مؤسسة الغاز الكورية تسترد أموالها المستثمرة في مشروع الزبير    الجبوري : نرفض عسكرة المجتمع والتنافس السياسي لا يكون من خلال الضغط العسكري    الحشد الشعبي يعيد ثلاثة اطفال ايزيديين من تركيا اختطفتهم داعش    الحشد يدمر نفقاً لداعش في مطيبيجة شرق سامراء    انطلاق عملية لتطهير قرية مطيبيجة شرق سامراء    "عروس داعش" الألمانية :هكذا بدأت رحلتي    انطلاق عملية عسكرية لتطهير مطيبيجة ومناطق بين ديالى وصلاح الدين    مؤتمر ناسا يرفع الستار عن اكتشاف فضائي مثير    أولى نتائج البحث عن أصل "المركبة الفضائية الغريبة"    تكنولوجيا مطورة تجعل الدرونات فتاكة مستقبلا   

تـقـاریــر و دراســات 


الأرض تقترب من "حدث مخيف" يتكرر لسادس مرة بـ450 مليون سنة

المصدر: سكاي نيوز عربية

لن يتمكن عدد كبير من أنواع الكائنات الحية من إكمال مسيرة الحياة على الأرض بعد بضعة عقود، إذ تنبأت دراسة حديثة بموجة انقراض كبيرة عام 2100، هي السادسة في تاريخ الأحياء.
وأرجعت الدراسة، التي أجريت في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا، سبب موجة الانقراض المنتظرة، إلى ارتفاع معدلات مركبات الكربون في الهواء والماء، نتيجة الأنشطة البشرية.

وتمكن البروفيسور دانيل روثمان الذي يعمل في المعهد، من ابتكار طريقة جديدة للتنبؤ بنسب مركبات الكربون مستقبلا، بعد أن توصل إلى يقين بأنه سيكون وراء سادس موجة انقراض خلال 450 مليون سنة، وكانت النتائج صادمة.

وكتب روثمان في صحيفة "ساينس أدفانسس" قائلا إن الاضطرابات في دورة الكربون على الأرض تقود إلى موجة انقراض كبيرة، تنبأ بوقوعها عام 2100.

إلا أن روثمان لم يذكر عددا تقريبيا للأنواع التي ستنقرض بعد نحو 83 عاما.

ووقعت أسوأ موجة انقراض شهدتها الأرض قبل نحو 248 مليون سنة، حيث اختفى 96 بالمئة من الكائنات التي تعيش على الكوكب، وعرفت باسم "الموت الأعظم".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني