وفد أمني رفيع برئاسة وزير الداخلية يصل كربلاء المقدسة استعداداً للزيارة الأربعينية    القبض على شبكة لتجارة المخدرات بحوزتها (11) كغم من الحشيشة في البصرة    وكالة الاستخبارات تحبط محاولة لاستهداف الزائرين وتضبط أحزمة ناسفة في جرف النصر    وزير الداخلية: عيون الأجهزة الأمنية وقلوبها ستكون مع زائري الأربعين    وزير التعليم يؤكد استعداد الجامعات العراقية لاستقبال الطلبة السوريين    القبض على أربعة إرهابيين وضبط مستودع للاعتدة في محافظتين    بلدية كربلاء تكشف عن بدائل للمتجاوزين وتوجه رسالة إلى المواطنين    القائمةُ النهائيّة لمنتخبِ السيدات الوطنيّ لكرةِ الصالات    الساري يطالب القائد العام بتوفير الحماية للشخصيات العامة بعد محاولة اغتيال الخشان    إحباط تفجير برج كهرباء شرقي بغداد   

أخـبـار الـعــراق 


تظاهرة في الديوانية تصف النائب خالد العطية بـ"الكذاب"

المصدر: السومرية نيوز

تظاهر العشرات من أهالي محافظة الديوانية، الجمعة، احتجاجا على  عدم نقل مطالبهم الحقيقة لمجلس النواب، فيما وصفوا النائب عن دولة القانون خالد العطية بالكذاب، طالبوا باقالة المحافظ وحل مجلس المحافظة بسبب الفساد المستشري في المؤسسات الحكومية.

وقال أحد المشاركين في التظاهرة يدعى احمد عباس في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن " العشرات من أهالي محافظة الديوانية خرجوا، صباح اليوم، في تظاهرة أمام مكتب مجلس النواب وسط المحافظة، احتجاجا على عدم إيصال مطالبيهم الحقيقة لمجلس النواب".

 وأضاف عباس أن "النائب عن المحافظة خالد العطية لم يعمل على إيصال المطالب الحقيقة الاهالي المحافظة لمجلس النواب"، مؤكدا أن "المتظاهرين رددوا هتافات تصف العطية بـ"الكذاب".

وتابع عباس أن "المتظاهرين طالبوا أيضا بإقالة المحافظة سالم علوان وحل مجلس المحافظة والمجالس المحلية والبلدية"، مشيرا إلى أن "المتظاهرين سلموا مطالبهم إلى مكتب مجلس النواب في المحافظة".

 ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالنائب عن دولة القانون خالد العطية، فيما سلموا وتطالب بإقالة المحافظ وحل مجلس المحافظة وإعادة انتخابات المجالس المحلية والبلدية وكشف ملفات الفساد الإداري.

يذكر أن النائب عن التحالف الوطني حامد الخضري انسحب من جلسة مجلس النواب المنعقدة يوم الثلاثاء الماضي، معترضاً على البيان الذي تلاه النائب خالد العطية وذلك لعدم التطرق إلى المطالب الأساسية للمتظاهرين وهي إقالة المحافظ وحل مجلس المحافظة وتغيير كادر إذاعة الديوانية، حيث بين الخضري أن على البرلمانيين إيصال مطالب المواطنين إلى قبة البرلمان بأمانة، وعدم ذكر ماطلبوه هو خيانة للشعب والمتظاهرين.

وشهدت محافظة الديوانية، في الثالث من شباط الماضي، تظاهرة حاشدة في قضاء الحمزة الشرقي جنوب المحافظة، حيث حمل المتظاهرون لافتات تطالب بتحسين الخدمات، وزيادة ساعات التجهيز بالكهرباء، وانتظام إيصال مواد البطاقة التموينية، وإيجاد حلول ناجعة للقضاء على البطالة، فيما أطلقت قوات الشرطة النار بشكل عشوائي على المتظاهرين، ما أسفر عن مقتل متظاهر وإصابة أربعة آخرين.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد في كلمة له خلال استضافته في مجلس النواب، أمس الخميس، أن الحكومة والبرلمان في البلاد لن يتغيرا إلا عبر الانتخابات، وفي حين أعلن أن حكومته أنجزت برنامجا إصلاحيا يشمل جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، قدم اعتذاره عن التجاوزات التي حصلت على المتظاهرين وخاصة الصحافيين، متسائلا في الوقت ذاته عن "من يقدم الاعتذار لـ146 شرطياً قتلوا وجرحوا خلال التظاهرات؟"

ولاقت كلمة المالكي انتقادات عددية من قبل بعض النواب المنتمين إلى كتلتي الأحرار والمجلس الأعلى الإسلامي وبعض المستقلين الذين اعتبروا ورقة الإصلاح التي طرحها رئيس الوزراء نوري المالكي خلال جلسة مجلس النواب الأربعين اليوم لم تتضمن جذر المشاكل إنما اكتفت بتلميعات لواقع الحكومة، معتبرين أن الواقع السياسي في العراق هو عبارة عن كتل "متغانمة" على السلطة، بالإضافة إلى محاولات التستر على واقع الفساد في البلاد.

وشهد العراق، في الرابع من آذار الحالي والـ25 من شباط الماضي تظاهرات جابت أنحاء البلاد تطالب بالإصلاح والتغيير والقضاء على الفساد المستشري في مفاصل الدولة، نظمها شباب من طلبة الجامعات ومثقفون مستقلون عبر مواقع التواصل الاجتماعي في شبكة الإنترنت.

وتعهد رئيس الوزراء نوري المالكي في بيان، عقب تظاهرات الـ25 من شباط الماضي، بتنفيذ جميع مطالب المتظاهرين، فيما أكدت لجنة الخدمات البرلمانية، أول أمس الأربعاء، أنه لا يمكن للمالكي ايجاد حلول جذرية لمطالب المتظاهرين.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني