10 عادات بسيطة تغير حياتك إلى الأفضل    "فكرة مجنونة" لحل مشكلة ذوبان الجليد    ليبيا.. ازدحام المسافرين بمطار مصراته بعد إغلاق مطار طرابلس    ألمانيا تنوي توريد 7 أنظمة صواريخ إلى مصر لـ"ضرب المقاتلات"    جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك    إدارة الجوية تفتح النار على "المتآمرين"    عبطان يبارك بفوز طائرة العراق باللقب الآسيوي ويجدد دعمه للمنتخبات    طائرة العراق تتوج بكأس التحدي الآسيوي    بمشاركة العراق.. إستدعاء نجوم البرازيل للبطولة الرباعية    رفض جزائري لعقوبات الاتحاد العربي في أحداث مباراة الجوية   

أخـبـار الـعــراق 


هيئة النزاهة: 800 مليون دولار بذمة “زياد القطان”

المصدر: موقع نون

أعلنت هيئة النزاهة، اليوم الاثنين، عن نجاح جهودها في استرداد الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع، المدان زياد طارق القطان، مشيرة إلى أن مجموع الأحكام القضائية الصادرة بحقه بلغت 650 سنة سجن، فيما بلغت الأموال المطالب بإعادتها 800 مليون دولار.
وقالت الهيئة في بيان  لها اليوم، أن “دائرة الاسترداد في الهيئة كشفت عن تمكّنها من استرداد المدان وإيداعه في أحد مراكز الشرطة في العاصمة بغداد”.
وأعربت الهيئة عن “أسفها من بعض التصريحات المتعلقة بالموضوع التي أغفلت جهود هيأة النزاهة وسعيها الحثيث في تنظيم ملفات استرداد المدان التي استغرقت سنواتٍ من العمل” مشيرة إلى ان “للهيأة الدور الحيوي في استرداد المدان القطان الذي استغل طيلة السنوات السابقة جنسيته البولندية التي وفَّرت له الحماية من الملاحقة على أراضيها، ولم تتمكّن الهيأة من استرداده منها؛ بسبب جنسيته تلك على الرغم من المحاولات المتعدّدة التي قامت بها”.
فيما أوضحت دائرة الاسترداد في الهيئة، أن “المدان القطان مطلوب عن قضايا كانت قد حققت فيها الهيئة وصدرت بها أحكام قضائية باتة، وقد قامت الدائرة بتنظيم عشرات ملفات الاسترداد بحقه أرسل منها 49 ملفاً إلى السلطة القضائية الأردنية بعد يومين من قيام السلطات الأردنية بإلقاء القبض عليه في أراضيها بتاريخ 15 كانون الثاني من عام 2017″، مشيرةً إلى أن “مجموع الأحكام القضائية الصادرة بحقه بلغت (650) سنة سجن، وأن الأموال المُطالب بإعادتها قاربت 800 مليون دولار”.
وكانت هيئة النزاهة قد أعلنت في الحادي والعشرين من أيلول الماضي عن مصادقة محكمة التمييز في المملكة الأردنية الهاشمية على قرار تسليم المدان الهارب (زياد طارق القطان) الأمين العام والمدير العام لمديرية التسليح والتجهيز الأسبق في وزارة الدفاع إلى العراق بعد قيامها، بالتعاون مع الجهات المعنية، بإعداد وتجهيز عشرات ملفات الاسترداد الصادرة بحقه، وإرسالها إلى الجانب الأردني، مبينةً أنها أرسلت النشرة الدولية وأوامر القبض الصادرة التي تم بموجبها إلقاء القبض عليه من قبل السلطات الأردنية في أراضيها.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني