تحديد وقت عقد جلسة البرلمان الاستثنائية غداً    "القهوة" عوضا عن حقن الإنسولين لعلاج داء السكري!    ثلاثة عوامل فريدة وشائعة تهدد البصر وصحة العيون    علماء الفلك يرصدون توهجا شمسيا جديدا    ظريف ينشر قائمة ببعض مطالب ايران من أميركا    احباط عملية تسلل لداعش من سوريا الى العراق    العبادي: الصراعات السياسية أثرت بشكل كبير على نقص الخدمات    ضبط مواد متفجرة على ضفة نهر ديالى    العراق وسوريا وإيران وروسيا يناقشون تأمين الحدود العراقية-السورية    معصوم والحكيم يبحثان التطورات المتعلقة بالانتخابات البرلمانية   

أخبـــار العــالــم 


احتجاجات في قطاعي التعليم والصحة في الجزائر

المصدر: RT

شهدت الجزائر إضراب أعضاء 5 اتحادات تعليمية عن العمل طالبت بزيادة الأجور وتحسين ظروف العمل، وسط خفض في الإنفاق العام نتيجة تراجع أسعار الطاقة.

وأضرب المعلمون في مناطق بجاية وتيزي وزو والبليدة منذ أكثر من 3 أشهر، وأمتد الإضراب إلى الجزائر العاصمة مطلع الشهر الجاري، إذ أغلقت عدة مدارس أبوابها.

ونظم عاملون في قطاع الصحة احتجاجات بسبب الأجور وظروف العمل، وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن نحو 20 محتجا، أصيبوا في اشتباكات مع الشرطة واعتقل عدد آخر من المتظاهرين خلال احتجاجات نظمها أطباء في مستشفى جامعة الجزائر في يناير/كانون الثاني الماضي.

من جهته، طالب رئيس الوزراء أحمد أويحي المحتجين الأسبوع الماضي بوقف ما وصفه "بالفوضى"، ليضرب على ما يبدو على وتر المخاوف من الاضطرابات في بلد قتل 200 ألف من أبنائه في صراع أهلي مع متشددين في تسعينيات القرن الماضي.

وقال أويحيى أمام أعضاء حزبه بتجمع في مدينة بسكرة: "آن الأوان لأن يتوقف قطار الفوضى.. هذا الوضع لا يمكن أن يستمر، لأن قطار الفوضى يمكن أن يؤدي إلى ما لا تحمد عقباه".

ولجأت الحكومة إلى الشيخ علي عية، وهو رجل دين معروف سعى للوساطة بين وزارة التعليم والاتحادات العمالية، لكن جهوده لم تسفر عن أي اتفاق حتى الآن.

وتشهد الجزائر في الآونة الأخيرة إضرابات واحتجاجات متفرقة بشكل شبه يومي، عادة ما تكون محصورة في مكان معين ولا تمس السياسات العامة، فيما تمثل الاتحادات العمالية المستقلة قناة رئيسية للتعبير عن الاستياء.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني
 

bedava porno indir türkçe sex hikayeleri