أول مطر نيزكي صناعي في العالم يتساقط عام 2020    ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم ستراسبورغ إلى 4 أشخاص    اليمن.. تقارير عن اشتباكات بشرق الحديدة بعد اتفاق وقف إطلاق النار    كل ما تريد ان تعرفه عن الأنفلونزا    اليكم هذه القائمة لأكثر مطارات العالم غرابة على الإطلاق    اليكم هذه القائمة لأكثر مطارات العالم غرابة على الإطلاق    علماء يكتشفون حياة كاملة تحت سطح الأرض    أروع 10 أشياء في الفضاء لم تتخيل وجودها    المواضيع الـ10 الأكثر بحثا في "غوغل" لعام 2018    لماذا ظهرت أولى الكائنات الحية المعقدة في أعماق المحيطات؟   

أخبـــار العــالــم 


غاز المتوسط يشعل توترا دوليا بشرارة تركية

المصدر: موقع نون

أدى نشر تركيا لبوارج حربية من أجل منع سفن من التنقيب في منطقة شرق البحر المتوسط إلى اشتعال توتر دولي مع سعي كل دولة إلى حماية مصالحها في المنطقة، التي تحولت إلى مركز عالمي كبير للغاز الطبيعي بعد الاكتشافات الهائلة الأخيرة.
وكانت البحرية التركية قد أوقفت أثناء مناورات في البحر المتوسط في التاسع من فبراير السفينة "سايبم 12000" التابعة لشركة إيني الإيطالية وهي في طريقها للتنقيب عن الغاز قبالة قبرص.

ومددت أنقرة التي لا تربطها علاقات دبلوماسية مع قبرص، هذا الأسبوع، تدريبات عسكرية في شرق المتوسط حتى العاشر من مارس المقبل.

وتعهدت تركيا بمنع القبارصة اليونانيين من التنقيب عن النفط والغاز حول الجزيرة المقسمة على أساس عرقي، وتقول إن بعض المناطق قبالة سواحل قبرص تقع ضمن ولايتها.

 

سفن حربية إيطالية

وفي المقابل، أرسلت إيطاليا قطعا بحرية لحماية سفينة التنقيب، كإجراء احترازي، حسبما أوردت صحيفة "لا ريبابليكا" الإيطالية. وأثارت التحركات التركية غضب دول الاتحاد الأوروبي التي أبدت تضامنها مع قبرص واليونان، ودعت أنقرة إلى إلى وقف الأنشطة المسببة للتوتر.

وقال رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، دونالد توسك،  إن قادة الاتحاد أكدوا "حق" قبرص في "التنقيب عن الموارد الطبيعية واستغلالها وفقا للوائح الاتحاد الأوروبي والقانون الدولي".

كما هدد قادة الاتحاد بإلغاء اجتماع مزمع مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على خلفية هذه التحركات.

 

مصر تتحرك لحماية مصالحها

من جهة أخرى، أرسلت مصر قطعا حربية متطورة إلى المياه الاقتصادية المصرية الخالصة من أجل حماية سفن التنقيب في هذه المنطقة التي يتواجد فيها حقل ظهر المكتشف حديثا ويعد الأكبر في العالم.

ويأتي ذلك بعدما أعربت أنقرة عن رفضها اتفاق ترسيم الحدود البحرية الموقع بين قبرص ومصر.

وبفضل الثروات الهائلة في هذه المنطقة، تتنافس شركات الطاقة مثل إكسون موبيل الأميركية وإيني الإيطالية وتوتال الفرنسية وبريتش بتروليوم البريطانية الهولندية على الفوز بامتيازات في المنطقة.

ويمثل أي تهديد من تركيا لعمليات التنقيب إلى أزمة دولية حقيقية، خاصة مع دخول الشركات الأميركية إلى الملعب. 

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني