شيء في أمعاء الإنسان قد يكون سر الحماية من كورونا.. ما هو؟    السودان يطالب إثيوبيا بالانسحاب من نطقتين حدوديتين    "واتساب" تعلق التحديث المثير للجدل لسياساتها بشأن البيانات    "توقعات قاتمة" للسفر مع جائحة كورونا.. الاهتمامات تغيرت    لبنان يدخل إغلاقا عاما ثالثا في ظل تفاقم تفشي كورونا    مسؤول سوداني يتحدث عن مواجهة عسكرية بين الخرطوم وأديس أبابا تدخل فيها دول إقليمية    العلامات التحذيرية الأقل شهرة الموجودة في فمك لأمراض القلب!    ظريف: العالم بدون نظام ترامب سيكون أفضل    اكتشاف 700 مليون جسم فلكي في مسح يسلط ضوءا جديدا على الطاقة المظلمة    بعد وفيات النرويج.. خبراء صحة صينيون يدعون إلى تعليق استخدام لقاح "فايزر/بيونتيك" و"موديرنا"   

أخـبـار الـعــراق 


الخفاجي: نشر القوات الامنية في الاعظمية والعامرية تم بناء على معلومات استخبارية

المصدر: 

أكدت وزارة الداخلية أن "أجهزة الأمن الوطنية أضحت أكثر خبرة في مواجهة التحديات الأمنية"، وأنها مستعدة لحماية البلاد خلال المرحلة الانتقالية. واعتبر وكيل الوزارة لشؤون الأسلحة الساندة الفريق أحمد علي الخفاجي أن اشادة المجتمع الدولي بنزاهة الانتخابات والوضع الأمني في البلاد، "منحتنا مفتاح استقرار مهماً".

وقلّل الخفاجي من أهمية القلق المتزايد في الشارع السياسي حيال أن "يؤدي اعلان نتائج الانتخابات الذي سيبدأ اليوم وسيستمر للأيام المقبلة، إلى موجة جديدة من العنف". وأشار الى احتمال "وقوع عمليات محدودة هنا وهناك، لكنها لن تتعدى التهويل ببالونات دعائية، للتشويش على الوضع الأمني"، مؤكداً بقاء القوات الامنية والعسكرية في حال استنفار وانتشار في شوارع بغداد حتى اعلان النتائج النهائية للانتخابات، لضبط الامن خصوصاً في المناطق التي أفادت معلومات خاصة بتسلل مسلحين الى بعض شوارعها. وتخشى قيادات امنية عراقية من ان يسبب اعلان نتائج الانتخابات في بغداد اضطرابات امنية على خلفية انتشار انباء عن حدوث عمليات تزوير.

وقال الخفاجي ان "بعض التعزيزات الامنية والعسكرية انسحبت من نقاط تمركزها في بعض شوارع العاصمة بمجرد ان انتهت عملية التصويت في حين عززت بعض نقاط التفتيش المنتشرة في بعض مناطق بغداد"، لافتاً الى "استمرار وجود التعزيزات الامنية والعسكرية انما يأتي تنفيذاً لسيناريو الخطط الامنية الخاصة بالانتخابات التي تتوزع وفق متطلبات المرحلة خصوصاً وسط معلومات محلية تفيد بتسلل بعض المسلحين الى مراكز بعض المدن لا سيما المناطق التي كانت تصنف على انها ساخنة، بينها الاعظمية والعامرية".

وأضاف المصدر العسكري ان "تكثيف انتشار القطعات العسكرية والامنية في مثل تلك المواقع يأتي منسجماً وجاهزية قواتنا في التصدي للجماعات المسلحة ومطاردتها ومنعها من إيجاد أية فتن وأزمات امنية جديدة".

وقلل من مخاوف بعض سكان الاعظمية والعامرية والخضراء، مؤكداً ان "ما تقوم به القوات العسكرية في تلك المناطق هدفه حفظ الأمن فيها وتفادياً لأي انعكاسات سلبية قد يؤجج لها المغرضون عقب اعلان النتائج النهائية للانتخابات ".

وأوضح انه "تمت الاستعانة بالغطاء الجوي الاميركي لمراقبة الاجواء في النقاط التي يشتبه بأنها تمثل نقاط ارتكاز للجماعات المسلحة"، نافياً ما أُشيع عن صدور اوامر من كبار قادة الامن الى القطعات المتواجدة في الاعظمية وغيرها تقضي بمنع الاحتفالات بنتائج الانتخابات.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني