علماء يدقون ناقوس خطر الهواتف الذكية    أنباء عن قتلى وجرحى جراء انحراف قطار في ولاية واشنطن    عبطان يوجه دعوات رسمية للاتحادات الرياضية السعودية لزيارة العراق    باسم قاسم: جاهزون لمواجهة البحرين في خليجي 23    إيران تعاني من كارثة بيئية    27 من ربيع الأول .. ذكرى رحيل زعيم الطائفة الإمام الحكيم (قدس سره)    مسؤول أمني كردي: تظاهرات السليمانية سببها أخطاء نظام الحكم    عودة 877 عائلة نازحة الى عنه والقائم    من بابل إلى إندونيسيا… دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية تحيي عشرات المحافل الإيمانية    الشرطة تطلق النار على المتظاهرين في جمجمال ووقوع إصابات   

أخـبــار اقـتصـاديــة 


الزراعة توضح أسباب تقلص مساحة رز العنبر في العراق

المصدر: الفرات نيوز

فند الوكيل الفني لوزارة الزراعة مهدي القيسي أسباب تقليص زراعة رز العنبر الى قلة الإيرادات المائية.وقال القيسي لوكالة {الفرات نيوز} ان "مساحات زراعة الرز تقلصت بصورة عامة بسبب قلة الإيرادات المائية وخاصة التي تاتي من تركيا، حيث اقتصرت زراعته على المحاصيل الشلبية في منطقة الفرات الأوسط ومنعت زراعتها على نهر دجلة، وما متاح من مساحات تقلصت بسبب الازمة المائية".
وأشار الى ان "صنف رز العنبر موجود لكن انتاجيته منخفضة مقارنة بنوعي {الياسمين والفرات} حيث بلغ سعر شراء الطن من محصول العنبر {900} الف دينار، فيما بلغ سعر شراء الطن من رز الفرات والياسمين {700} الف دينار للطن"، مؤكدا" مراعاة خصوصية هذا الصنف وتسعيرة الشراء لوزارة التجارة التي تعد الأعلى".
ولفت الى ان "الوزارة تطمئن المواطن بانها جادة وساندة لنوع رز العنر والاصناف العامة والدليل على هذا أطلقت برنامج وطني تبنته الوزارة من خلال دائرة البحوث الزراعية من خلال محطات بحثية واكبرها في ناحية المشخاب بالنجف بالإضافة في محافظة الديوانية وقضاء الصويرة بمحافظة واسط"، مبينا ان" واحدة من الإجراءات التي اوصت بها الوزارة ايصال مواد السماد {الداب واليوريا} لمزارعي الشلب".
واكد على" حماية المنتج المحلي ومنع الاستيراد في ذروة الإنتاج، اذ منعت محاصيل {الطماطا والبطاطا والرقي} من الاستيراد"، مشددا على" ضبط الحدود وما يدخل خارج الاستيراد في جميع المواسم لحماية المنتج المحلي".
وأوضح القيسي ان" الجهات التنفيذية هي المسؤولة عن الخروقات الحاصلة في عملية مرور المحاصيل الممنوعة الى العراق؛ لذا نناشد الجهات المختصة بحماية المنتوج الوطني، فلو وجدت هذه الحماية التامة للمنتج كان افضل حالا مما عليه الان وهناك محاصيل خارج السياقات القانونية مثل التمور غير العراقية وغيرها من المحاصيل الأخرى".
وذكر ان" المساحات المقررة لزراعة الرز رسميا تبلغ {150} الف دونم كمعدل للطن، فرز العنبر تتراوح المساحات المزروعة به {750} دونماً بينما رز الفرات والياسمين اخذت المساحات الاكبر"، املا ان" تتحسن الإيرادات المالية وبحثنا العلمي قادر على تقليص فترة نمو المحصول".
واكمل ان" الوزارة مقتنعة بقناعتنا بتوزيع الحصص المائية على المحافظات ولم يحصل أي تمايز بين محافظة وأخرى وانما شبه عادل ونتمنى ان يعود الرز الى سابق عهده".
وتابع قائلا ان" دعم الوزارة للمزراعين موجود لكن بوسائل مختلفة فاليوم اصبح لدينا زيادة بالجرعة السمادية فقد كانت مقتصرة على الحنطة والشلب والذرة واليوم توزعت على السمسم والبستنة ومحاصيل الخضروات"، داعيا الى" دخول الاستثمار بعمق الى القطاع الزراعي لان هذا القطاع يحتاج الى راس مال لتأهيله لدعم الاقتصاد الوطني".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني