استمرار الاحتجاجات المعيشية في الإكوادور وارتفاع عدد القتلى    "النواب الأميركي" يقر مشروع ضوابط حيازة الأسلحة ويرفعه إلى بايدن    قمّة الكومنولث تُعقد في رواندا وسط جدل حول طرد لندن المهاجرين إليها    المغرب: مقتل 5 مهاجرين وجرح العشرات أثناء محاولة تسلق سياج جيب مليلية    إحصاء: نصف البريطانيين باتوا يشترون كميات أقل من المواد الغذائية    الاتحاد الأوروبي يستعد لمواجهة شتاء صعب بسبب أزمة الطاقة    يستقلان {لكزز}.. القبض على عصابة لتزييف العملة في الكرخ    في قمة بريكس ..رئيسي: مستعدون للربط بين دول بريكس وممرات الطاقة والأسواق الدولية    الأمن الوطني يلقي القبض على متورطين بأعمال تهريب وقود بعدة محافظات    دحو الارض ... ما هو دحو الأرض؟   

أخبـــار العــالــم 


باكستان: حشود كبيرة تزحف نحو إسلام آباد بمشاركة عمران خان

المصدر: الميادين

عشرات الآلاف من أنصار رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان ينظمون تظاهراتٍ حاشدة من جميع المدن باتجاه العاصمة إسلام آباد، والشرطة تحاول إيقاف المسيرات 

نظّم عشرات الآلاف من أنصار رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان، اليوم الأربعاء، مسيرات من جميع المدن باتجاه العاصمة إسلام آباد، استجابةً لدعوة من عمران خان، في حين وقعت اشتباكات بين المحتجين وقوات الشرطة التي حاولت إيقاف المسيرات.

ونشرت السلطات الأمنية قواتاً كبيرة ووضعت حاويات على الطريق السريع الذي يربط مدينة بيشاور بإسلام آباد، وفي إثر ذلك وقعت اشتباكات بين الطرفين، وتمكن أنصار عمران خان من إزالة الحاويات والعوائق الموضوعة على الطريق واستمروا في تقدمهم. 

أمّا في لاهور، فقد استعانت الشرطة بقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين عند محاولتهم إزالة العوائق الموضوعة على الطرق المؤدية إلى العاصمة. وفي إسلام آباد، أغلقت المدارس أبوابها ووضعت خدمات الطوارئ في المستشفيات في حالة تأهب. في حين أطلقت الشرطة النار على المتظاهرين في مدينة قراشي. 

وناشد عمران خان، أنصاره بالتوجه إلى إسلام أباد، "لتخليص البلاد من عبودية الساسة الحاليين"، مطالباً جميع الباكستانيين بالخروج والتوجه إلى العاصمة إسلام آباد. 

بدوره، قال رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف، في تغريدةٍ له في "تويتر"، إنّه مقتنع بأنّ "باكستان لن تتقدم إلاّ من خلال العمل الجاد"، مشيراً إلى أنّ حكومته تركز على "التغلب على تحديات الحكم، ولا شيء يمكن أن يصرف انتباهها عن أداء هذه المهمة".   

وقبل يومين، دعا رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان، أنصاره إلى مسيرة سلمية للضغط من أجل انتخابات جديدة. وجاءت دعوة خان بعد جلسة لقادة من حزبه "تحرير إنصاف" في مدينة بيشاور الشمالية الغربية، إذ وصف خان المسيرة بأنها "خطوة لحماية سيادة البلاد"، وأن "التصويت الذي أطاحه كان مؤامرة نظّمتها الولايات المتحدة".

وفي 11 نيسان/ أبريل الماضي، أعلن البرلمان الباكستاني انتخاب شهباز شريف رئيساً جديداً للوزراء خلفاً لخان الذي استقال من منصبه، بعد حملة ضغط قوية أدّت إلى سحب الثقة منه. واتّهم خان الولايات المتحدة بالعمل على إسقاطه.

وطالب خان سابقاً بانتخابات جديدة في ظل اضطراب سياسي بعد تولّي حكومة جديدة مقاليد السلطة، محذّراً من أنّ "الحكومة تواجه تحديات ضخمة لإنعاش الاقتصاد المتعثر".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني