“على الدول الإسلامية والمجتمع الدَّوْليّ أن تقوم بمسؤوليتها ولا تترك الشعب الأفغاني الأعزل وحيداً”؛ بيان استنكار مكتب سماحة السيد السيستاني لتفجير مدرسة سيد الشهداء في كابول    مكتب المرجع النجفي: تفجير مدرسة كابول دليل على الانحدار الإنساني للجهات الطّاغية في العالم    المرجع وحيد الخراساني: نبأ استشهاد جمعٍ من سيدات أفغانستان ترك فينا تألمًا وتأسفًا شديدًا    بيان المرجع الشبيري الزنجاني حول مأساة مدرسة سيد الشهداء: “اﻹسلام دين الرحمة وبرئ من هذه السلوكيات الهمجيّة”    عدوى "العفن الأسود" تستمر في الظهور بين مرضى "كوفيد-19" في الهند.. فما هي؟    ليبيا.. إنقاذ 143 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة في عرض البحر    علماء يكتشفون كتلة خارجية فائقة ضخمة تعمل على ابتلاع مجرتنا    الأمم المتحدة: "داعش" حرض على الإبادة الجماعية ضد المسلمين الشيعة    منظمة: فقدان 75 شخصا يبحرون على زورق مطاطي في البحر المتوسط    طريقة غير اعتيادية لكشف سرطان الدم مبكرا   

أخبـــار العــالــم 


غریب ابادي : الترويكا الاوروبية اتاحت لنفسها الفرصة بوقف القرار في مجلس الحكام

المصدر: إرنا

قال سفير ومندوب ايران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا "كاظم غريب ابادي" : ان التروكيا الاوروبية، الاعضاء في مجلس الحكام (بريطانيا وفرنسا والمانيا)، اتاحت لنفسها الفرصة من خلال وقف عملية اصدار القرار ضد ايران.

تصريحات "غریب ابادي" جاءت ردا على اسئلة الصحفيين اليوم السبت، وفي معرض تعليقه على بيان الثلاثي الاوروبي الاخير الذي ادعى فيه، انه اعطى بوقف عملية اصدار القرار في مجلس الحكام فرصة اخرى الى ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية لمواصلة العمل، وان هذه الدول تحتفظ بحقها في المطالبة بعقد اجتماع فوق العادة لمجلس الحكام بالوقت الذي تراه.

واضاف السفير الايراني في فيينا : انني اقول بان الدول الثلاث في الواقع اتاحت لنفسها فرصة اخرى لتقوم بواجبها في ظل تقاعسها وعدم التزامها بالتعهدات قبال الاتفاق النووي من جانب، وعدم تخريب الاجواء الدبلوماسية والتعاون الايراني مع الوكالة الدولية من جانب اخر.

ولفت، الى ان وقف عملية اصدار القرار، جاء نتيجة للجهود الدبلوماسية والمقاومة الفاعلة والتقدم النووي الملحوظ الذي تحقق في البلاد تحت اطار القانون الاخير لمجلس الشورى الاسلامي.

وخلص غريب ابادي الى القول، انه "انطلاقا من ذلك فإننا نحذر القائمين على اي قرار مناوئ لايران وفي اي مرحلة وزمان كان، بانهم اذا سعوا من جديد للقيام بخطوة مماثلة، فإن الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لاتخاذ رد حاسم وقوي، لاسيما في المجال الفني النووي، على ذلك".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني