المفوضية تكشف عن الشركة المسؤولة لطباعة ورقة الاقتراع المشفرة    الدفاع النيابية: مساع لتحريك ملف الأموال العراقية المجمدة في فرنسا لشراء أسلحة ومعدات    مسجدي: طهران تعارض أي إجراء يضعف الحكومة العراقية وبغداد ستحتضن جولة مباحثات رابعة مع السعودية    الكاظمي يوجه رسالة للعراقيين بشأن الانتخابات    وزير الخارجية: العراق اتخذ العديد من الخطوات لوقف الهجرة    اتفاق عراقي مصري أردني على عقد لقاء في عمان لمتابعة تنفيذ الربط الكهربائي    الصين تعرب عن قلقها البالغ إزاء التعاون الثلاثي بشأن الغواصات النووية    ظريف يتحدث عن صدام حسين: 41 عاما من دون إدانة    فائدة مهمة قد لا تعرفها للبلح الأصفر    هل يحافظ السمك المعلَب على فوائده الغذائية؟   

أخـبـار الـعــراق 


مفوضية الانتخابات توضح بشأن تغيراتها في نينوى

المصدر: واع

أصدرت المفوضية المستقلة العليا للانتخابات، توضيحاً بشأن تغييراتها في محافظة نينوى.وذكر بيان للمفوضية تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أنها "أصدرت الأمر الوزاري رقم (59) والذي تضمن إنهاء تكليف بعض موظفي مكتب انتخابات نينوى من المهام الموكلة إليهم وتكليف موظفين آخرين بإكمال تنفيذ تلك المهام ومع الأسف الشديد قامت بعض الجهات السياسية بإبداء اعتراضها على هذا الأمر الوزاري دون أي مبرر قانوني ودستوري للاعتراض، بل ونسبت تلك التغييرات الى تأثيرات سياسية على المفوضية".
وأضاف البيان، أنه "في الوقت الذي تؤكد فيه المفوضية استقلاليتها التامة بدليل أدائها الذي تواصل فيه الخطوات بثقة إضافة إلى شهادة الكثير من المنصفين، تنفي نفيًا قاطعًا وجود مثل تلك التأثيرات وتشدد على إن إجراء التغييرات الإدارية وإنهاء تكليف موظفين وتكليف آخرين هي من صلاحياتها الحصرية استنادًا الى قانون الخدمة المدنية العراقي رقم 24 لسنة 1960 المعدل وقانون المفوضية رقم 31 لسنة 2019".
وأوضح البيان أن "المفوضية تود أن تبين للرأي العام والجمهور العراقي المتطلع إلى انتخابات حرة ونزيهة، أن مجلس المفوضين المكون من قضاة مستقلين يرحب بالآراء والملاحظات التي من شأنها أن تعزز من استقلالية المفوضية وفاعليتها وتطويرها، إلا أن اعتراض أو تدخل بعض الجهات في عمل المفوضية الإداري والإجرائي يعد سابقة خطيرة تتعارض مع القانون ومبادئ استقلالية المفوضية وخصوصية عملها وتعرض هذه الممارسات مرتكبيها للمساءلة القانونية".
وتابع: "وسبق وأن أصدرت المفوضية أوامر وزارية على غرار الأمر الوزاري المشار إليه في محافظات أربيل وكركوك وواسط والديوانية، وأن مثل تلك التغييرات هي إجراءات إدارية يعود تقديرها إلى القضاة المستقلين والمهنيين في مجلس المفوضين بما يخدم مصلحة العمل والمصلحة العامة وأن جميع موظفي المفوضية هم تحت التجربة من خلال الأعمال الموكلة إليهم ويخضعون للتقييم بشكل دوري وفي ضوء ذلك يتم اختيار الاكفأ أو تكليفه بمهام أخرى. 
وقال البيان: "كان الأجدر بتلك الجهات المعترضة أن تنأى بنفسها عن التدخل بهذه الطريقة في عمل المفوضية والطعن باستقلاليتها، بل أن تقوم بمساندتها في إجراء الإصلاحات المطلوبة بما يخدم العملية الانتخابية، وأن مجلس المفوضين في المفوضية ممثلاً برئيسه له الولاية المطلقة على جميع مكاتب المفوضية بما منحه القانون من صلاحيات تمكنه من تقويم وتطوير الأداء المؤسساتي للمفوضية وجميع مكاتبها في عموم العراق".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني