ميركل "لا تقبل" رواية السعودية حول مقتل خاشقجي وتعتبر تفسيرات المملكة "غير كافية"    التريث بفك إرتباط الشركات النفطية بالوزارة وتأجيله للحكومة المقبلة    الرضاعة الطبيعية قد تحمي البشرية من خطر كبير يضاهي الإرهاب!    طريقة جديدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم    قتلى وجرحى بالعشرات جراء تفجيرات وحوادث أمنية ترافق الانتخابات التشريعية في أفغانستان    الأردن يفتح الحدود مع سوريا أمام مئات المواطنين العالقين    عاصفة مغناطيسية وشيكة تضرب الأرض    دمشق تطالب الأمم المتحدة بمحاسبة التحالف الدولي    العفو الدولية تشكك في "حيادية" التحقيق السعودي بمقتل خاشقجي    القبض على تاجر اثار بحوزته 6 قطع اثرية {اختام} وسط بغداد   

أخـبـار ثـقـافـيــة 


الحكيم : الولاء الصادق لله تعالى ولأوليائه من أهم اسباب حفظ الهوية الاسلامية .

المصدر: قناة وَزِدنَاهُم هُدى

أكد سماحة السيد حسين الحكيم أن التأسيس الفكري العقلي وإن كان هو البداية الصحيحة لحفظ الهوية الاسلامية لدى الفرد والمجتمع ولكن العقل وحده لا يكفي فإن النفس البشرية تفتقر الى اغنائها بمشاعر الحب لله ولرسوله ولأهل البيت صلوات عليهم اجمعين من أجل صيانتها عن الانزلاق نحو أي ميول أخرى مادية قد تهيمن عليها وتضغط  عليها من داخلها باتجاه الانحراف الفكري وأشار في السياق نفسه الى ما ورد في وصايا السيد المسيح عليه السلام من أن حب الله وحب الدنيا لا يجتمعان في قلب واحد .

كما أكد سماحة السيد حسين الحكيم استاذ البحث الخارج في الحوزة العلمية في النجف الاشرف أن الشعائر الدينية ولا سيما الحسينية لها أثر بالغ في تعميق الايمان وترسيخ الولاء وحفظ الهوية الاسلامية وأن من يعيشون جفافا روحيا في مشاعرهم الدينية هم الاكثر عرضة للسقوط في وحل النفاق وتذويب الهوية والتراجع عن قيمها الاصيلة والتفاعل المندفع مع الفكر الكافر بالله واليوم الآخر بشكل سافر في بعض الاحيان وبشكل مستتر في احيان كثيرة .

 وأكد أيضا في سياق آخر على إدانة الحملة الاعلاميةالتي يثيرها البعض ضد الاسلام  تحت ذريعة فشل الحكومات المتعاقبة في تحقيق النزاهة والعدالة والرفاهية للمجتمع ويحملون الاسلام  مسؤولية ذلك وكأنهم يتناسون أن الاسلام الحقيقي هو الذي يمثله رسول الله صلى الله عليه وآله وأهل بيته الذين هم أكثر الناس عناء وبلاء ومظالم من الحكومات المتعاقبة التي كانت تدعي الشرعية الاسلامية و تسمي نفسها بالخلافة وتساءل بمرارة شديدة أي فكرة حمقاء هذه ؟!

جاء ذلك لدى استقباله في قاعة ابي طالب العلمية جمعا من الناشطات في مجال التبليغ والتعليم الديني من محافظة واسط _ مدينة الصويرة من مدرسة الامام الحسين عليه السلام التابعة للعتبة الحسينية المقدسة . وذلك على هامش زيارة الوفد للامام أمير المؤمنين عليه السلام .
جدير بالذكر أن الوفد النسوي استمع في قاعة أبي طالب أيضا الى محاضرة فكرية من الحاجة أم ياسين الخزرجي الاستاذة في الحوزة العلمية النسوية في النجف الاشرف بعنوان (الاتجاهات الفكرية المنحرفة وجوه لعملة واحدة ).
يأتي ذلك في أجواء الزيارات والدورات الثقافية المكثفة التي تشهدها النجف الاشرف في هذه الأيام.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني