وزير الخارجية الإيراني للكاظمي: نرحب بإعادة فتح السفارات في طهران والرياض    وكالة الاستخبارات تفكك شبكة لتهريب الآثار في ثلاث محافظات    كندا تنشر سفينتين حربيتين في بحر البلطيق    الآلاف يحتجون في مدريد على قمة "الناتو"    الكاظمي يجتمع بالنائب الاول للرئيس الإيراني في طهران    الكاظمي يجتمع بوزير الخارجية الإيراني على هامش زيارته الرسمية لطهران    الخطوط الجوية تحقق في رحلة مطار {صبيحة} التركي    الكاظمي ورئيسي يبحثان توطيد العلاقات الثنائية    الاطاحة بعصابة تتاجر بالبشر تقودها امرأة أثناء محاولتها بيع طفل رضيع    منتخب العراق للصالات يتأهل الى نهائي بطولة العرب   

أخـبـار الـعــراق 


وزير الداخلية: الحكومة الحالية جاءت لفرض هيبة الدولة وإجراء الانتخابات المبكرة

المصدر: واع

أكد وزير الداخلية عثمان الغانمي، اليوم الاثنين، أن الحكومة الحالية جاءت لفرض هيبة الدولة وإجراء الانتخابات المبكرة. 
وقال الغانمي بكلمة له في ملتقى الرافدين للحوار وحضره مراسل وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الحكومة الحالية جاءت لفرض هيبة الدولة وإجراء الانتخابات المبكرة"، مضيفاً أن "منظومة الأمن والدفاع عانت الكثير بعد حل الجيش، والسياسة الأمنية في العراق استطاعت النهوض بمرتكزات أساسية وتركز على تخطي الروتين ومد جسور مع المواطنين". 
وتابع أن "تحدي ملف السلاح المنفلت بدأ منذ سقوط النظام البائد، فالسلاح بعد سقوط النظام وقع بأيدي جماعات إرهابية". 
وبين الغانمي أن "الحكومة ستفي بوعدها بإقامة الانتخابات المبكرة"، موكدا أن "القوات الأمنية لن تنحاز لأية جهة بالانتخابات وولاؤها للوطن، فالخطة الأمنية الخاصة بالانتخابات ركزت على توفير بيئة آمنة للناخب ومنع أية خروقات انتخابية". 
وأوضح بأنه "نطمئن الكتل السياسية بأن القوات الأمنية ستكون بالقرب من محطات الاقتراع وعلى مستوى واحد، وتم اعداد خطة أمنية عليا، واللجنة مجتمعة اليوم في الناصرية للمناقشة ووضع الخطط الأمنية".
وأضاف الغانمي، أنه "تمت تهيئة رجل الأمن وتم توقيع اتفاقية مع مفوضية الانتخابات وتعهدت الداخلية بايصال الموظفين وكل الناخبين وتعهدت منع التدخل بالانتخابات من أي جهة كانت". 
وأشار إلى أن "كل الجرائم الجنائية تكتشف خلال أربع ساعات ولا توجد إلا بعض الجرائم التي لم تكتشف". 
وذكر الغانمي أن "معظم ما ينفذ من جرائم خطف وقتل أسبابه جنائية، ومن خلال التحقيقات والعمل الأمني نصل للجناة بسرعة".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني