الصليب الأحمر الدولي قلق من الاستهداف المستمر للمدنيين والأطفال في اليمن    إيران تستعيد من روسيا دفعة ثانية من اليورانيوم المخصب    10 مصابين جراء إطلاق نار في مانشستر البريطانية    مقتل أكثر من 100 شخص خلال يومين من اقتحام مدينة غزني من قبل طالبان    عودة أكثر من مليون نازح سوري إلى مدنهم منذ عام 2015    5 دول تعلن الاحد المتمم لشهر ذو القعدة والأربعاء أول أيام عيد الأضحى    هيئة النزاهة تضبط أضابير قروض زراعية صرفت لأسماء وهمية    بعثة الحج: بقاء 8 الآف حاج عراقي في المدينة المنورة حتى الآن    العراق وإيران يبحثان أمن الحدود ومراقبة النشاطات الارهابية    فائدة غير متوقعة لتناول الأطعمة الحارة في الصيف!   

تـقـاریــر و دراســات 


تعرف على محاسن "التوتر" في الحياة اليومية

المصدر: RT

وجد علماء نفس من كلية لندن الجامعية أن التوتر يولد لدى الإنسان صفة إيجابية غير متوفرة لدى البشر في حالات الاسترخاء. وأكدت دراسة الباحثين البريطانيين، التي نشرت في 6 أغسطس الجاري، في مجلة "علم الأعصاب"، أن الناس يتقبلون ويستوعبون المعلومات الإيجابية فقط عندما يكونون في حالة الراحة والاستقرار النفسي.

وأجرى العلماء تجربة شملت 35 متطوعا قسموا إلى مجموعتين، طلب من الأولى حل 6 مسائل رياضية في 30 ثانية وتقديم تقرير حول موضوع غير مألوف. وهكذا خلق العلماء وضعا موترا للدماغ.

وطلب من المجموعة الثانية، في نفس الوقت، كتابة مجموعة من التمارين البسيطة.

واكتشف الباحثون في نتيجة التجربة أن أفراد المجموعة الأولى، الذين وضعوا في حالة من التوتر والإجهاد، تذكروا بشكل رائع كل ما قاموا به وترسخت لديهم معلومات جديدة، كما أنهم استطاعوا تذكر مواقف سلبية من الماضي.

أما أفراد المجموعة الثانية الذين مروا بظروف إيجابية هادئة، فقد تمتعوا بمعلومات إيجابية، واستطاعوا تذكر اللحظات الإيجابية من الماضي فقط.

وخلص العلماء إلى أن المواقف المجهدة وحالات التوتر تحض الإنسان على امتصاص المعلومات بشكل أفضل وتفهم المعلومات السلبية التي يتم إهمالها عادة في الحياة اليومية، والاستفادة منها.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني