مقتل 45 إرهابيا بينهم قيادات داعشية بضربات جوية عراقية داخل سوريا    مكتب المرجع السيد الحكيم يستنكر بشدة اغتيال مسؤوله في مدينة هرات الافغانية    مكانة البقيع الغرقد وما جرى عليه من ظلامات    قررات المفوضية الممهدة للشروع بعملية العد والفرز اليدوي    برلمان كردستان: لا مجال دستوري ابداً لتمديد عمل مجلس النواب الاتحادي    البرلمان يصدم بوثائق بشأن التمديد وقد يضع النائب الذي يصوت على التمديد أمام جريمة انتهاك الدستور    اكتشاف علاج جديد لداء السكري من النوع الأول    أرقام مفزعة.. الأمم المتحدة تحمّل ترامب مسؤولية تفاقم الفقر    وزير النفط الإيراني لن يشارك في اجتماع "أوبك+" اليوم وسيعود إلى طهران    إصابة عدد من موظفي مفوضية الانتخابات في بغداد اثر سقوط أجهزة العد والفرز الالكتروني   

عـلـوم و تكنـلوجيـا 


اكتشاف مثير قد يسمح للبشر بالعيش على المريخ

المصدر: RT

وجد العلماء صفائح جليدية ضخمة تمتد عبر سطح المريخ، ما يمكن أن يغير في مجريات الأحداث المتعلقة بإمكانية العيش على الكوكب الأحمر.

واستخدم العلماء في بحثهم صورا من مركبة ناسا الفضائية التي تدور حاليا حول المريخ، حيث وجدوا 8 مواقع يبدو أنها تحتوي على رواسب ثلجية ضخمة في منحدرات حادة.

ويقول العلماء إن الجليد قد يكون مصدرا سهلا للمياه، بالنسبة للمستكشفين الذين يرغبون في السفر والعيش على الكوكب الأحمر.

وعرف الباحثون منذ فترة طويلة أن سطح المريخ يحوي بعض الجليد الضحل، وأن هناك كميات محدودة في قطبيه. ولكن البحث الأخير يصف شيئا جديدا تماما: صفائح سميكة تحت السطح منتشرة على طول المنحدرات الكبيرة.

وبهذا الصدد، قال كولين دونداس، عالم الجيولوجيا البحثية في Flagstaff، أريزونا، الذي قاد الدراسة: "كان من المستغرب أن نجد جليدا منتشرا على السطح في هذه الأماكن، وفي خطوط العرض الوسطى، حيث يوجد عادة طبقة سميكة من الغبار".

واستخدم الباحثون صورا من مركبة استطلاع المريخ (Mars Reconnaissance Orbiter) التي درست الغلاف الجوي وتضاريس المريخ منذ عام 2006، بما في ذلك تاريخ تدفق المياه في الأعماق أو بالقرب من سطحه.

وأظهرت النتائج أن الجليد قد يكون أكثر انتشارا مما كان معروفا سابقا، بحيث يمكن استخدامه كماء لدعم البعثات الاستكشافية الروبوتية أو البشرية في المستقبل، وربما إنشاء قاعدة دائمة على الكوكب الأحمر. ويمكن استخدام المياه للشرب والحصول على أوكسيجين للتنفس منها.

ويقول عالم الكواكب، شين بيرن، في مختبر الكواكب بجامعة أريزونا، وهو مؤلف مشارك في الدراسة التي نُشرت في مجلة العلوم: "يحتاج البشر إلى الماء أينما ذهبوا، ومن الصعب جدا نقله أو حمله. وانحصرت الأفكار السابقة في سحب قطرات الماء من الجو شديد الجفاف، أو تحطيم الصخور المحتوية على الماء، للاستخدام البشري على المريخ".

وأضاف بيرن قائلا: "لدينا الآن ما نعتقد أنه جليد ماء نقي إلى حد ما، موجود تحت السطح مباشرة، يمكن أن يكون الحل للمستكشفين".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني
 

bedava porno indir türkçe sex hikayeleri