كوريا الشمالية تتهم أميركا بإنشاء تحالف في آسيا على غرار حلف الأطلسي    اعتقال إرهابي وتحرير فتاة مختطفة واعتقال خاطفها شرقي بغداد    الكاظمي: الحكومة عازمة على التنفيذ السريع للاتفاقيات مع ايران وعوائق ستزول قريباً أمام زوارها    الإطاحة بمتهم راجع دائرة التقاعد بمستمسكات مزورة في بغداد    حصيلة أمنية لوكالة الداخلية لشؤون الشرطة خلال الـ24 ساعة الماضية    رابطة المصارف تحدد نسبة مستخدمي ادوات الدفع الالكتروني    سلّة الصقور تطمح للمشاركة بقوّة في دوري الموسم المقبل    نقابة الصيادلة توصي بوضع برنامج لمعالجة تشفير الوصفات الطبية    لجنة تقييم الأندية الرياضية تؤكد نجاح عملها في محافظتين    الحسني: الانسجام المتصاعد أهم ما ميّز لاعبي منتخب الناشئين   

أخبـــار العــالــم 


العثور على أكثر من 160 قبرا في موقع مدرسة للسكان الأصليين في كندا

المصدر: RT

استمرارا لسلسلة الاكتشافات المأساوية عثر في كندا على مقبرة جماعية جديدة تضمن نحو 160 قبرا لأشخاص مجهولين في موقع مدرسة سكنية للشعوب الأصلية. وأعلنت زعيمة قبيلة بينيلاكوت، جوان براون، في بيان عبر الإنترنت، العثور على مقبرة في جزيرة بينيلاكوت (جزيرة كوبر سابقا) بمقاطعة كولومبيا البريطانية تتضمن أكثر من 160 قبرا "غير مسجل وغير موثق" قرب موقع كانت فيه سابقا مدرسة جزيرة كوبر الصناعية الكاثوليكية التي عملت خلال الفترة بين 1890 حتى 1975 وتعرف بسجل من الأحداث المروعة.

وقالت براون: "نفهم أن الكثير من إخوتنا وأخواتنا من الطوائف المجاورة زاروا مدرسة جزيرة كوبر الصناعية، وعرفنا بحزن كبير أن كثيرا جدا مهم لم يعودوا إلى بيوتهم".

وأظهر استطلاع مؤرخ بـ1896 نشرت نتائجه في موقع مركز تاريخ المدارس السكنية الهندية أنه توفي في تلك الفترة 107 من أصل 264 تلميذا كانوا في تلك المدرسة.

ويأتي هذا الاكتشاف المأساوي بعد أن عثر في البلاد اعتبارا من مايو على رفات 215 طفلا في مدرسة للسكان الأصليين بمدينة كامبلوس و751 شخصا في ساسكاتشيفان و182 قبرا قرب موقع مدرسة مماثلة في مدينة كرينبروك.

وكان النظام التعليمي الداخلي في كندا يفصل أبناء السكان الأصليين عن ذويهم قسرا وخلص تحقيق أجري على مدى 6 سنوات وصدر تقريره في 2015 إلى أنه كان يشكل "إبادة ثقافية جماعية".

ووثق التقرير تعرض الأطفال لانتهاكات جسدية مروعة ولاغتصاب وسوء تغذية وفظائع أخرى عانى منها ما يصل إلى 150 ألف طفل في تلك المدارس التي كانت عادة ما تديرها كنائس نيابة عن أوتاوا في الفترة من أربعينيات القرن التاسع عشر وحتى تسعينيات القرن العشرين.

واعتذرت الحكومة الكندية في 2008 رسميا عن نظام تلك المدارس، التي تم إغلاق آخرها عام 1996.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني