اطلع ممثل المرجعية الدينية العليا والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي على سير العمل في مشروع مستشفى الشيخ احمد الوائلي (رحمه الله) في محافظة كربلاء المقدسة، داعيا الكوادر الهندسية والفنية العاملة في المشروع الى بذل المزيد من الجهود لانجازه باسرع وقت.

وقال المشرف العام على القطاع الصحي في العتبة الحسينية المقدسة الدكتور ستار الساعدي في حديث للموقع الرسمي، "نحن اليوم في مستشفى الشيخ احمد الوائلي (رحمه الله) العام التخصصي والذي يحوي على اغلب الاقسام الجراحية والباطنية، وكذلك يحوي على اسرة خاصة لزراعة نخاع العظم و(8) صالات عمليات، وبسعة (220) سرير، ويعد من احدث المستشفيات المتطورة التي ستكون بالعراق".

وأوضح أن "نسبة الانجاز متقدمة، ونحن الآن في مرحلة الانهاءات والتجهيز، وقد تم تحديد موعد لا يتعدى العام لافتتاح هذا الصرح الطبي".

وأضاف أن "الغاية الرئيسية من إنشاء هذا المستشفى هو رفد ابناء شعبنا العراقي باسرة وكوادر تخصصية نوعية جديدة، على سبيل المثال لا الحصر، سيكون هذا الصرح هو الاول من نوعه في العراق من ناحية السعة السريرية في زراعة نخاع العظم، وكذلك في العمليات المعقدة للقلب والكلى وغيرها من عمليات زرع الاعضاء كزراعة قرنية العين، وهذا سيضيف اسرة نوعية وسيخفف عن كاهل المواطن العراقي".

من جهته، قال رئيس قسم المشاريع الهندسية والفنية في العتبة الحسينية المقدسة المهندس حسين رضا مهدي في حديث للموقع الرسمي، إن "المشرع شهد زيارة لممثل المرجعية الدينية العليا والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، وكان هنالك متابعة ووضع جداول زمنية لانجاز هذا الصرح الطبي المهم"، مبينا ان "المستشفى يضم جراحة عامة وكذلك هو مستشفى تعليمي لاحدى الجامعات التابعة للعتبة الحسينية المقدسة".

وأوضح أنه "من ضمن الامتيازات في هذا المستشفى احتواءه على مركز لامراض الدم (زرع نخاع العظم)، وكذلك امراض الدم الخاصة، والتي كان المريض يعاني من اجل الحصول على العلاج ويضطر للسفر خارج العراق ويبقى ستة اشهر لغرض العلاج، وعند افتتاحه إن شاء الله سوف ترفع العتبة الحسينية المقدسة هذا العناء عن كاهل المواطن، وباسرة خاصة وباجهزة طبية عالية التخصص، وبكوادر متقدمة".

وأضاف أن "جميع مستشفيات العراق تفتقر لهذا التخصص ولايوجد سوى (6) اسرة ففط في مدينة الطب، بينما سيتم تجهيز مستشفى الشيخ احمد الوائلي بـ(40) سريرا، وسوف يستوعب اغلب مرضى الدم في العراق ومن كافة المحافظات"

وبين أن "السعة السريرية للمستشفى (220) سرير، ويضم أكثر من (150) غرفة رقود (v.i.p)، (40) سرير في مركز امراض الدم، ومفراس، واشعة، ورنين، ومختبر مركزي يستوعب كافة الفحوصات المختبرية".

يذكر أن مستشفى الشيخ أحمد الوائلي (رحمه الله)، يعد من أكبر المستشفيات والمراكز الطبية التي تنجزها العتبة الحسينية المقدسة بعد مستشفى الإمام زين العابدين (عليه السلام)،، حيث تم تشييده على مساحة تبلغ (1150م2)، ويقع في حي الاسكان وسط مدينة كربلاء المقدسة.