العبادي يدعو القضاء للاسراع بإصدار أوامر قبض بحق المزورين في الانتخابات    اورغواي تقصي السعودية من مونديال روسيا    إندونيسيا.. ارتفاع عدد المفقودين بعد غرق عبارة إلى 180 شخصا    ليبيا.. أربعة قتلى من قوات حفتر جراء هجوم انتحاري في درنة    مصرتحذر من هجرة 5 ملايين مواطن بمنطقة دلتا النيل    موسكو ترصد مؤشرات على التحضير لهجوم كيميائي لاتهام السلطات السورية    في ذكرى وفاته.. نبذة عن حياة الفقيه الأصولي آية الله حسين الحلي (قدس سره) وعطائه العلمي    تحت شعار “نكتب تاريخنا بأيدينا.. كي لا يشوهه الآخرون” .. غدا في كربلاء انطلاق مهرجان يوثق انتصارات وتضحيات العراقيين على الإرهاب    القبض على مطلق عيارات نارية على دورية نجدة    البيشمركة: عودتنا لمناطق حدود المادة 140 بيد بغداد   

مــنـــوعــات 


كريمات الوقاية من الشمس.. دواء وداء!

المصدر: DW

يلجأ الكثيرون في موسم الاصطياف إلى الكريمات الواقية لتجنب خطر سرطان الجلد، غير أن مواد خطرة تدخل في تركيب تلك الكريمات كريتنيل بالميتات واوكسيبينزون، والتي تضر بالجهاز الهرموني وتسبب الحساسية. ما الحل الذي يُنصح به؟

قد تحوي كريمات الوقاية من أشعة الشمس مواد كيماوية خطرة كريتنيل بالميتات واوكسيبينزون. تمتص تلك المواد الأشعة فوق بنفسجية التي تصدرها الشمس، غير أنها وفي الوقت نفسه تؤثر سلباً على الجهاز الهرموني وتسبب الحساسية.

منذ عام 2008 اكتشف “المركز الأمريكي لمراقبة الأمراض” أن 97 بالمئة من الأمريكيين تحوي أجسامهم مادة اوكسيبينزون. ويبدو أن الأمر يشكل معضلة؛ فمن ناحية يتوجب على المرء حماية أنفسنا من الشمس التي قد تؤدي للإصابة بسرطان الجلد، ومن ناحية أخرى يمكن أن تكون المواد الداخلة في تركيب الواقيات خطيرة على الصحة.

ومن هنا ينصح أطباء الجلد باللجوء إلى الكريمات الواقية المركبة من مواد طبيعية والتي يمكن العثور عليها في متاجر بيع المواد الطبيعية.

والجدير ذكره أن جزر الهاواي التي يقصدها السياح للتمتع بشمسها الدافئة قد منعت الكريمات الواقية التي تحوي مواد خطرة.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني
 

bedava porno indir türkçe sex hikayeleri