حشرة "تهدد" بريطانيا بالغزو هذا الصيف.. والسبب تغيّر المناخ    أهمّ أحداث اليوم التاسع من المحرّم سنة 61هـ    العتبة الرضوية المقدسة تستعد لاحياء العاشر من محرم الحرام    تعرف على قصة لوحة "عصر عاشوراء"    المشتركة: الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم الحرام دخلت حيز التنفيذ    مسلّحون يقتلون 20 شخصاً في هجوم شرقي الكونغو    يد الحشد تمنح ثقتها للجهاز الفني واللاعبين    أمير عبد اللهيان لغوتيريش: مفاوضات فيينا متواصلة.. ونتائجها تعتمد على واشنطن    شرطة ميسان تصدر بياناً حول الاحداث التي جرت صباح اليوم قرب الشركة الغازية في الكحلاء    رسول: الإطاحة شبكة مختصة بالتزوير والمخدرات في بابل   

أخـبـار الـعــراق 


متظاهرون يطالبون بتنحية كامل الزيدي وصلاح عبد الرزاق من مجلس ومحافظة بغداد، ومخاوف من فساد سياسي لتقديم أكباش فداء عوضاً عن المفسدين الحقيقيين

المصدر: 

أنضم العشرات من المواطنين إلى تظاهرة ساحة التحرير وسط بغداد، الجمعة، وسط إجراءات أمنية، في حين يطالب المتظاهرون بتنحي محافظ ورئيس مجلس محافظة بغداد .وقال شهود عيان إن "أعداد المتظاهرين المتجمعين في ساحة التحرير وسط بغداد في تزايد مستمر مع توافد العشرات من المواطنين إلى التظاهرة". 
وأضاف أن "المتظاهرين يطالبون حاليا بتنحي محافظ بغداد صلاح عبدالرزاق ورئيس مجلس المحافظة كامل الزيدي مشيراً إلى أن "عدداً من المتظاهرين يحملون صور المسؤولين في بغداد ووضعوا عليها علامة الضرب (×)". 
وكان صابر العيساوي قد قدم استقالته من منصبه كأمين للعاصمة بغداد الخميس الماضي تطوعاً، على خلفية التظاهرات التي خرجت في البلاد والتي طالب فيها المتظاهرون بتقديم الخدمات وتوفير فرص العمل والقضاء على الفساد الإداري في المؤسسات الحكومية الرسمية التنفيذية، مبدياً استعداده للخضوع لأي مساءلة تجاه عمل أمانة العاصمة، منوّهاص بانه المسؤول الوحيد في الدولة الذي طالب مجلس النواب بان يستجوبه ويساله عن أعماله. 
وأشار الشهود إلى أن "القوات الأمنية بدأت بتعزيز عناصرها مع تزايد نطاق التظاهرة، إذ يتواجد عدد من القادة العسكريين في الساحة المخصصة لتظاهرة بغداد"، مبيناً أن "أمن تظاهرة اليوم يقع بالدرجة الأساس على وزارة الداخلية". 
وتجددت التظاهرات في العاصمة بغداد وبالتحديد في ساحة التحرير بعد أن تجمع المئات من المتظاهرين صباح اليوم، للمطالبة بتفعيل قانون الحريات ومكافحة الفساد، وسط إجراءات أمنية مخففة عن التظاهرات السابقة. 
فيما انطلقت بمحافظة البصرة اليوم الجمعة تظاهرات احتجاجية أطلق عليها بـ"يوم الندم" بمناسبة مرور نحو عام على الانتخابات النيابية في العراق، قبل أن تنطلق تظاهرة احتجاجية ثانية في البصرة وبالتحديد في قضاء الزبير، للمطالبة بتوفير خدمات تليق بالقضاء كونه منطقة نفطية. 
ووعدت الحكومة العراقية بتوفير مطالب المتظاهرين، وتشكيل مجلس النواب لجنة نيابية للنظر في هذه المطالب، فيما أعطى رئيس الحكومة نوري المالكي جميع الوزارات والمؤسسات مهلة مائة يوم لإجراء إصلاحات وتغيرات
يذكر إن الفساد المالي والإداري حدا إلى فساد سياسي يعمد به بعض المسؤولون وأحزابهم إلى تحويل احد المسؤولين من أحزاب أخرى ككبش فداء للتغطية على فساد مسؤولين آخرين.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني