التخطيط تعلن ارتفاع معدل التضخم خلال شهر نيسان بنسبة (0.1%)    الماليَّة النيابيَّة تعلن تحديدَ أعداد موظفي الإقليم وتكشف أسباب تأخُّر رواتبهم    البيان الصادر من مكتب الإمام السيستاني حول المواجهات الجارية في فلسطين المحتلّة    صالح يؤكد لعباس ضرورة العمل المشترك لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني    قتل خمسة ارهابيين انتحاريين وتدمير نفق لداعش في نينوى    الإطاحة بأربعة إرهابيين في الأنبار    وزير الداخلية يوجّه بإلغاء جميع العقوبات الانضباطية عن المنتسبين    عمليات بغداد تؤكد أهمية التعامل الإنساني مع الحالات الطارئة بأيام الحظر    الخارجيّة: السياسة المتوازنة التي انتهجتها الحكومة أسهمت بتهدئة واستقرار المنطقة    الأعرجي يؤكد وقوف العراقيين مع الشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقوقه المشروعة   

أخـبــار اقـتصـاديــة 


البلديات تضع إستراتيجية لمكافحة 11 حالة فساد في الوزارة على مدى خمس سنوات

المصدر: السومرية نيوز

أعلنت وزارة البلديات والإشغال العامة، الأربعاء، وضعها خطة إستراتيجية لمكافحة الفساد على مدى السنوات الخمس المقبلة لمعالجة 11 ظاهرة فساد تعانيها مؤسسات الوزارة، وبينت أنها شكلت عدداً من اللجان للمباشرة بتنفيذ بنود الإستراتيجية، متوقعة أن يتراجع ترتيب العراق في لائحة الدول الأكثر فسادا بعد الانتهاء من تنفيذ الخطة.

وقال المفتش العام في وزارة البلديات يلماز النجار على هامش المؤتمر الذي عقدته الوزارة للإعلان عن إستراتيجيتها وحضرته "السومرية نيوز"، إن "المفتشية العامة في الوزارة وضعت بتوجيه من هيئة النزاهة خطة إستراتيجية لمكافحة الفساد على مدى السنوات الخمس المقبلة"، مبيناً أن "الإستراتيجية تتضمن معالجة 11 ظاهرة فساد تعانيها الوزارة".

وأضاف النجار أن "أهم السلبيات التي سيتم معالجتها خلال الإستراتيجية هي التجاوز على شبكات المياه الصالح للشرب والصرف الصحي وإعداد صيغ العقود في دوائر البلدية، إضافة إلى التلكؤ في تنفيذ المشاريع وتعارض القوانين السابقة مع القوانين الجديدة"، مشيراً إلى أن "الخطة ستنفذ من قبل مديريات الوزارة وبإشراف من قبل المفتشية العامة".

وأشار النجار إلى أن "الوزارة شكلت عدة لجان لتنفيذ بنود الخطة وهي لجنة التوعية والتثقيف، ولجنة التدريب والتأهيل، ولجنة الإشراف وقياس مؤشرات الأداء"، لافتا إلى أن "الوزارة ستعلن كل ثلاثة أشهر عن النتائج المتحققة من الإستراتيجية".

من جانبه قال عضو لجنة الخبراء المتخصصين بتنفيذ الإستراتيجية سعد العنزي إن "تنفيذ بنود الإستراتيجية بحاجة إلى تخصيصات مالية كبيرة وتدريب وتأهيل عدد من الكوادر العاملة في مجال النزاهة".

وأوضح العنزي في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن "الإصلاح الإداري الذي ستتضمنه الإستراتجية يبدأ من الأعلى نزولاً إلى الأسفل كخطوة هي الأولى من نوعها في الوزارات العراقية والأولى في الوطن العربي"، مؤكداً أن "الهدف من الإستراتيجية هو معالجة حالات الفساد بصورة عملية وليست نظرية".

ولفت العنزي إلى أن "هيئة النزاهة استعانت بخبراء من الأمم المتحدة لتقديم المشورة في مراحل الخطة و للاطلاع على المراحل التي سيتقدم بها العراق لمكافحة الفساد"، متوقعاً أن "يتراجع  ترتيب العراق على لائحة الدول الأكثر فساد من اعلي اللائحة إلى المرتبة الـ25 بعد تنفيذ بنود الإستراتيجية"، بحسب قوله.

وكانت هيئة النزاهة العراقية أعلنت في الرابع والعشرين من آذار الماضي، أن العراق وضع خطة إستراتيجية للقضاء على الفساد للأعوام2010-2014، وهو يعد بذلك ثاني دولة عربية تضع مثل هذه الخطة بعد الأردن.

يذكر أن التقرير السنوي لمنظمة الشفافية الدولية الصادر في العام 2009 أظهر أن العراق والسودان وبورما احتلت المرتبة الثالثة من حيث الفساد في العالم، فيما احتل الصومال المرتبة الأولى وتبعته أفغانستان، وأشار التقرير إلى أن الدول التي تشهد نزاعات داخلية تعيش حالة فساد كبير، وزيادة في نهب ثرواتها الطبيعية، لعدم وجود رقابة، ولانعدام الأمن والقانون، فيما ذكر التقرير السنوي لمنظمة الشفافية الدولية في العام 2006، أن العراق وهايتي وبورما احتلت المراكز الأولى من بين أكثر الدول فسادا في العالم.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني