القانونيَّة النيابيَّة تُفصح عن القوانين المهيَّأة للتصويت    لجنة نيابية: تعديل قانون هيئة النزاهة سيتضمن صلاحيَّات استرداد الأموال وعقد الاتفاقيَّات    الخارجيّة: الحكومةُ تجدد إلتزامها بأمنِ وسلامةِ البعثات العاملةِ في العراق    النزاهة النيابية: الكهرباء والصناعة مرشحتان للتغيير الوزاري    خبيرة تغذية تكشف أطباق اللحم غير الضارة للصحة    عملة "البيتكوين" تهوي بعد إعلان من إيلون ماسك    أسعار الذهب تصعد بعد بلوغ التضخم مستويات قياسية في الولايات المتحدة    علماء يبتكرون أصغر نظام شريحة أحادي    رسميا.. نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من تركيا    صور غير اعتيادية لكوكب المشتري   

أخـبـار الـعــراق 


التحالف يتفق على اعتماد آلية 65 بالمئة لاختيار مرشحه لرئاسة الوزراء

المصدر: جريدة الصباح

 شهدت سبع محافظات تظاهرات واعتصامات نظمتها منظمات مجتمع مدني للمطالبة بالاسراع في تشكيل الحكومة. تأتي هذه التحركات، بعد مضي ستة اشهر على اجراء الانتخابات التشريعية في 7 اذار الماضي،في وقت مازالت فيه الكتل النيابية تنكب على مزيد من الحوارات والمشاورات والمفاوضات لتأليف حكومة جديدة تقوم على الشراكة الوطنية. وفي حين ارجأ التحالف الوطني محادثاته الداخلية الى مابعد عطلة العيد بعد الاتفاق على اعتماد آلية 65 بالمئة لاختيار مرشحه لرئاسة الوزراء، يقيم نائب رئيس الجمهورية القيادي في الائتلاف الوطني عادل عبد المهدي مأدبة افطار يشارك فيها اعضاء مجلس النواب الحالي والسابق.
فقد نظمت عدد من منظمات المجتمع المدني في محافظات «بغداد والبصرة وذي قار وكركوك وكربلاء والقادسية وبابل» تظاهرات واعتصامات شارك فيها المئات من المواطنين احتجاجا على تأخر تأليف الحكومة الجديدة.
ورفع المتظاهرون لافتات وشعارات حملت النواب والسياسيين مسؤولية تدهور الاوضاع، منها «نحملكم مسؤولية خرق الدستور وتقويض الأمن والعملية الديمقراطية في العراق» و»مصالح المواطنين اهم من مصالحكم الفئوية والشخصية».
كما دعت الاعتصامات الى انهاء الجلسة المفتوحة لمجلس النواب، واستئناف جلساته، مطالبين بالاسراع في تسمية اعضاء الرئاسات الثلاث وتشكيل الحكومة. وسط هذه الصورة، اعلن رئيس الجمهورية جلال طالباني ان الأزمة السياسية التي يمر بها البلد في طريقها الى الحل.
في غضون ذلك، علمت «الصباح» من مصادر خاصة ان الدكتور عبد المهدي دعا اعضاء مجلس النواب الجدد والسابقين الى مأدبة افطار يقيمها اليوم.
وبينت المصادر انه سيتم عقب المأدبة مناقشة المستجدات السياسية وتطورات عملية تشكيل الحكومة.
وكان عبد المهدي قد دعا يوم امس الكتل السياسية الى ابداء المرونة المطلوبة لتقريب وجهات النظر بين القوى السياسية.
وفي ملف المفاوضات الجارية بين الائتلافين الوطني ودولة القانون، اعلن القيادي في ائتلاف دولة القانون علي الاديب ان قطبي التحالف الوطني قررا اكمال مفاوضاتهما لاختيار مرشح رئاسة الحكومة مابعد عطلة عيد الفطر المبارك.
الاديب اعلن في تصريح خاص لـ «الصباح» عن الاتفاق على اعتماد آلية 65 بالمئة لاختيار المرشح عبر الهيئة القيادية للتحالف «7+7».
ونفى الاديب وجود خلافات بين ائتلافه والوطني، قائلا في هذا الصدد: انه «تم ارجاء الاجتماعات لوجود بعض القضايا التي حتمت الرجوع الى الهيئات القيادية العامة في الائتلافين.
يشار الى ان الائتلاف الوطني عقد يوم امس لقاء له قبيل اجتماع التحالف الوطني، حيث شدد المجتمعون على ضرورة اشراك الجميع في حكومة شراكة سياسية حقيقية.
وسمى الوطني الجمعة الماضي عبد المهدي مرشحا عنه لرئاسة الحكومة المقبلة، الذي يخوض منافسة امام مرشح ائتلاف دولة القانون نوري المالكي للوصول الى مرشح واحد من التحالف الوطني لرئاسة الحكومة، بحسب تفسير المحكمة الاتحادية للمادة 76 من الدستور.
بالمقابل، دعا القيادي في القائمة العراقية محمد علاوي المالكي الى التعامل مع قائمته «لانها ستعطيه ميزات ومواقع يصعب الحصول عليها في حال تحالف مع كتل اخرى»، بحسب قوله.
الى ذلك، اعلن عضو التحالف الكردستاني وليد شركة ان الكرد سيطالبون بتعديلات دستورية على منصب رئاسة الجمهورية في حال تسلمهم له.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني