بمشاركة عمران خان    الأمم المتحدة: هناك احتمال لنشوب صراع نووي في أوكرانيا    صحيفة: 311 ألف طالب أمريكي تعرضوا لإطلاق نار في مدارسهم منذ مذبحة "كولومباين"    اكتشاف سديم كوكبي نادر    ممثل المرجعية يوجه بافتتاح (5) فروع لشريحة الصم في المحافظات    الشمري يصدر توجيهات للأجهزة الأمنية في كركوك   

أخـبــار اقـتصـاديــة 


وزير المالية: موازنة 2012 ستقدم لمجلس الوزراء مطلع ايلول المقبل

المصدر: 

كشف وزير التخطيط علي الشكري عن طرح فكرتين جديدتين في اطار الموازنة العامة للدولة لسنة 2012.واشار الشكري خلال حضوره الاجتماع الوزاري التنسيقي حول ترتيب اولويات الموازنة لسنة 2012 ، ان الفكرة الاولى تتضمن الموازنة الاتحادية العراقية مقدمة من قبل وزارة المالية والتي تقسم المبلغ على مختلف الوزارات والاقاليم .
واشار الى أن الفكرة الاخرى فتتضمن تركيز الاهتمام على قطاع معين وهو قطاع الكهرباء فاذا ماحظيت احدى الفكرتين باجماع مجلس الوزراء سنمضي على تنفيذها .
واضاف ان التركييز على قطاع الكهرباء من شانه تحسين واقع هذا القطاع لكي يرى المواطن العراقي تحسنا ملموسا خلال العام المقبل 2012 او الذي يليه عام 2013
ومضى الوزير الى القول ان وجهة النظر الجديدة تدعو الى تركيز الموازنة الاستثمارية على القطاع الاهم وتاخير المهم مشيرا الى ان تقسيم الموازنة على كل الوزارات وبنفس المستويات يجعل المشاريع متعثرة الى درجة كبيرة جدا ولا يرى المواطن ثمرة هذا العمل في وقت محدد.. موضحا ان الفترة السابقة من عام 2003 – 2011 كان توزيع الموازنة خلالها يجري على اساس شمول جميع القطاعات والوزارات فوجدنا ان هذا الاسلوب غير مجدي في العمل
وشدد الوزير على اهمية توجيه الاهتمام لقطاع الكهرباء لان المواطن بحاجة ماسة للكهرباء وان النهوض بهذا القطاع يعني النهوض بالقطاعات الاخرى
من جانبه اكد وزير المالية رافع العيساوي على ان وزارته قطعت شوطا كبيرا في اكمال وادراج التخصيصات المطلوبة للوزارات لاستكمال موازنة عام 2012 والتي ستقدم في مطلع شهر ايلول المقبل الى مجلس الوزراء
وكشف الوزير ان الايام الماضية شهدت ولادة فكرة جديدة بين وزارات المالية والتخطيط والكهرباء والنقل والنفط من خلال تقدديم موازنة رديفة لموزانة عام 2012 تركز على قطاع الكهرباء تحديدا لكون الكهرباء تاخرت كثيرا عن المواطنين.
واوضح العيساوي ان وزارة المالية ستقدم موازنتين الاولى هي موازنة عام 2012 والتي هي على وشك الاكتمال والمبنية على (15) ترليون دينار واستثمار (40) ترليون دينار وبعجز مقداره (17) ترليون دينار.. اما الموزانة الجديدة المقترحة فهي تبقي الموازنه الاولى على حالها وتقدم اسبقيات جديدة تعطي الاسبقية للكهرباء والنفط ويعني هذا اما ان يتم ضغط النفقات للوزارات الاخرى او زيادة العجز .. مؤكدا ان اهمية الاجتماع تركز على قطاع الكهرباء التي تحتاجها جميع الوزارات والمواطنين
هذا وشهد الاجتماع الذي حضره وزير النقل هادي العامري و وزير الكهرباء رعد شلال العاني ووكلاء وزارة التخطيط وعدد من المستشارين في وزارات التخطيط والمالية والكهرباء .. مناقشة مستفيضة لمشاريع وزارة الكهرباء لسنة 2012 والتي تتعلق بالانتاج والتوزيع وانشاء محطات توليد جديدة لتقليل الزخم الحاصل في انتاج الطاقة الكهربائية في العراق .

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني