تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!    الاعلام الأمني: استشهاد واصابة 15 منتسباً في الأجهزة الأمنية بانفجار جنوبي كركوك    حقيقة مخاطر تناول السمك مع اللبن على الصحة    إرتفاع أسعار النفط    البنك المركزي: 70 مصرفاً أهلياً في العراق وخطة لدمجها    31 قتيلا حصيلة العاصفة فلورنس في جنوب شرق الولايات المتحدة    قمة ثالثة بين الكوريتين واستقبال حار لرئيس كوريا الجنوبية في بيونغ يانغ    74 قتيلا جراء إعصار"مانغخوت" في الفلبين    القبض على هارب من سجن أبي غريب في 2013    ممثل السيستاني يعلن انتهاء مهمته بالبصرة ويدعو الاهالي لاحراج الدولة بشأن حقوقهم   

أخبـــار العــالــم 


وزير الداخلية الألماني: الإسلام لا ينتمي لألمانيا

المصدر: BBC

قال وزير الداخلية الألماني الجديد إنه يعتقد أن “الإسلام لا ينتمي” لبلاده، في تصريحات تتناقض مع كلام المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

ووضع هورست زيهوفر مجموعة من سياسات الهجرة عندما تولى منصبه في قلب الائتلاف الحكومي الجديد، المكون من حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي وحزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي، والحزب الاشتراكي الديمقراطي.

ولطالما كان زيهوفر، وزير الداخلية وزعيم حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي البافاري، مجاهرا بانتقاده لسياسات ميركل الخاصة باللاجئين.

وينظر إلى تعليقاته على أنها محاولة لاستعادة استقطاب الناخبين من حزب البديل من أجل ألمانيا المعارض.

وكانت ميركل قد قالت عام 2015، وسط تصاعد الاحتجاجات المناهضة للهجرة ، إنها تعتقد أن الإسلام جزء من ألمانيا، في محاكاة لكلمات الرئيس السابق كريستيان وولف.

وفي حوار مع صحيفة بيلد واسعة الانتشار، قال زيهوفر إن ألمانيا “قد كونتها وشكلتها المسيحية”، وأن البلاد لا ينبغي أن تتخلى عن تقاليدها الخاصة.

وأضاف: “وبالطبع المسلمون الذين يعيشون معنا ينتمون إلى ألمانيا”.

كما تعهد زيهوفر بزيادة عمليات ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين.

وقد وصل أكثر من مليون مهاجر إلى ألمانيا بعد أن فتحت ميركل الأبواب لطالبي اللجوء السوريين في عام 2015.

وساعدت ردود الأفعال التي أثارتها سياستها تجاه اللاجئين في تغذية اليمين المتطرف في البلاد في انتخابات العام الماضي. إذ دخل حزب البديل من أجل ألمانيا اليمني إلى البرلمان الفيدرالي للمرة الأولى في تاريخه. كما أن الأداء الانتخابي لحزب ميركل (الاتحاد المسيحي الديمقراطي) كان الأسوأ له منذ ما يقرب من 70 عامًا.

وبعد تشكيل الحكومة الألمانية الجديدة بعد 6 أشهر من المخاض، أدت ميركل اليمين الدستورية لولاية رابعة كمستشارة يوم الأربعاء 14 مارس/ آذار الجاري.

وبموجب اتفاق الائتلاف، وافقت الكتلة المحافظة المكونة من الحزب الديمقراطي المسيحي وحزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي مع حزب الديمقراطيين الاشتراكيين على الحد من الهجرة.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني